خفر السواحل المصرية يعتقلون غطاسين قطعوا كابلات الانترنت

internet marine cable

اعتقلت القوات البحرية المصرية ثلاثة غطاسين قاموا بقطع كابلات الإنترنت البحرية التي تمد البلاد بخدمة الإنترنت.

وقال العقيد أحمد محمد علي أنهم أوقفوا قارب صيد بالقرب من مدينة الأسكندرية وتم اعتقال ثلاثة رجال أثناء قيامهم بقطع كابلات الإنترنت البحرية العائدة إلى شركة الإتصالات المصرية.

ولم يوضح إن كان هؤلاء الغطاسين مسؤولين عن المشاكل الأخيرة في خدمة الإنترنت التي حصلت في عدة خطوط تربط قارة أفريقيا مع أوربا وكذلك الشرق الأوسط مع أوربا.

في حين أن مسؤول تنفيذي في شركة الإتصالات المصرية قال لقناة CBS أن المشاكل حصلت نتيجة تضرر كبل إنترنت بحري بسبب سفينة حسبما أفادت وكالة الأسوشيتد بريس.

و تأثرت خدمة الإنترنت في مصر والإمارات أمس، نتيجة انقطاع الكابل البحري الرئيسي “Smw4 ” في البحر المتوسط.

وقالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية أن الوزارة تعمل على تحميل الخدمة على كابل احتياطي ليتوقف التأثير السلبي على سرعة الإنترنت.

يذكر أن هذا الكابل هو أطول كابلات الاتصالات البحرية في العالم. ويبدأ الكابل الذي يزيد طوله عن 20 ألف كيلومتر من جنوب فرنسا مرورا بإيطاليا والجزائر وتونس ومصر والسعودية فالإمارات والهند وباكستان وتايلاند وبنغلاديش و انتهاءاً بسنغافورة.

ويتوقع أن يستغرق إصلاح الكابل حتى الأسبوع الثالث من شهر أبريل القادم.

يذكر أن 75% من حركة البيانات ما بين الشرق الأوسط مع أوربا و أمريكا تمر عبر كابلات الإنترنت عند مدينة الأسكندرية، وحصلت ثلاثة إنقطاعات للخدمة في عام 2008 نتيجة ظروف جوية سيئة أو حوادث بمراسي السفن.

المصدر