تغطية ملتقى المغردون يلتقون ، صوت..صورة ومحتوى #عربي

ملتقى المغردون
مصدر الصورة من @FahadBuzwair

الكل هنا ينتظر كتابة الوسم الخاص #عربي على شاشة جواله حتى تظهر على الشاشة الكبيرة التي توسطت مسرح قاعة ٣ بمركز قطر الدولي للمؤتمرات ، حيث احتشد أكثر من ٤٠٠ مستخدم عربي لموقع تويتر في فعالية نظمتها مبادرة تغريدات و شركة قوقل وشركة تويتر و معهد قطر للحوسبة و التي جاءت على هامش مشروع أيام الإنترنت العربي والتي انطلقت أعماله قبل شهر تقريباً لإثراء وتشجيع المستخدمين العرب على تناول محتوى عربي فعال ويتم تقييم هذا المحتوى بناء على جودة العمل المقدم وفكرته.

بدأ الملتقى والذي قدمه سامي المبارك المؤسس الشريك لمبادرة تغريدات بعرض فيديو يعرض فكرة الملتقى و قائمة الدول التي يمثلها الحضور ، حيث تطوع في مبادرة تغريدات أكثر من ٣٣٠٠ متطوع شاركوا في مشاريع تغريدات في الفترة بين أكتوبر ٢٠١١ وأكتوبر ٢٠١٢ شاركوا من أكثر من ٣١ بلداً وكانت أولى مشاريع مبادرة تغريدات إطلاق مشروع تعريب تويتر في أكتوبر ٢٠١١ وشارك فيه ٢٣٠٠ متطوع.

ثم عرض الدكتور مجد عبار من معهد قطر لبحوث الحوسبة عن أزمة المحتوى العربي على الإنترنت، وقال أنه لو كتبنا كلمة أزمة المحتوى العربي على محرك البحث قوقل لوجدنا أن هناك ٩٥٤ ألف نتيجة بحث وهذه دلالة على أن إستخدام اللغة العربية في المحتوى لم يواكب التطورات التقنية ، واستعرض نماذج من أرتباط اللغة العربية مع العلوم والأبحاث التي قادت البشرية للتطور الذي نحن فيه الآن ، ثم أضاف العبار أن نسبة المحتوى العربي على الإنترنت لا تتجاوز ٣ ٪ على وحالياً يعمل معهد قطر لبحوث الحوسبة على تطوير برامج للترجمة الآلية وتحويل النصوص المقروءة إلى مكتوبة وزيادة المحتوى العربي على ويكيبيديا بإضافة عشرة آلاف مقالة جديدة تثري فيها المحتوى العربي و استرجاع المعلومات وتوسيع رقعة البحث وتحويل العامية إلى العربية الفصحى . واختتم العبار كلمته بأن هناك سعي لتحقيق نوع من التوزان بين ما يطرح على الإنترنت من محتوى  وبين نسبة الناطقين باللغة العربية ، لذلك انطلقت مبادرة إثراء والتي تسعى لتعزيز المحتوى العربي الرقمي.

بعدها شارك شادي قبش – احد المتطوعين بمبادرة تغريدات مجموعة من الفيديوهات التي صممها بنفسه وقادت جهوده إلى أن يتم توظيفه بسبب اسهاماته في اثراء المحتوى العربي.

ثم عرضت شركة تويتر ممثلة في مدير الترجمة بموقع تويتر كاوه غريب والتي استعرضت عدد التغريدات المنشورة باللغة العربية والتي وصلت إلى ١٧ مليون تغريدة في اليوم الواحد وبالتحديد الرقم الذي عرضه السيد كاوه كان ١٧١٦٩٧٥٨ تغريدة باللغة العربية أي مقابل ١ بليون تغريدة في كل شهرين . ومتوسط المتابعين حسب دراسات موقع تويتر تشير إلى أنه في عام ٢٠١٠ كان العدد يشير إلى وجود ١٤٨٩ متابع بينما في عام ٢٠١١ وصل العدد إلى ٥٠٧٦ وفي عام ٢٠١٢ اصبح المتوسط للمتابعين ١٤٧٠٩ متابع على تويتر وهذه النسبة تدل على التضخم في عدد المستخدمين.

وقال كاوه في كلمته أن هناك تدرج في استخدام الإنسان للتقنية بدءً من الراديو والرسالة الأولى التي أرسلت عبره انتقالاً بمراحل عديدة معتبراً تويتر أحدى الوسائل التي ساعدت في نشر المعرفة ، وتشير الإحصائيات إلى أن دولة قطر تحتل مرتبة عالية في استخدام الهاتف الجوال وكتابة المحتوى أكثر من الكتابة عن طريق أجهزة الكمبيوتر واختتم كاوه غريب كلمته بمحاربة العربيزي وهي الكتابة بكلمات عربية وحروف إنجليزية والتي تعيق من زيادة نسبة المحتوى إلى ٣٠ ٪ بسبب خلط الحروف داعياً الحضور إلى محاربة هذه الظاهرة والتصدي لها في سبيل الإرتقاء بالمحتوى العربي.

ثم عرضت شركة قوقل عرض تقديمي قدمه فائق عويس – أخصائي اللغة العربية و التعريب في Google – والذي بدأ بجملة لمحمود درويش تدعو للاهتمام باللغة العربية ” أنا لغتي و أنا معلقة … معلقتان … عشر … هذه لغتي” ثم تحدث عن جهود قوقل في التعريب ودعم اللغة العربية من خلال تقديم لغة طبيعية وسليمة للمستخدم العربي تحترم لغته وثقافته وتقديم معلومات محلية ذات صلة بالمستخدم وحلول وبرامج مخصصة للمنطقة العربية وأدوات ومنصات لمساعدة المستخدمين في إنشاء محتوى عربي أصلي.

انتقل فائق عويس في حديثه بعدها إلى البرامج والخدمات المعربة والتي تهدف لمساعدة الناس على تحويل البيانات والمعلومات إلى معرفة ، واعتبرت قوقل محرك اليوتيوب ثاني محرك بحث على مستوى الانترنت يساعد المستخدمين على تنظيم ونقل المعلومات والعثور عليها بسهولة.

وقدمت مها أبو العينين مديرة العلاقات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشركة قوقل عرض تقديمي عن أهمية موقع اليوتيوب في عالمنا العربي منها الإحصائية التي عرضت أن موقع اليوتيوب يرفع عليه في كل دقيقة ٧٢ ساعة و واحد من أصل أربعة من المشاهدين يتابعون المحتوى عبر الموبايل و ٤ بليون فيديو تتم مشاهدته يومياً عبر موقع اليوتيوب و اليوتيوب ثاني أكبر محرك بحث بعد قوقل و ٧٠ ٪ من حجم الإقبال على موقع اليوتيوب كانت خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

أما على مستوى التفاعل والمحتوى العربي فأشارت مها إلى أن اليوتيوب متوفر بثمانية نطاقات عربية وهي مصر و السعودية والإمارات والأردن واليمن والجزائر وتونس والمغرب . وهناك ما يقارب ٢٦٠ مليون مشاهد لمحتوى اليوتيوب بالمنطقة العربية في مقابل يتم تحميل ساعتين على موقع اليوتيوب من المنطقة العربية في كل دقيقة ، وتعتبر السعودية من أكثر الدول العربية في مشاهدة محتوى موقع اليوتيوب تتبعها مصر والمغرب والإمارات. وتعتبر السعودية أكبر دولة تشاهد موقع اليوتيوب من خلال الهواتف النقالة على مستوى العالم.

وعرضت مها استراتيجية اليوتيوب بالمنطقة العربية من أنها تركز على المستخدمين من خلال تطويرهم بورش عمل مستمرة وصناعة المجتمعات التي تهتم بالفيديو وأثراء المحتوى ومن أشهرها برامج باسم يوسف ومعز مسعود وفهد البتيري ومنى توف ، واستعرضت مها مسابقة سبيس لاب ومسابقة مهرجان فيلمك والتي فاز بها فيلمين عربيين أحداها للمخرجة اللبنانية نعم عيتاني.

تجربة أخرى أضافتها اليوتيوب وهي الاهتمام بالمواطن الصحفي من خلال مشروعها citizntube والتي توفر المحتوى المدقق من الصحة والمعلومات من خلال مجموعة من الشروط التي وضعتها اليوتيوب لمراقبة المحتوى الأخباري وتتعاون العديد من القنوات الأخبارية في الاستفادة من هذه الخدمة التي تسهل عملية استخراج المحتوى وعدم استغراق وقت في تدقيق الفيديوهات وتحليل محتواها.

وكانت آخر ثلاث تجارب استعرضها موقع اليوتيوب هي مبادرة حوارات المملكة وتونس تتحدث و بث مصور للحرم المكي وتغطية مناسك الحج.

وقد شاركت في الفعالية مبادرة الإنتاج على يوتيوب “تلفاز 11” التي قدّمت إبداعات عربية كوميدية منها برنامج “لا يكثر” و”التاسعة إلا ربع” وغيرها من البرامج، إضافة إلى شبكة “خرابيش” في الأردن التي تنتج برامج رسوم متحركة ساخرة وبرامج حوارية قصيرة موجهة لمستخدمي الإنترنت من العرب.

كما عرض أيضا فيلم المخرجة اللبنانيّة نعم عيتاني “سوبر فول” الذي وصل إلى التصفيات النهائية في مسابقة سوبر توب العالمية والتي رعاها موقع اليوتيوب وتحدثت المخرجة نعم عن أننا نملك أفضل المقومات في التصوير والقصص التي حولنا في عالمنا العربي ، فقط علينا البداية لا أن نصور أفلامنا في دول غربية ، قصصنا العربية فيها الكثير من التعابير التي تؤثر وتوصل العديد من الزوايا التي يمكن للناس متابعتها والتأثر بها.

واختتم الملتقى بعرضين الأول قدمه عبدالعزيز الشعلان – مدير التسويق في شركة سي ثري فلمز تجربته مع محتوى الفيديو حيث قال أنه من خلال تجربتنا في تلفاز ١١ علينا أن لا نبحث عن المادة بالدرجة الأولى بل بالقيمة المضافة لهذا المحتوى ، ولدينا الآن اكثر من ٥٠ مليون و ٣٠٠ ألف مشاهد لكل مقاطع الفيديو و شهرياً هناك أكثر من ٤ ملايين ونصف مشاهد وهناك اكثر من ٢٥٩ ألف مشترك بصفحتهم على اليوتيوب ويعتبر برنامج لا يكثر اكثر برنامج فيديو على مستوى المحتوى الذي تقدمه تلفاز واكثر المشاهدين تتراوح اعمارهم بين ١٣ و ٣٤ من الذكور.

أما على مستوى اليوتيوب فقد قال عبدالعزيز الشعلان أن هناك ٢٦٠ مليون مشاهد من المنطقة العربية لموقع اليوتيوب و بالسعودية هناك ١٢٢ مليون مشاهد بشكل شهري وهذه الأرقام تدل على أهمية الموقع على مستوى السعودية ويدفعنا للإنتاج والاهتمام بالمحتوى بشكل أكبر من الأفلام الكوميدية فانتقلنا للاهتمام بالمحتوى الوثائقي خلال هذه الفترة.

اختتم الملتقى بالعرض الثاني والأخير وائل عتيلي – الرئيس التنفيذي لشركة خرابيش تجربة الشركة في أثراء المحتوى العربي ونقل الأحداث العربية بشكل فكاهي تساهم في تثقيف المستخدم العربي وتساهم في رصد التغييرات التي تمر بها المنطقة.

الجدير بالذكر أن مبادرة تغريدات أصدرت خلال الملتقى دليل باللغة العربية والأنجليزية حول مشاريعها واسهاماتها الريادية في أثراء المحتوى العربي مع الشركاء مثل قوقل وتيد وستورفاي وتويتر وميدان ، وترعى المبادرة المنطقة الإعلامية بأبوظبي twofour54 .

20121215_201428
المخرجة اللبنانية نعم عيتاني
20121215_202305
عبدالعزيز الشعلان خلال كلمته
20121215_193944
مها أبو العينين مديرة العلاقات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشركة قوقل
20121215_192600
فائق عويس – مدير التعريب بشركة قوقل
20121215_190117
مجد عبار من معهد قطر للحوسبة
20121215_184324
سامي المبارك – المؤسس الشريك لمبادرة تغريدات
20121215_191000
كاوه غريب – مدير الترجمة بشركة تويتر

20121215_191817 20121215_191644 20121215_191627 20121215_191535 20121215_190502 20121215_184303 20121215_202748

43ebe04a-6065-4c74-98e7-288d867fdd76_500

مراجع مفيدة:

قمت بالتدوين المباشر عبر مدونتي عمار توك وجمعت كل التغريدات في هذه التدوينة وخلي الرابط معاها لان ممكن ناس تستفيد من التغريدات

مقابلة سابقة أعدها عالم التقنية مع فائق عويس عن التعريب في Google على الرابط التالي

  • Eslam Nawar

    شكراً عمار على التغطية لمؤتمر هام جداً، شركات و متطوعون كُثر اجتمعوا لدعم المحتوى العربي، فأتمنى ان يكون صداه واسع، و أن نتخذ الخطوة نحن الأفراد لدعم لغتنا أكثر و أكثر.

    • شكراً لتفاعلك يا إسلام ، وأتمنى أن يكون فعلاً هناك دعم حقيقي للمحتوى العربي عبر مبادرات لها انجازات واسهامات وليس كما كان سابقاً بظهور إعلامي دون أداء .

تعليقات عبر الفيسبوك