باي بال تدخل في تحالف لتحسين أمان كلمات المرور

FIDO

بدأت الأفكار حول مدى ضعف كلمات المرور التي نعرفها اليوم في مقاومة محاولات الإختراق المتطورة، وبالتالي ظهرت عدة أشكال جديدة لحماية الحسابات منها اقتراح قوقل بوضع شيء يشبه الحلقة حول معصم اليد وفيها تشفر كلمات المرور، لكن اليوم دخلت كل من شركة لينوفو و شركة باي بال وعدد آخر من الشركات في تحالف جديد يدعى FIDO لمحاولة وضع معايير جديدة لحماية الحسابات على الإنترنت والأجهزة المختلفة.

ولايزال التحالف في مراحله الأولى لكن هدفه النهائي واضح بأن يقدم طريقة أبسط وأقوى لحماية الحسابات ومن بعض الأدوات التي يمكن استخدامها هي المؤشرات البيولوجية الخاصة بالإنسان وكذلك بصمة الصوت و الوجه وتقنية NFC وكذلك كلمات المرور التي تستخدم لمرة واحدة فقط وحتى وحدات USB التي تشفر بداخلها كلمة المرور.

ويرغب التحالف بأن يتمكن المستخدم بأن يغير بسهولة طريقة إدخال كلمة المرور بين مختلف الطرق، سواء من بين المذكورة أعلاه أو إلى طرق جديدة وتقنيات أحدث قد يتوصلون إليها مستقبلاً.

وسيكون أمام المستخدم خياران لتسجيل الدخول بحسب تحالف FIDO (Fast Identity Online) ، الأول وهو عبر رقم خاص ID فريد من نوعه لربط المستخدم بحساباته على الإنترنت، والثاني هو سؤال المستخدم بعمل إجراء معين لتأكيد شخصيته وهويته وهنا يمكن تطبيق عملية التأكد من الهوية عبر مرحلتين ويتم طلب عمل إجراء معين في المرحلة الأولى وبعد تجاوزها يطلب من المستخدم إدخال قطعة USB خاصة في الجهاز مثلاً لتكون بمثابة كلمة المرور.

اذن لايزال الطريق طويلاً لنصل إلى التركيبة المثالية لتأكيد هوية المستخدمين ولكن المؤكد بأن الشكل الحالي من كلمات المرور التي تستخدم المحارف فقط ستزول في وقت ما مستقبلاً.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك