سامسونج تعرض فلسفة امكاناتها في المنتدى السنوي الرابع للشرق الاوسط وشمال افريقيا

سامسونج

جدة : المملكة العربية السعودية : 19 فبراير 2013م : عرضت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة، الشركة الرائدة عالميا في وسائل الإعلام الرقمية والتقنيات الرقمية احدث تشكيلات منتجاتها للعام 2013م في المنتدى الاقليمي السنوي الرابع للشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي عقد بدبي. ويأتي المنتدى هذا العام وقد تخطت سامسونج مفاهيم الابداع والابتكار في مختلف اقسامها ملبية احتياجات المستهلكين بمنتجات جديدة مع حلول المكونات التي تجسد رؤيتها الجديدة لـ” عالم من الامكانات” .

لقد اصبحت سامسونج اليوم في موقع الريادة الالكترونية بتركيزها على ابتكار المكونات التي اسهمت في اكتشاف ما هو ممكن مستخدمة امكاناتها اللامحدودة في مجالات اداء المعالجة وحلول الذاكرة ذات الكفاءة في استخدام الطاقة وتقنيات العرض . وتهدف سامسونج من خلال هذا التوجه الجديد الى فهم حياة المستهلك اكثر من أي وقت مضى من اجل راحته وتحقيق كافة متطلباته.

شركة سامسونج الحائزة على جوائز الابتكار في مجال الالكترونيات الاستهلاكية في معرض لاس فيغاس 2013م حازت ايضا على الريادة بالمركز الاول في العلامة التجارية بالسوق السعودي في آخر تقرير صادر عن ” you gov brandindex” في فبراير الجاري، وحققت كذلك المركز الاول في مجال الهواتف الذكية من بين المنافسين في السوق السعودي في ديسمبر 2012م.

وفي إطار المنتدى السنوي الرابع للشرق الاوسط وشمال افريقيا 2013م في دبي، وضعت “سامسونج” رؤيتها الجديدة الهادفة الى خلق تجارب جديدة للجميع اكثر ثراء تؤكد من خلال فهمها العميق لحياة المستهلكين وسعيها الدؤوب للاكتشاف والابتكار .

وقال السيد كيونج تاي باي، رئيس شركة سامسونج للشرق الأوسط وشمال إفريقيا مستعرضا المنتجات الجديدة : “شهدت مبيعات سامسونج نمواً هائلاً في أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بفضل تفهمها العميق لتطلعات وأنماط حياة المستهلكين في المنطقة. ونمت مبيعاتنا في المنطقة بمعدل 65 % عام 2012، لنحافظ بذلك على مكانتنا بصفتنا الشركة الرائدة عالمياً في قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية، ونعتزم مواصلة ريادتنا وترسيخ زخم نمو مبيعاتنا خلال العام الحالي أيضاً. إذ إنه بدءاً من أجهزة التلفزيون الذكية التي أعادت تعريف تجربة الاستمتاع بمشاهدة برامج التلفزيون، وصولاً إلى كاميرات الاتصال الشبكي والأجهزة المنزلية الذكية وأجهزة الكمبيوتر الأكثر مرونة؛ تعكس تشكيلتنا الجديدة من المنتجات التي نطرحها في أسواق المنطقة هذا العام، مدى التزامنا بتقديم الأفضل للمستهلكين، وحرصنا ليس على تزويدهم بما يتوقعون فحسب، ولكن بما لم يحلموا أبداً بالحصول عليه”.

واستطرد قائلا : ” رؤيتنا الجديدة سيكون محورها الأساس ابتكار المكونات المتطورة من أجل تحقيق أفضل أداء ممكن .ونتوقع أن يزداد الإقبال على منتجاتنا الالكترونية اكثر في ظل التطور التقني الذي تنتهجه سامسونج ملبية كافة متطلبات المستهلكين التي تضعها دائما ضمن اولويات اعتبارها عند التصنيع، خاصة وأن حجم المبيعات والارباح التي تحققت ستكون الحافز من اجل بذل المزيد على الابحاث التطويرية التي توليها سامسونج اولويات اهتمامها “.

ووفاءً بوعدها، كشفت سامسونج النقاب اليوم عن تشكيلة كبيرة من المنتجات المبتكرة وفائقة التطور بما فيها أجهزة التلفزيون والأجهزة المنزلية الذكية وكاميرات الاتصال الشبكي وغيرها من الأجهزة والأنظمة وأجهزة الكمبيوتر والطابعات. وأكدت هذه التشكيلة مدى نجاح سامسونج في إعادة تعريف مختلف فئات المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية وتنشيط أسواقها، عبر الارتقاء بسلاسة تامة بمتعة تجربة الاكتشاف والتحكم الحدسي والاستخدام الشخصي لتلك المنتجات.

وعلى صعيد منطقة الخليج العربي، حققت سامسونج أداءً استثنائياً، حيث سجلت زيادة سنوية بنسبة 214% في مبيعات أجهزة الاتصالات المتنقلة خلال عام 2012، لا سيما بعد إطلاق هاتف “جالكسي إس 3” الذكي (GALAXY S III) وجهاز “جالكسي نوت 2” (Galaxy Note II)، إضافة إلى مجموعتها الشاملة من الهواتف متوسطة المستوى والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

إرساء معايير جديدة في تقنيات وتصاميم أجهزة التلفزيون

وقد سهلت سامسونج على المستهلكين التعامل مع التلفزيونات الجديدة حيث قامت بتطوير انظمة وتقنيات تمكنهم من استخدام اللغة اليومية والايماءات للعثور على المحتوى أو البحث والتوجيه والتحكم من اجل تجربة ممتعة ومريحة. وكانت سامسونج في العام 2012، قد أطلقت تلفزيوناتها الاولى مع ميزة التحكم بالصوت والحركة والتعرف على الوجوه، وهذا العام 2013 تمنح سامسونج المستهلكين الوسيلة الأكثر غريزية وبديهية للتصفح والتحكم في أجهزة التلفاز الذكية .

ولدى عرضها لتلك المنتجات والخدمات فائقة التطور في منتداها الخاص بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، استعرضت الشركة رؤيتها الخاصة بتزويد المستهلكين في المنطقة بتجارب جديدة أكثر إمتاعاً عبر تفهُّمها العميق لاحتياجاتهم وتطلعاتهم وبحثهم الدؤوب عن كل جديد ومبتكَر.

أكدت سامسونج مجدداً عام 2012 مدى رسوخ ريادتها في جميع شرائح أسواق الإلكترونيات الاستهلاكية بما فيها شريحة أسواق أجهزة التلفزيون، حيث حققت مبيعات الشركة من أجهزة التلفزيون في أسواق المنطقة، زيادة بنسبة 19% في العائدات وعدد الأجهزة المباعة على حد سواء خلال العام الماضي.

وفي أعقاب هذا الإنجاز، فتحت سامسونج عالماً جديداً حافلاً بالإمكانيات المدهشة هذا العام. وتصدرت أجهزة التلفزيون الذكية فائقة التطور والجمال المنتجات الجديدة التي طرحتها سامسونج في أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وعلى رأسها تلفزيون F8000 LED الذي يعتبر أول أجهزة التلفزيون التي تزودها الشركة بمعالج كمبيوتري مركزي رباعي وحدات قراءة وتنفيذ التعليمات Quad-Core. ويتميز الجهاز F8000 المتوافر بمقاسات شاشات لغاية 75 بوصة، بنحافة فائقة إذ يبلغ سمك إطاره الخارجي ربع بوصة فقط، بينما يستلهم تصميم قاعدته شكل القوس، ما يوحي بأن الجهاز يطوف في الهواء ولا يستند إلى شيء.

كما طرحت سامسونج أول أجهزتها التلفزيونية العملاقة فائقة الوضوح من خلال الطراز

85S9 UHD TV المزود بشاشة مقاس 85 بوصة. وترسي تشكيلة المزايا المذهلة للجهاز الجديد 85S9 معايير جديدة في مجال مهارة صنع أجهزة التلفزيون، حيث يبدو الجهاز وكأن إطاره الخارجي يطوف في الهواء ليستعرض المزيج المدهش لتصميمه الكلاسيكي البسيط والحجم العملاق لشاشته مقاس 85 بوصة.

ويفوق وضوح صورة تلفزيون سامسونج 85S9 UHD TV وضوح صور أجهزة Full HD بأربع مرات، ليوفر للمشاهدين صوراً وتفاصيل فائقة الوضوح بشكل لا يضاهى. ويضم الجهاز محرك ترقية يرتقي أوتوماتيكياً بوضوح صور HD وFull HD إلى مستوى UHD، ليزود المشاهدين بعالم مدهش وجديد بالكامل من متعة المشاهدة. ويجعل الجهاز 85S9 من سامسونج الشركة الأولى في العالم التي توفر دعماً لشريحة الفيديو الجديدة عالية الانضغاط codec ، والنظام عالي الكفاءة لتشفير الصور HEVC اللذان يوفران جودة أعلى للصورة عبر حزمة أدنى، وبالتالي سيوفر محتوى فيديو رائعاً.

صورة وصوت لأمتع تجربة مشاهدة تلفزيونية

توفر أجهزة تلفزيون سامسونج الذكية لعام 2013 عالماً جديداً من الإمكانيات في مجال البحث والتَّصَفُّح واكتشاف المحتويات. فقد أعادت سامسونج تصميم مركز تعليماتها الذكي الجديد بالكامل، لتتيح له ترتيب المحتويات التي يهتم بها المشاهد في قائمة لوحات ديناميكية واضحة، توفر طريقة بسيطة وأكثر بداهة لاكتشاف المحتويات والاستمتاع بمشاهدة برامجه المفضلة بسهولة ويُسر.

وبإمكان المشاهدين الآن استخدام هواتفهم كأجهزة تحكم عن بعد، أو الاستمتاع بمحتويين مختلفين من التلفزيون أو مشغل أقراص الـ BLUE RAY على شاشة ثانية. كما بات يمكنهم مشاهدة محتويات التلفزيون الذكي من خلال جهاز كمبيوتر لوحي لكي يصحبوه معهم لدى تحركهم داخل منازلهم.

كما طرحت سامسونج مجموعة التطوير 2013 Evolution Kit. ويستطيع مستخدمو أجهزة تلفزيون سامسونج الذكية، الاستمتاع بأحدث مزايا أجهزة تلفزيون سامسونج الذكية الجديدة، بما فيها المعالج الكمبيوتري المركزي رباعي الوحدات ومركز التعليمات الذكي الذي تم تحديثه مؤخراً.

وبغية توفير أداء صوتي يضاهي تميز أداء شاشات تلفزيوناتها فائقة الوضوح، طرحت سامسونج نظامي F9750 وHW-F751 الصوتيين في أسواق المنطقة. ويعتبر نظام HT-F9750W درة تاج أنظمة المسارح المنزلية بتقنية 7.1 قناة من إنتاج سامسونج، ويشكل الرفيق المثالي لأجهزة تلفزيون سامسونج الذكية لعام 2013. ويوفر هذا المسرح المنزلي نظاماً صوتياً لا يضاهى بقوة 1330 واط، يزود المستخدمين بتجربة سمعية وبصرية فائقة الجودة. ويستخدم هذا النظام مكبِّر صوت يعمل بوساطة نيتريدات الجاليوم ليبدع صوتاً طبيعياً نقياً. ويمكن إضافة إلى ذلك، ترقية محتويات أجهزة التلفزيون التي تعمل شاشاتها بنظام HD إلى نظام UHD فائق الوضوح للصور، وذلك بفضل معالج سامسونج 4K لترقية الأنظمة.

عرض أجهزة الغد المنزلية الرقمية

انطلاقاً من تفهمها العميق لاحتياجات المستهلكين، تفتح سامسونج آفاقاً جديدة أمام الأجهزة المنزلية المستقبلية من خلال طرح تشكيلة جديدة من تلك الأجهزة في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

فقد توَخَّت سامسونج توفير المتانة لدى تصميمها ثلاّجة سامسونج (RT38) الجديدة. وتضبط الثلاجة العاملة بوساطة مكبس سامسونج العاكس الرقمي سرعتها عند خمس مستويات، لكي تستطيع التجاوب فوراً مع متطلبات التبريد والسماح للمستهلكين بتخفيض استهلاكهم للكهرباء. وتضمن كفالة فنية لمدة 10 سنوات متانة وطول العمر التشغيلي للمكبس.

وتوفر ثلاّجة سامسونج الجديدة أقصى درجات التحكم واستخدام المساحات، وتتمتع بمزايا عدة كنظام MoistFresh Zone الذي يتحكم بتدوير الهواء للمحافظة على معدل رطوبة مثالي لتخزين الخضروات والفاكهة، وتم تزويدها بسلَّة تخزين متعددة الحجيرات توفر 5 ليترات من سعة التخزين.

وفي مجال الغسّالات، تستخدم غسالة سامسونج الجديدة الصديقة للبيئة طرازSamsung (WF80F5E ecobubble™ washer) مُوَلِّد فقاعاتها الفريد لتوليد فقاعات تمتزج مع مساحيق الغسيل، لكي تخترق الأقمشة بشكل أسرع وتوفر قوة تنظيف أكبر باستخدام الماء البارد وتمكِّن المستهلكين من الاقتصاد في استهلاك الكهرباء.

إلى ذلك، أطلقت سامسونج اليوم الفرن الذكي (MC32F606)، المزود بقدرات طبخ عالية لتغيير وتحسين طريقة تحضير الطعام. ويسهل الفرن الذكي على المستهلكين عملية اتباع نظام غذائي متوازن ومغذٍّ، وذلك بفضل أجهزة استشعار الطبخ الذكية والميزات الفريدة الأخرى مثل الوصفات المبرمجة مسبقاً، وآلية إعداد اللبن وإعدادات القلي الخاصة بالتنحيف. ويعد الفرن الذكي ثورة في عالم الطبخ، وإضافة هامة لضبط وقت تحضير الوجبات بالنسبة لسيدة المنزل.

التقاط الصور في كل لحظة

كما قامت سامسونج بالكشف عن أحدث الإضافات لتشكيلة كاميرات NX، من خلال الكاميرا الجديدة NX300 متعددة الوظائف لنظام WiFi وبين جودة صور فائقة وتركيز بؤري أوتوماتيكي هجين وصور ثابتة وأفلام فيديو ثلاثية الأبعاد.

وتتكامل الكاميرا NX300 مع عدسة سامسونج الجديدة NX 45 mm F1.8 2D/3D lens، التي تعتبر أول نظام تصوير ثلاثي الأبعاد بعدسة واحدة، قادر على التقاط صور ثابتة وأفلام فيديو عالية الوضوح بالكامل بتركيز 1080 نقطة. وتفتح العدسة الجديدة آفاق عالم مثير جديد من إمكانيات التصوير ثلاثي الأبعاد، وتجعل من كاميرا سامسونج من سلسلة NX، أول كاميرا بعدسات قابلة للتغيير قادرة على التقاط صور ثابتة وأفلام فيديو ثلاثية الأبعاد.

ولقد لعب برنامج الاستشعار الجديد APS-C CMOS 20.3 Megapixel القادر على تمكين كل مستخدم من التقاط صور عالية الجودة، دوراً محورياً في توفير أداء استثنائي للكاميرا NX300. وبينما يوفر نظام Hybrid Auto Focus (AF) system الهجين والحديث التصميم للتركيز البؤري التلقائي، تركيزاً بؤرياً ممنهجاً سريعاً ودقيقاً يكشف عن مدى التباين في الإنارة؛ تضمن سرعة المغلاق العلوي الثاني البالغة 1/6000 ونظام التصوير المستمر سرعة 8.6fps، التقاط جميع الصور بوضوح مثالي.

وتأتي شاشة الكاميرا NX300 مقاس 84 ملم (3.31 بوصة) بنظام إنارة AMOLED مزودة بالقدرة على الميلان، لتتيح التقاط صور لأغلى الذكريات من جميع الزوايا المرتفعة والمنخفضة على حد سواء، واستعراضها بسهولة تامة. ويتكامل الاحساس الحدسي للكاميرا NX300 من خلال الجمع بين شاشة AMOLED المتميزة وقدرات التحكم بالشاشة باللمس مع مفتاح الواجهة التفاعلية خماسي الوضعيات.

تضافر التصميم والأداء لتوفير تجربة حوسبية عملية

تتألف تشكيلة سامسونج الجديدة من أجهزة الكمبيوتر الشخصية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من جهازين جديدين يجمعان بين قوة الأداء وتميز التصميم. وتم تزويد أجهزة كمبيوتر Series 7 Chronos القوية من الفئة السابعة وأجهزة الكمبيوتر الدفترية المحمولة Series 7 Ultra Notebook من الفئة السابعة أيضاً، بكل ما تحتاجه للتعامل بكفاءة عالية مع التطبيقات المهنية والترفيهية على حد سواء.

وتوفر أجهزة كمبيوتر Series 7 Chronos الجديدة أداء مهنياً متميزاً في إطار شكل أرق وأخف وزناً، معزز بأداء معالج مركزي رباعي الوحدات إضافة إلى برنامج جديد يدعىRAM accelerator، يزيد من سرعة تصفح وتشغيل التطبيقات بنسبة 150% ويعمل كبديل حقيقي لأجهزة الكمبيوتر المكتبية. وتوفر شاشة تلك الأجهزة مقاس 15.6 بوصة والمزودة بنظام من 10 نقاط للتحكم باللمس والعاملة بنظام عرض full HD عالي الوضوح، تجربة مثالية للتعامل مع الوسائط المتعددة في نظام تشغيل Windows 8. ولا تزيد سماكة أجهزة كمبيوتر Series 7 Chronos من سامسونج عن 20.9 ميلليمتراً، وهي مزودة بلوحة مفاتيح مُنارة من الخلف وبطارية يبلغ عمر شحنتها الواحدة 11 ساعة عمل، تتيح للمستخدمين العمل من دون انقطاع لفترات أطول.

أما أجهزة Series 7 Ultra، فهي تجسِّد تفوق القدرة الحركية والأداء في هيكل فائق الرقة وخفة الوزن مصنوع بالكامل من الألمنيوم. وتوفر هذه الأجهزة التي يبلغ العمر التشغيلي لشحنتها الواحدة ثماني ساعات عمل، والمزودة بشاشة جميلة مقاس 13.3 بوصة عاملة بنظام عرض full HD معزز بنظام من 10 نقاط للتحكم باللمس وهيكل من الألمنيوم ومعالج مركزي i5/ i7 يضمن سرعة معالجة البيانات وسعة تخزين 256GB SSD؛ القدرة الحوسبية التي يحتاج إليها أكثر المستخدمين تطَلٌّباً، وتعمل بنظام تشغيل Windows 8 على غرار أجهزة كمبيوترSeries 7 Chronos.

وبالإضافة إلى ذلك، طرحت سامسونج سلسلة Samsung Smart PC من أجهزة الكمبيوتر الذكية في أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتجمع أجهزة Samsung Smart PC وأجهزة Samsung Smart PC Pro، بين مهارة الصنع الحرفية المتميزة من الخارج والأداء الذي لا يضاهى في الداخل، لتوفر مرونة نظام تشغيل Windows 8 وقابليته للتعامل مع نظامWindows 7

وفيما يخص عنصر الشكل، لا تزيد سماكة جهاز كمبيوتر Samsung Smart PC عن 9.9 ملم، بينما لا تزيد سماكة جهاز كمبيوتر Samsung Smart PC Pro عن 11.9 ملم. ويتمتع كلا الجهازين بشاشات زاهية الألوان والوضوح مقاس 11.6 بوصة، إضافة إلى قاعدة تثبيت لوحة مفاتيح قابلة للفصل، تتيح للمستخدمين الانتقال بسهولة بين شكلي الكمبيوتر الدفتري واللوحي.

وفي إضافة مميزة إلى الأجهزة المتحركة القوية، أكدت سامسونج ريادتها لأسواق الشاشات العالمية من خلال طرح السلسلة السابعة من الشاشات العاملة باللمس طراز Series 7 Touch (SC770)، التي تعتبر أولى شاشات سامسونج التي يتم التحكم بها عبر نقاط لمس متعددة والمعززة بنظام تشغيل Windows 8. وبذلك بات بإمكان المستخدمين المدعومين بما يصل إلى 10 نقاط لمس متزامنة الشتغيل، سحب أو اختيار الأيقونات الموجودة على الشاشة باستخدام أصابعهم.

  • ابوالوليد

    اشتريت جهاز جالكسي اس 4 والظاهر اني بلشت فيه مع انو جديد لكن الشحن يخلص بسرعة ودي أفهم ليش

تعليقات عبر الفيسبوك