كيف ينجح موقعك بأستغلال أسس التسويق الإلكتروني

التسويق الالكتروني

التسويق الإلكتروني يختلف كثيراً عن طرق التسويق التقليدية، و من المهم لأي شركة تريد ان تبدء بتسويق منتجاتها و خدماتها الكترونياً ان تذكر بعض الاُسس و المبادئ في التسويق الإلكتروني . هدفي في هذه المقالة أن أظهر هذه الاُسس لك في التالي:

الانترنت عالم هائل

الانترنت عالم هائل و يختلف كاملاً عن جميع الاوساط التسويقية الأخرة، قد تظن بعد قراءة عنوان هذه الاساس بالطبع، لم تجلب شيئاً جديداً فلم يبقى احد في العالم كله لا يعرف هذه الحقيقة. و لكن الحقيقة هي أنه ولتحقيق النجاح في التسويق الإلكتروني يجب عليك ان تتصرف كأن الشركة ليست موجدة الا في عالم الانترنت و بأنه فقط من خلال الانترنت يستطيع زبائنك الحصول على معلومات منك عن منتجاتك و خدماتك. فموقعك هو عبارة عن وجه شركتك و اعلاناتك هي الطريقة و التي بها تعبر عن الشركة و عن الكيفية التي ستفيد زبائنك. فقبل ان تعمل أي شيء على الانترنت من المهم ان تسأل نفسك ما الذي سيقوله هذه الشيء للزبائن؟ و ماذا سيعني لهم؟ و الخدعة هي ان تعمل كل ما سبق و لكن ان تحافظ في الوقت نفسه على الرسالة التي تريد ان توصلها في باقي الطرق التسويقية.

انتبه لما يعمله منافسيك

في اي شركة سواء كانت إلكترونية او غير الكترونية من المهم ان تعرف ما يعمل و ما يقدم منافسيك لزبائنه، و لكن الفرق بين الشركات الإلكتروني و باقي الشركات هو ان منافسين الشركة الغير الكترونية هم محدودين و ينحصرون في العادة بالمنطقة الجغرافية القريبة من الشركة، و بينما منافسين الشركات الإلكتروني موجودين في العالم بأكمله و بالتالي من الطبيعي ان يكون عددهم اكبر بكثير. فمن المهم لصاحب شركة إلكترونية ان يعرف الكيفية التي يتواصل بها المنافسين مع زبائنهم، ما الذي يمكن ان تستغله لتحسين موقعك في اذهان المستهلكين. و حتى تعرف يجب ان تزور مواقع منافسيك و ثم اكتشف كيف بإمكانك ان تحسن نفسك.

مهم جداً ان لا تعقد الURLs

اذا كنت تريد ان تعمل لشركتك موقع الكتروني و لم تقرر ما الدومين (Domain Name) الذي ستستخدمه حاول ان تجد دومين قصير و سهل التذكر. ان كان لديك دومين تأكد من ان الURLs سهلة الحفظ، فمن المهم ان تذكر بأنه قد لا يبحث الاشخاص في محركات البحث عن الURL و لكنهم سيبحثون عن الكلمات الموجودة في الURL. ارجو منك ان لا تحاول ان تعمل مثل هؤلاء الاشخاص.

اجعل التواصل سهلاً: تأكد من ان في موقعك جميع اساليب التواصل مع الشركة، من ارقام هواتف الى ايميلات، و بإمكانك ايضاً استغلال خدمات خرائط جوجل (Google Maps) ان كان لشركتك مقر. و في الوقت نفسه تستطيع ان تستعمل استمارات التواصل، و لكنه غير محبذ، لأنه معظم المستخدمين لا يحبون ان يملئونه.

المواقع الالكترونية لا تروج نفسها

مثلما ذكرت في المبدئين الأول و الثاني بأن عالم الانترنت عالم هائل و فيه منافسة عالية، و نتيجة لهذا فمن الصعب ان تميز شركتك او موقعك في وسط الانترنت، ولهذا عليك ان تروجه و تشهره بنفسك. فالسؤال الجوهري هو كيف ستشهر موقعك؟ بالحقيقة هناك الكثير من الطرق و الفرص لتشهر موقعك، فمثلاً بأمكانك ان تستغل:

  • المدونات الاجتماعية، و التي تضيف بعض الحيوية الى موقع قد يصف بالجمود.
  • الشبكات الاجتماعية، الكثير من المواقع – مثل Facebbok, Twitter, LinkedIn, Reddit – و الذي يعني بأن هناك الكثير من الفرص لأشهار موقعك، و شركتك من خلالها.
  • الSEO، فمن المهم ان تزيد مرتبتك بالنسبة لمحركات البحث و بالتالي زيادة الحركة على موقعك.
  • الPPC من الاساليب المهمة لأشهار المواقع الالكترونية، و لكن مشكلة هذا الاسلوب هو انه قد يكون مكلفاً قليلاً.

اختبر موقعك، و اكررها اختبر

موقعك الإلكتروني يعتبر منتج معلومات، و هدفه تعريف المستخدمين عن منتوجات و خدمات شركتك. و حتى تكون ناجحاً من المهم ان تختبر موقعك مثلَ ما تختبر اي منتج آخر لتتأكد بأنه ذو جودة عالية و سهل الاستخدام. نفذ اختبارات على موقعك لتقيس الاستخدام، و التصميم، و المحتوى، و تيسر التنقل بين صفحات الموقع. و من المهم ايضاً ان تستمر بالاختبارات، لأنه مهما كان موقعك جيد فبإمكانه دائماً ان يكون افضل.

اجعل موقعك مصدراً الكترونياً للمعلومات: ربما انتبهت الى الحقيقة بأن أفضل المواقع آداءاً هم المواقع التي تعد مصدراً موثوقاً للمعلومات في المجال الذين ينافسون به. ويستنتج من ذلك بأن عليك أن تجعل موقعك المصدر او المرجع الاول و الموثق به للحصول على المعلومات في مجالك. فمثلاً ان كان شركتك شركة تبيع منتوجات للاتصالات، فأملئه بمعلومات متعلقة بالاتصالات، و ان كان شركتك شركة تداول فتأكد ان تجعله مصدراً موثوق به للحصول على معلومات عن تداول العملات، و هكذا افعل مهما كان شركتك.

لا تنسى التسويق عن طريق الايميل

ان كُنت متمرساً في التسويق الالكتروني عندما تفكر بإستراتيجيات للتسويق قد تفكر بالPPC او الSEO، و لكن للأسف احياناً كثيراً يتغيب عن الظن التسويق عن طريق الايميل. و لكن ان خُطط لحملة تسويق ايميلات، و نفذ صحيحاً فستنجح في بناء الوفاء و زيادة الوعي عن خدمات الشركة اكثر من الاساليب الآخرى.

لا ترمي اي فكرة في سلة المهملات

قد تخطر على بالك الكثير من الافكار لتحسين موقعك و مكانة شركتك بالنسبة للمستخدمين، و لكن عندما تُحللها و تفكر فيها صحيحاً قد ترى بأنها غير مناسبة في الوقت الحالي، او يستحيل تطبيقها الآن، و لكن لا احد يعرف ما الذي سيحدث بعد فترة، فالفكرة التي قد استبعدتها قبل فترة ربما تكون الفكرة التي ستنقذ شركتك من مأزق ما في الفترة الحالية. فاحتفظ بأي بفكرة تخطر على بالك و انتَ تُفكر بكيفية تحسين موقعك، فقد تستفيد منها في وقت لاحق.

تذكر النداء العمل: في عالم التسويق سواء كان الكترونياً او غير الكترونياً، هُناك ما يسمى بنداء العمل (Call To Action)، و المقصود به انه في اي عمل تسويقي على المسوق ان يبلغ المستهلك عن ما يريد منه ان بفعل فمثلاً ان يشتري منتج معين، او يسجل في شيئاً ما، وهكذا. و يمكن أن يطبق هذه المبدئ في التسويق الالكتروني بعدة طُرق. فلا تخاف ان تبيع منتوجاتك لمستخدمي الموقع. واظهر نداء العمل على موقعك.

احصل على اكثر كم من المعلومات الممكنة

في عالم الانترنت كلما حصلت على معلومات اكثر كلما كُنت في مكانة افضل. مصدر قوة شركات مثل Google و Facebook تكمن في المعلومات التي استطاعوا الحصول عليه. فبالنسبة لأي شركة او موقع الكتروني فالمعلومات هو مصدر الحياة بالنسبة لهم، فعليك يا صاحب الموقع ان تجمع اكثر قدر من المعلومات عن و من مستخدمي موقعك. و يتم ذلك بعدة طرق، فبإمكانك ان تستخدم برامج تحاليل مثل Google Analytics، و تتابع الاعلام الاجتماعية، و برامج الادمن من جوجل و بنغ (Google & Bing Webmaster Tools)، و تتابع الروابط.

في الكثير من الاحيان عندما تفكر بالتسويق الالكتروني – و بالأخص ان كنت صاحب شركة غير الكترونية و تريد ان يكون لشركتك وجود على الإنترنت – قد تركز على التسويق و تنسى الإلكتروني  و لكن الحقيقة المهم هو الالكتروني. فأن استطعت أن تطبق هذه المبادئ في شركتك او موقعك الالكتروني فبالتأكيد ستكون ناجحاً.

تعليقات عبر الفيسبوك