محرك البحث "يروى " يطلق تطبيقه الخاص بالأندرويد

640x310xpng2.pagespeed.b.ic.cVyQK5MxVD

“أصبحنا نؤدي العبادات ب عُجالـه ونُمارس التقنيه ب تأنً وتمهُل ولم ندرك إن في العجاله ندامه”

هذه العبارة من أكثر ما أعجبني عندما قمت بالبحث عن كلمة “تقنية ” من خلال محرك “يروى ”  الذي يضم أكثر من 3.5 مليون مقولة عربية قصيره متبادلة على مواقع التواصل الإجتماعي مثل الحكم والأبيات الشعرية ذات القيمة والمعنى والنصوص الدينية  .

اليوم قام الفريق المطور لمحرك البحث “يروى ” بإطلاق نسختين من تطبيقه الخاص بالهواتف التي تعمل بنظام الأندرويد ومنها :

  • النسخة المجانية : حيث بإمكان المستخدم البحث باستعمال أي كلمات يراها مناسبة و لكن عدد النتائج المستخرجة لن يكون اكثر من 40 مقولة تقريبا ولن تتغير هذه المقولات (للكلمة المدخلة)ولكن قد يتغير ترتيب عرضها كما  سيستطيع المستخدم نسخ اي مقولة مسترجعة (تنسخ الى الحافظة) , و لا يستطيع المشاركة بها (عن طريق رسائل نصية أو بريد الكتروني او مواقع اجتماعية و غيرها ) مباشرة من خلال تطبيق المحرك.

خصائصها كالتالي :

  1. يستطيع المستخدم البحث باستعمال أي كلمات يراها مناسبة و لا يوجد اي حدود للبحث , فكلما أراد المزيد ما عليه إلا ان يضغط على “المزيد” داخل التطبيق.
  2. تحديثات الفهرس تظهر في النسخة المدفوعة ولا تظهر في المجانية , اي كلما زاد عدد المقولات في الفهرس كلما انعكس ذلك على عدد و نوعية المقولات المسترجعة.
  3. يستطيع المستخدم ان ينسخ اي مقولة مسترجعة (تنسخ الى الحافظة) و يستطيع ان يشاركها ايضا بضغظ على “شارك” , و آلية المشاركة بسيطة للغاية , حيث يقوم التطبيق (بعد الضغط على “شارك”) بنسخ المقولة الى الحافظة و من ثم يقوم بالبحث عن كافة البرامج الداعمة لخاصية المشاركة المتوفرة على جهاز المستخدم (والتي منها الرسائل النصية , البريد الإلكتروني و الشبكات الاجتماعية) و يعرضها لك لتختار ما تحب , من ثم لك الحرية المطلقة بالتعديل على المقولة كما تراه مناسبا.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض برامج المشاركة قد لا تُظهر المقولة عند استعمالها( مثل فيس بوك) و بالتالي ما عليك عزيزي المستخدم الا ان تستعمل خاصية “لصق”.

رابط المحرك

  • احمد

    الموقع للمقولات العربية , طيب صفحة الشروط والخصوصية ليش انجليزي ؟؟

  • علي صالحي

    عزيزي أحمد !
    كلامك صحيح 🙂
    نحن نعمل على نسخة من الشروط و الخصوصية باللغة العربية !
    أعذرنا

    علي صالحي
    فريق يُروى

تعليقات عبر الفيسبوك