تحليلات غوغل أو Google Analytics الآن تشمل جميع الاجهزة و المنصات

في أكتوبر الماضي، أعلنت شركة جوجل عن الحزمة المحدودة من تطبيق التحليلات الشاملة (Universal Analytics)، في محاولة لتحقيق ميزات جديدة مثل تحليلات التطبيقات عبر المنصة وعبر الهواتف الجوالة، وكذلك القدرة على دمج البيانات مع تطبيق “تحليلات غوغل” (Google Analytics) من مصادر غير متصلة بشبكة الانترنت. واليوم، فقد تم توفير تطبيق التحليلات الشاملة (Universal Analytics) لجميع عملاء “تحليلات غوغل” (Google Analytics).

تحليلات قوقل

وكما قالت شركة جوجل عندما أعلنت عن هذا التغيير للمرة الأولى “القياس يتطور اليوم من التكنولوجيا التي تقوم بحساب عدد الزيارات للموقع إلى نظام أوسع يقوم بقياس فعاليتك في الدعاية والمبيعات، واستخدام المنتجات والدعم والحفاظ على مستواك”. ويهدف تطبيق التحليلات الشاملة (Universal Analytics)، كما كتب مدير إنتاج تطبيق التحليلات الشاملة (Universal Analytics) جياجينج وانج في تصريحه اليوم، إلى “مساعدة الشركات على فهم التغيير، وتصفح العميل من خلال وسائل متعددة”.ويركز تطبيق التحليلات الشاملة (Universal Analytics)، والذي يستخدم طريقة جمع مختلفة وينطوي بالتالي على إعداد مجمع جديد للشفرة على مواقع الشركات، على توفير فهم أفضل لشركات الانترنت حول كيفية التفاعل مع عملائهم ومواقعهم عبر وسائل متعددة.

وتقول شركة جوجل أن هذا المجمع الجديد لشفرة جافا سكريبت هو أكثر مرونة من المجمع القديم ويوفر للمستخدمين المزيد من الخيارات لتخصيص البيانات الخاصة بهم. ويتعين على الشركات أيضاً إنشاء خاصية جديدة على شبكة الويب في حسابات التحليلات الخاصة بها حتى تبدأ في استخدام تطبيق التحليلات الشاملة (Universal Analytics).

وهذا النظام الجديد للتتبع، كما وصفته شركة جوجل في قمة التحليلات ” Analytics Summit ” التي عقدتها في العام الماضي، ليس مجرد وسيلة سهلة وبسيطة في الاستخدام، ولكنه يبتعد أيضاً عن ملفات تعريف الارتباط القياسية الخاصة بتطبيق تحليلات جوجل (Google Analytics)”، وهو يستخدم بدلاً من ذلك معرفات تتبع عالمية. وبشكل مثالي، وكما وصفته شركة جوجل في ذلك الوقت، فإن هذا يعني أن صاحب العمل يمكنه الآن تتبع عملاءه من المرة الأولى التي يقومون فيها بزيارة موقع المتجر على طول الطريق حتى عملية الشراء الأولى وما بعدها.

وعن طريق استخدام بروتوكول جوجل الجديد للقياس (Measurement Protocol)، فيمكن لمستخدمي التحليلات أيضاً إرسال البيانات الخاصة بهم حول عملائهم إلى تحليلات جوجل. وتقول شركة جوجل أن هذا سيساعدهم على “رؤية كيفية تفاعل المستخدمين مع علاماتهم التجارية من زوايا متعددة عن طريق الهواتف، والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والمزيد والمزيد في مكان واحد”.

ونظراً لأن هذا بمثابة إعداد قابل للتخصيص للغاية، فيمكنهم أيضاً بطبيعة الحال استخدامه لدمج التفاعلات في حالة عدم الاتصال بشبكة الانترنت أيضاً، والتي تقول شركة جوجل عنه أنه يمكن أن يساعد الشركات على “فهم أي القنوات التي تؤتي بأفضل النتائج”.وتقول شركة جوجل عن البروتوكول الجديد أنه “سيتيح لك مزامنة بياناتك الخاصة عبر قنوات تسويق مختلفة حتى تتمكن من اكتشاف العلاقات بين القنوات التي تنتج التحويلات”. وهذا يعني أنه إذا أرادت الشركات إضافة المقاييس المخصصة الخاصة بهم من حملاتهم التسويقية في حالة عدم الاتصال بشبكة الانترنت، فإن الزيارات للمتجر أو سجلات مركز الاتصال هي أيضاً متوفرة الآن.

أحمد مهند الآغا

شبكة تصميم ويب

الفيسبوك

تعليقات عبر الفيسبوك