صانعي السيارات يستخدمون خرائط قوقل في سياراتهم

Tesla

انضمت شركة هيونداي إلى عدد آخر من صانعي السيارات حول العالم الراغبين بوضع خرائط قوقل في سياراتهم.

ويمكن لأصحاب سيارات هيونداي و كيا في الولايات المتحدة الأمريكية حالياً، أن يستخدموا البحث الصوتي و البحث المحلي و خاصية Send-to-Car المقدمة من قوقل من سياراتهم مباشرة، وسيتمكنوا بذلك من الوصول إلى الخرائط والوظائف الأخرى عبر تقنية Blue Link من هيونداي و الجيل الثاني من نظام الخدمات الإلكترونية UVO المقدم من كيا.

وسيسمح البحث الصوتي للسائقين من العثور على وجهاتهم بسهولة، كما ستعمل خرائط قوقل و أماكن قوقل على تقديم الدعم الإضافة لخدمات تخطيط الرحلات، بحيث يحصل السائق على عدد أكبر من الخيارات للعثور على المطاعم والمتاجر والمواقع الأخرى في طريقهم.

ليست خرائط قوقل فحسب من الخدمات التي ستستخدمها شركات صناعة السيارات في منتجاتها القادمة, مثلاً ستستخدم شركة أودي البحث المحلي بواسطة قوقل و خدمات الأقمار الصناعية و خدمة ستريت فيو لتضعها في ميزة Audi connect، والتي ستعطي صور واقعية و في الزمن الفعلي للعالم الخارجي المحيط بالسيارة أثناء الرحلة. كما ويمكن للسائق عبر الأوامر الصوتية البحث عن مطاعم أو أماكن يرغب بالتعرف عليها أو الوصول إليها.

كذلك تستخدم شركة دايملر خدمات ستريت فيو في سيارات مرسيدس بحيث يعرف السائق تماماً الطريق الراغب بسلوكه للوصول إلى وجهته، كما يعطي تطبيق Digital DriveStyle لسائق سيارات مرسيدس إمكانية الوصول إلى البحث المحلي عبر قوقل وخدمة Zagat لتقييم المطاعم.

أما شركة Tesla Motor وضعت شاشة ملونة لمسية من قياس 17 بوصة عالية الدقة في سياراتها لتقدم خرائط قوقل إلى سائقها بحيث يمكن مشاهدة صور الأقمار الصناعية و الإزدحام المروري في مختلف الطرقات لإختيار انسبها.

إذاً تتناغم خدمات خرائط قوقل و قوقل ستريت فيو و قوقل إيرث لتصبح سيارات المستقبل أكثر اعتماداً على التكنولوجيا لتطوعها في تسهيل حياة الناس.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك