قوقل لا تمتلك تقنية RSS الخلاصات

قوقل لا تمتلك تقنية RSS الخلاصات

قبل عدة أسابيع، قامت قوقل بالإعلان عن نيتها بإغلاق خدمة Google Reader «قوقل ريدر» الشهيرة كما لو انها تغلق احد خدماتها الصغيرة بوضعها خامس نقطة في قائمة الخدمات التي ينوون إغلاقها الأشهر القادمة!

الخبر كان صدمة بالنسبة لي؛ اقرأ الكثير باستخدام تقنية RSS الخلاصات لكثير من كتابي المفضلين والمواقع التقنية والمتخصصة الأخرى، رغم حذفي لكثير من المواقع التي تركز على نقل الأخبار وإرسال ما يقارب 5836134 خبر يوميًا وتركيز قائمة الخلاصات لدي على الكتابات المقالية والتي بالإمكان الخروج منها بقيمة أدبية وفائدة على الأقل.

لكن، للنظر للموضوع بهذه الطريقة:

  • هل تمتلك قوقل تقنية الخلاصات؟ لا.
  • هل هذا يعني ان هناك كمية من مستخدمي الإنترنت سوف يحولون لاستخدام خدمات أخرى مثل تويتر؟ ربما. وذلك بسبب ان «قوقل ريدر» كان أشهر أداءه للاشتراك بالخلاصات.
  • هل هذا يعني ان تقنية الخلاصات مازالت متوفرة للجميع للتطوير؟ نعم.

ما نستنتجه من الثلاث نقاط السابقة، هو ان موت خدمة «قوقل ريدر» لا يعني موت تقنية الخلاصات نفسها، بل ما زالت متوفرة لجميع المطورين الذين يؤودون —مشكورون— على تطوير بديل «لقوقل ريدر» آخر.

وغيره الكثير ولكن هذه أبرز الإعلانات التي حصلت في الأسبوع الماضي.

وعندما نشاهد هذه المشكلة من جانب مشرق آخر، موت خدمة «قوقل ريدر» ربما يساعد على انبثاق خدمات لقراءة الخلاصات أفضل من «قوقل ريدر» نفسه وخلق منافسة لصالح كل من ينتظر بديل جديد لخدمة «قوقل ريدر».

ماركو أرمنت يعلق في بداية الخبر عن إغلاق قوقل لخدمة «قوقل ريدر»:

With Google Reader’s impending shutdown, lots of new feed-sync services and self-hostable projects will be popping up.

سوف اطلعكم على لمحة بسيطة لتاريخ خدمات قراءة الخلاصات ما قبل ظهور «قوقل ريدر» وشهرته أيضًا: كان يا ما كان، في قديم الزمان. كان هناك تطبيقين سطح مكتب مشهورين لقراءة الخلاصات ما قبل «قوقل ريدر» كان تطبيق NetNewsWire هو أشهر تطبيق لقراءة الخلاصات على سطح المكتب لحواسيب الماك وكان لديه منافس آخر على نظام تشغيل آخر وكان هو تطبيق FeedDemon على ويندوز ولم يحظ بتلك الشهرة التي حظي بها NetNewsWire لكنه كان البديل الوحيد والأشهر على ويندوز لقراءة الخلاصات.

جميع هذه التطبيقات والمنصات كانت تقريبًا تعمل بشكل يدوي وهذا يعني انك تضيف الخلاصات بنفسك ومكانها حاسبك الآلي وعبر فتحك هذه التطبيقات على حاسب آلي آخر، لن تجد قائمة خلاصاتك هنا؛ فهي تعمل بشكل محلي على جهازك. مما يجلبني للحديث عن نقطة أخري وهي من يستخدم هذه المنصات والتطبيقات على سطح المكتب مثل تطبيق Reeder —والذي يبدو لي احدث قليلًا— بجانب NetNewsWire. لماذا مازال البعض يستخدمها حتى يومنا هذا مع ان خدمة «قوقل ريدر» كانت متوفرة على الويب؟

بعد ان انتقل العديد من الأشخاص إلى «قوقل ريدر» وترك تطبيق NetNewsWire وغيره قاموا المطورين بإضافة خدمة «قوقل ريدر» لمزامنة الخلاصات الخاصة بك على «قوقل ريدر» على تطبيقاتهم على سطح المكتب أو على الهواتف الذكية. فأصبح «قوقل ريدر» بالنسبة لهم خاصية لتفعيل المزامنة بين التطبيق والخلاصات وفتح التطبيق من اي مكان آخر وعبر تسجيل دخولك بحسابك في «قوقل ريدر» سوف تحصل على خلاصاتك كما تركتها وحتى ان المزامنة تعمل بين تطبيقات مختلفة؛ ما دام انها تدعم المزامنة عبر «قوقل ريدر».

بيني وبينكم، لم افتح نسخة الويب من «قوقل ريدر» لما يقارب السنة والنصف وذلك لأني استخدم تطبيق قارئ الخلاصات المميز Reeder والذي يوفر آلية عرض للمقالات بشكل مميز وفريد بجانب العديد من الخصائص والمميزات الأخرى التي تعودت عليها ومن أجمل ما فيه انه يدعم مزامنة «قوقل ريدر» وهذا يعني ان جميع ما اشترك به عبر حسابي في «قوقل ريدر» سوف يكون على مزامنة دائمة مع أكثر من حاسب آلي وهاتف ذكي بدون اي مشاكل او قلق. هذا هو استخدامي لخدمة «قوقل ريدر» في السنة والنصف الماضية باختصار.

فمع تغريدة مطور تطبيق قارئ الخلاصات المفضل لدي Reeder وذكره بأن إغلاق خدمة «قوقل ريدر» لن يؤثر على التطبيق، لم اعد اهتم الآن بإغلاق «قوقل ريدر» او إبقائه ما دام التحديث Reeder سيبقى يعمل بدون مشاكل. ربما افقد خاصية المزامنة ولكن متأكد بأنه هناك العديد، العديد من بدائل «قوقل ريدر» على الويب سوف تنبثق كما ذكرت سابقًا وربما يتم دمج واحدة منها مع Reeder.

مع ذلك في الحسبان، يبدو لي هنا ان مستخدمي ويندوز قد يعانون من عدم توفر تطبيق لقراءة الخلاصات على سطح المكتب ومصيرهم معلق على انتظار البدائل على الويب. وبالحديث عن هذه النقطة بالتحديد، استخدام الخلاصات بشكل رئيسي للقراءة في العالم العربي شبه معدوم بصراحة وإن كانوا يستخدمونها فهم يستخدمون «قوقل ريدر» وقوقل الآن أغلقت «قوقل ريدر» وهذا يعني ان النسبة الشبه معدومة من مستخدمي الخلاصات في العالم العربي، قد اختفت!

في النهاية، موعدنا بعد 5 أشهر من الآن، سوف نشهد العشرات من خدمات قراءة الخلاصات ومزامنتها؛ لذلك، أهدأوا؛ الخلاصات لم تمت بعد!

يوسف البراق كاتب ضيف لدى عالم التقنية هذا الأسبوع، تستطيع قراءة المزيد على مدونته.

  • هونتي اريقاتو كوزايمسو، جا

    قد يبدو الأمر غريباً ولكني هجرت جوجل ريدر بالفعل… لا بل هجرت تقنية الـار أس أس كلياً وانتقلت إلي تويتر لتلقي الأخبار، برامج مثل تويت ديك اتاحت لي ميزة القوائم التي تستطيع بها وضع قوائم بحسابات مواقع الاخبار التقنية والمنوعات وهكذا حتي زحمة الموقع الاجتماعية لن تؤثر علي متابعتك لتلك الأخبار التي لطالما كنت تتابعها علي جوجل ريدر وحتي بدأت الأن ازور المواقع التي لم اكن افتحها ابدا بل فقط أقرأ خلاصتها، الويب تغير كثيراً وتصميم المواقع تبدل 🙂

    ولأكن صريح لم تعجبني البدائل ابداَ وهو شيئ غريب، فقدت الأمل بالخدمات السحابية التي تعتمد علي مزود؟ ربما ولكني سعيد بتويتر إلي الان 🙂

  • لم استخدم قوقل ريدر دائما ولكن كنت استخدم برامج بديلة

    حاليا استخدم اضافة فيرفوكس رائعة اسمها

    Brief

    بالنسبة لبرنامج فييد ديمون هو ايضا سيتنهي

تعليقات عبر الفيسبوك