شرطة نيويورك تستخدم أندرويد لمكافحة الجرائم

شرطة نيويورك تستخدم أندرويد لمكافحة الجرائم

بدأت إدارة شرطة نيويورك NYPD في استخدام التكنولوچيا مع القليل من الدهاء، مؤخراً، انشئت الإدارة فريق عمل لإيقاف سرقة اجهزة أبل المحمولة، وقامت بوضع سياسات صارمة لرجال الشرطة في استخدامهم لوسائل الاعلام الاجتماعية.

تتخد شرطة نيويورك الآن خطوة ملاءمة لذلك نحو توظيف التكنولوچيا في مجال عملها من خلال توزيع هواتف أندرويد مخصصة لضبَّاط الشرطة، الغريب في الأمر أن هذه الهواتف لا يمكنها إجراء أو استقبال المكالمات، لكن في يمكنها الوصول بسرعة إلى السجلات الجنائية ومعرفة العديد من البيانات، بما في ذلك سجلات الاعتقال، ومراقبة كاميرات الفيديو من البنايات القريبة، وتقارير الحوادث، والتواصل مع مراسليهم للعثور على المعلومات.

وكانت البداية الممهدة لذلك في الصيف الماضي، حيث تم توزيع أكثر من 400 هاتف أندرويد للضباط كجزء من برنامج تدريبي للوصول إلى بيانات الشرطة خلال الحركة والتنقل بشكل أفضل من تلك الاجهزة اللوحية المثبّتة في سيارات الدورية.

كل ما أضحكني في الأمر، هو اسلوب أفلام الأكشن الأمريكي حتى في آراء الضباط حول الأمر، حيث قال توم دونالدسون – أحد الضباط –  معبراً عن سعادته في استخدام أندرويد لمعرفة المشتبه بهم والمجرمين “هاي، أنا ذاهب لرؤية صورتك”، وأضاف “إنهم لا يُدركون أن لدينا هذه التكنولوچيا، لا يمكنهم الكذب عليّ بعد الآن؛ لأنني صرت أعرف كل شئ”

أظن أن جوجل هي الأخرى صارت تعرف كل شئ!

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك