منزعج من إغلاق Google Reader ؟ إليك البدائل

google reader RIP

كما نعرف جميعاً قررت قوقل إغلاق خدمة قارئ الخلاصات الشهيرة Google Reader في شهر يوليو القادم، وهو الخبر الذي ازعج الكثير بلا شك لأنه يعتمد على الخدمة كلياً بمتابعة المواقع و مصادر الأخبار والمدونات، فهي توفر عليك أكثر من 60% من الوقت ويقدم تجربة تصفح أكثر امتاعاً ولا يفوتك معها أي شيء ينشر على مواقعك المفضلة.

وبالرغم من أن البدائل متاحة لكنها قد لا تكون بنفس الكفاءة و السرعة التي تعمل بها خدمة Google Reader، سنحاول اليوم أن نقدم لكم بعض تلك البدائل و طريقة الإنتقال إليها، لا نعتبر هذه توصية بإستخدام أي من هذه البدائل كما وأنها بعض البدائل المتاحة فقط وهذا حتى لا ينقطع اسلوب عملكم المعتاد بإستخدام خدمات قراءة الخلاصات.

[green]

الخدمات السحابية: هذه مجموعة من البدائل المتاحة على الويب، أي مثل خدمة Google Reader.

[/green]

1- NewsBlur

يحمل هذا الموقع واجهة شبيهة بخدمة قوقل، ويتطلب منك أن تنشئ حساب خاص عليها،ثم إضافة مواقعك المعتادة عبر روابط RSS، كما ويمكنك إستخدام تطبيق الموقع على نظامي الأندرويد و iOS لمزامنة المنشورات المقرؤة.

2- Feedly

تعد هذه الخدمة الأكثر شهرة من بعد خدمة قوقل لكنها تختلف عنها من حيث التصميم، فواجهة الخدمة أفضل من حيث التصميم وتظهر المحتوى كأنه صحيفة أخبار.

ولإستخدام الخدمة يجب عليك أولاً أن تحمل إضافتها على متصفحك سواء كان فايرفوكس أو كروم، كما ويمكنك إستخدام الإضافتين معاً وستقوم بالمزامنة بشكل مستمر في حال قراءة أي مقالات جديدة.

وقدمت الخدمة صفحة فيها روابط إضافاتها وتطبيقاتها على الأندرويد و iOS للإطلاع عليها هنا من أجل تسهيل الإنتقال من Google Reader.

3- NetVibes

تعد هذه أداة لمراقبة الشبكات الإجتماعية كما أنها تحوي قارئ خلاصات RSS، قد لا يكون بنفس بساطة الخدمات الأخرى لكنه مجاني للإستخدام الشخصي

4- Pulse

تطبيق شهير لمتابعة الأخبار استحوذت عليه لينكدإن منذ يومين، وهو أشبه بأن يكون مجلة إجتماعية، وهو متاح على الويب و الهواتف الذكية أيضاً لتسهيل المزامنة وإتاحة خلاصات أخبارك أينما كنت.

5- Flipboard

أيضاً تعرف هذه الخدمة بتطبيقها الشهير على الهواتف الذكية وينقصها أنها غير متاحة على الويب، وتعطي طريقة جميلة لتصفح الأخبار عن طريق تقليب الصفحات كأنك تتصفح كتاب، لا تكتفي بخلاصات RSS بل تسمح لك بمتابعة حساباتك على تويتر و فيس بوك وغيرها الكثير.

6- Rolio

وتسمح هذه الخدمة بمتابعة الحسابات الإجتماعية و خلاصات المواقع أيضاً على الويب، ويدعم إستيراد روابط RSS من قوقل و تصديرها إليه بما يسهل عليك الإنتقال كثيراً، لا توجد للخدمة تطبيقات للهواتف الذكية بعد لكنها تعمل على هذا الموضوع.

[green]

 تطبيقات سطح المكتب: هذه مجموعة من البدائل التي تعتمد على تنصيب برنامج خاص بالخدمة على جهاز المستخدم، أي لا يمكنك الدخول إليها سوى من جهازك، أو عليك تنزيل البرنامج على أي جهاز تود الوصول إلى حسابك منه

[/green]

1- FeedDemon

هذه الخدمة متاحة على ويندوز فقط، وتعرض لك شجرة المجلدات التي يمكنك إنشائها وبداخلها روابط التغذية تماماً كطريقة عرض Google Reader.

2- Reeder

هذه الخدمة متاحة لأجهزة آبل فقط، حيث تقدم لك برنامج قراءة الخلاصات الخاص بأجهزة الماك بتصميم جميل وهناك تطبيقات على الآيفون و الآيباد للقراءة و المزامنة.

3- NetNewsWire

هذا البديل خاص بأجهزة آبل أيضاً وهو متاح على الماك و الآيباد و الآيفون ويقدم خاصية المزامنة مع Google Reader.

4- RSSOwl

يتيح برنامج لقراءة الخلاصات على ويندوز وهو مجاني

5- Liferea

لا ننسى محبي لينوكس من البدائل أيضاَ، هذا التطبيق المجاني مفتوح المصدر يمكنه المزامنة مع Google Reader أيضاً.

google reader take out

تصدير خلاصاتك من Google Reader

والآن للإنتقال إلى خدمة بديلة لا داعي لإعادة إدخال كافة روابط RSS وتنظيمها في مجلدات، تتيح قوقل إمكانية تصدير كل روابطك على خدمتها.

1- توجه إلى صفحة تصدير روابط الخلاصات، وبعدها انقر على زر إنشاء الأرشيف، سيبدأ المعالج بالعمل على إنشاء ملف بكل محتوياتك على الخدمة مثل روابط الخلاصات والأشخاص الذين تتابعهم و العناصر المعلمة بنجمة وغيرها الكثير.

2- وبعد إنتهاء إعداد الملف، انقر على زر تحميل Download

3- سيتم تحميل ملف مضغوط ZIP على جهازك، فك ضغط الملف و ادخل إلى المجلد Reader ثم ابحث عن ملف اسمه subscriptions.xml

4- افتح الخدمة البديلة التي اعتمدها كقارئ خلاصاتك القادم، توجه إلى قسم الإعدادات، وابحث عن خيار الإستيراد Import، اختر الملف المذكور في الخطوة السابقة واضغط موافق، ستبدأ الخدمة الآن بإستيراد كل خلاصاتك من Google Reader إلى الخدمة الجديدة.

المصدر 1 2

  • للاسف كل هذه الخدمات لا تفيدني فالاهم بالنسبة لي هو المقالات المحفوظة
    وال tags
    لماذا يا جوجل تريدين تدمير حياتي T_T

  • hussain

    redder
    تعتمد على الجوجل

  • طريقة مفيدة

  • جوجل كم انت حقيييييييييييييييييييييييييييييير 🙁 بجد اتقفلت

تعليقات عبر الفيسبوك