في استخدام حكومتها لتكنولوچيا المعلومات: الإمارات الأولى في المنطقة والثانية عالمياً

46601_10151345472096479_1722261935_n

استكمالاً لسلسلة نجاحاتها المستمرة على المستوى الاقليمي والعالمي، صعدت دولة الإمارات العربية المتحدة من المركز الـ 30 من تصنيفها بالعام الماضي، لتصبح ثاني دولة في العالم والأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في استخدام حكومتها للتكنولوچيا المعلومات والاتصالات ICT، وذلك في التقرير العالمي لتكنولوچيا المعلومات لعام 2013، والذي صدر مؤخراً عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقد غطّى التقرير ما وصل إلى 144 دولة لهذا العام، ويتم تصنيف الدول من حيث الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتعزيز القدرة للتنافس من أجل الوطن.

mg2وأوضح رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات TRA محمد بن أحمد القمزي بهذا الصدد قائلاً “نحن فخورون جداً بهذا الانجاز، والذي يعكس الأولوية العالية لدولة الإمارات في جعل البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات عنصراً اساسياً للنمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، إلى جانب تحسين الانتاجية والابتكار ومستوى المعيشة في الإمارات”.

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، كانت دائماً هناك أولوية لحكومة الإمارات في تعزيز قطاع المعلومات والاتصالات، من خلال القيام بمبادرات مختلفة لنشر استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والعمل على تقديم أحدث حلول وخدمات تقنية مبتكرة للهيئات الحكومية المختلفة.

كما احتلت دولة الإمارات على المرتبة الأولى في المنطقة العربية والسابعة عالمياً في “تأثير تكنولوجيا المعلومات على المجتمع”، والذي يُعد مؤشراً هاماً على مستوى التكامل والإيجابية لديها.

 ويعكس هذا الترتيب أيضاً نجاح الحكومة الإماراتية والقطاع الخاص في تبنِّي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويسلط الضوء على درجة من الشفافية والثقة في الكيانات والأفراد والخدمات الحكومية القائمة على تكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات.

mg1وقال محمد ناصر الغانم – المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات – أن “التقرير يوضِّح نتائج إيجابية من اتجاه قيادة دولة الإمارات وبصيرتها التي تركز على الاستفادة من أحدث التطورات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لزيادة القدرة على المنافسة العالمية في هذا القطاع.”

وأضاف “هناك دوراً حاسماً في النمو الاقتصادي وتطوير النبية التحتية مما يسهر في تعزيز قدرة الدولة التنافسية بالمجال التقني.”

واختتم كلامه قائلاً ” لقد تمكنت الحكومة من خلال هذا التطور على تقديم الخدمات المختلفة للشعب الإماراتي من خلال شبكات الانترنت والهواتف المحمولة.”

يُذكر أنه في تقارير الآداء المتميز الصادر عن معهد التنمية الإدارية في سويسرا IMD لعام 2012-2013، احتلت الإمارات العربية المتحدة المركز الرابع عاملياً في الأمن المعلوماتي والسيبراني.

تعليقات عبر الفيسبوك