مفهوم الحوسبة السحابية وتطبيقاته في السعودية

cloud

برزت مؤخراً فكرة الـ Cloud computing “الحوسبة السحابية” أو “الخدمات السحابية” وهي تعني بالمجمل الخدمات التي تتم عبر أجهزة وبرامج متصلة بشبكة خوادم تحمل بياناتها في سحابة افتراضية تضمن اتصالها بشكل دائم دون انقطاع، مع أجهزة مختلفة (كومبيوتر، جهاز لوحي، هواتف ذكية وغيرها) بعد وضع كود خاص لفتح قفل الشبكة وبالتالي يتم الدخول إليها من أي مكان وفي أي زمان.

فكرة السحابة أو الكلاود (cloud) لا تعتبر بحد ذاتها جديدة، لكن مفهومها تم تداوله بشكل موسع مؤخراً نتيجة لتوسع كبير في نطاق الأعمال والاستثمارات العالمية في السعودية، والتي تعتمد كلياً على خدمات الانترنت لانجاز العمل بدقة ومهنية. وشهد قطاع تقنية المعلومات منافسة طاحنة بين كبرى الشركات المتخصصة في الاتصالات والتقنية بطرح خدمات الحوسبة السحابية الخاصة بها، وتقديم المغريات للمنشآت والشركات لاسيما الناشئة، بمنحها تطبيقات الخدمات السحابية على برامج جاهزة دون الحاجة لتأسيس بنية تحتية لتقنية المعلومات، مع ترك العتاد وإدارة البيانات تحت تصرف الجهة.

فكرة مفهوم الحوسبة السحابية لم تقتصر على القطاع الخاص، وإنما امتد نطاقها نحو القطاع الحكومي الذي يتجه لمفهوم آخر جديد وهو (G-cloud) أو السحابة الالكترونية الحكومية، والذي يرمي لتحول الجهات الحكومية من وزارات ومؤسسات عامة إلى فكرة الحوسبة السحابية، التي تحفظ عليها كافة البيانات على سحابات افتراضية، وتخفض من كلفة بناء وصيانة مراكز المعلومات الضخمة، وتزيد من إنتاجية الموظفين الحكوميين كونهم يستخدمون حلولهم الخاصة في انجاز العمل في أي وقت ومكان.

وكأي مفهوم جديد، قوبلت فكرة الحوسبة السحابية في السعودية بالتخوف وأحياناً الرفض من عدة جهات خاصة وحكومية، لمحاذير متعلقة بأمن المعلومات ومخاوف تسرب البيانات من السحابة. وامتعض بعض المتخصصين في التقنية من ذلك التخوف، مشيرين أن الحواسب الشخصية تحوي ثغرات أمنية أكثر من تلك التي توصل لاختراق السحابة الافتراضية. وحلّت تلك المعضلة بتخصيص سحابات معلومات عامة، وأخرى خاصة لحفظ البيانات، مع وجود برامج حماية خاصة بها تجعل من الصعب اختراقها.

ويمكن تقديم بعض الأمثلة لتلك الخدمات، كخدمات الحلول السحابية من “آبل” على أجهزتها في تحديث (IOS 5) عند إطلاقه في أواخر عام 2011، والمخصصة لخدمة مستخدميها بحفظ الصور والموسيقى وبيانات دفتر العناوين على سحابة خاصة بكل مستخدم، وكذلك مايكروسوفت التي أطلقت حزمة office 365 التي تعمل بالتكامل مع خدمات الحوسبة السحابية، وخدمات شركة الاتصالات السعودية (STC) للحوسبة السحابية لقطاعات الأعمال لاستضافة خدمات الكلاود والتي طبقت حالياً بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، وجامعة الحدود الشمالية.

  • عبدالله

    sky drive
    من أيام بريد الهوتميل وهي موجودة
    استغرب عند ذكر الحوسبة السحابية لا يذكر الا شركة ابل
    ابل شركة جبارة في التسويق والاعلام

  • NIZARNIZARIOnizar

    مقالة صحيحة فقد ظهر مفهوم السحابة
    فيوجد التخزين السحابي انظمة التشغيل السحابية……..
    و HTML5 ستتقدم بفضل هذا المفهوم فهناك انظمة تشغيل سحابية

    مثل Glide OS و CHROME OS الخاص بقوقل
    و FIREFOX OS المبني على HTML5

تعليقات عبر الفيسبوك