الحكومة البريطانية تشك في أمان البلاك بيري 10 [تحديث]

BlackBerry 10 Security

قالت الحكومة البريطانية أن الأجهزة الجديدة العاملة بنظام التشغيل بلاك بيري 10 ليست آمنة كفاية لإستخدامها في المهام الحساسة.

ونقلت صحيفة الغارديان أنه وبالرغم من تركيز شركة بلاك بيري على الحماية و الأمان لقطاع الأعمال، لم يحصل هاتفي الشركة الأخيرين Z10 و Q10 على موافقة مجموعة خبراء حماية الحواسب البريطانية.

و صدر هذا القرار بالرغم من جهود بلاك بيري في إضافة مقاييس جديدة للأمان بما فيها ميزة Balance التي تقوم بحماية مستندات العمل بشكل منفصل عن باقي ملفات الجهاز.

وتسعى بلاك بيري لتقدم نفسها كبديل مناسب للشركات وقطاع الأعمال بتقديم أجهزة هواتف ذكية آمنة كفاية لإستخدامها في الأعمال.

وكان النظام السابق من بلاك بيري 7.1 قد حصل على موافقة الحكومتين البريطانية و الأمريكية لإستخدام الجهاز بالتعامل مع بيانات على عدة مستويات من الحساسية و الأهمية.

وأشارت الصحيفة إلى أن أجهزة بلاك بيري ليست الوحيدة التي لم تحظى بالموافقة، كذلك أجهزة الآيفون لم تحظى بموافقة المجموعة الأمنية لإمكانية إعتمادها في البيانات الحساسة.

المصدر

 

[notice] تحديث :

قدمت شركة البلاك بيري تصريح رسمي رداً على تقرير صحيفة الغارديان، وتقول الشركة أن فشل نظام بلاك بيري 10 في مقابلة معايير الأمان في مجموعة خبراء حماية الحواسب البريطانية يعود إلى تغيير في عملية الموافقة، لكن لم تقدم الشركة موعد زمني متوقع لينجح النظام ويتوافق مع معايير الأمان.

وتقول شركة بلاك بيري أن هذا المستوى من الموافقة يأتي بعد إجراءات دقيقة و ضرورية للغاية بحسب الطبيعة السرية للإتصالات التي يتم التعامل معها، ونظراً للتغييرات في عمليات التدقيق التي تجريها المجموعة كان لذلك أثره على حصول نظام بلاك بيري 10 على الموافقة حالياً

[/notice]