الطباعة ثلاثية الأبعاد في الطب

اثار اهتمامي مؤخرا ما يعرف بالطباعة ثلاثية الأبعاد و التي تسمح بنقل التصاميم من أجهزة الحاسب إلى مجسمات ملموسة . هنا تقرير مبسط من البي بي سي عن هذه التقنية و التوقع  بكونها ثورة صناعية قادمة .

استخداماتها غير محدودة لاسيما و مع تطور الطابعات لتصبح شخصية اكثر ك ( cubifyFormlabs ) متيحه للأعمال الصغيرة خلق آفاق أبعد لتطبيقاتها .  عموما اكتب لكم في عالم التقنية ما يهتم بالطب و الصحة لذلك تابعت عددا من التجارب لاستخدامات الطباعة ثلاثية الأبعاد في هذا المجال .

1- طباعة غضاريف المفاصل :

تمكن عالم في معهد ويك فورست للطب المتجدد من صنع طابعة ثلاثية الأبعاد ذات صفة مزدوجة تتمكن من خلق غضاريف صناعية ذات تركيب مشابه للغضاريف الحيوية و تم تجربتها و يبدو آن النتائج الأولية مبشرة

طابعة ثلاثية الابعاد
طابعة ثلاثية الابعاد

اضغط هنا لتفاصيل أكثر

2- طباعة الشرايين و الأوعية الدموية :

في تعاون بين علماء من جامعة بنسلفانيا و معهد ماساتشوستس للتقنية ، تمكن العلماء من تطوير ما يشبه بالأوعية دموية باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد عبر استخدام السكر لصنع قوالب يضخ فيها جل محتوي على خلايا حتى تصبح متماسكة بشكل جيد ليقوموا بإخراج السكر من القالب و يصبح هناك ما يشبه بشبكة من الأوعية هنا تجدون فيديو من جامعة بنسلفانيا يشرح التقنية

تقنية كهذه ستغدو مفيدة في في مجالات الطب المتجدد  ( regenerative medicine )  و جراحة الأوعية الدموية .

اضغط هنا لتفاصيل أكثر

3- تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في مجال جراحة العظام :

في جراحة لإمراه كانت تعاني من التهاب بعظم الفك السفلي ادى الى ازالته و استبداله بقالب مجهز بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد مصنوع من التاينيوم و سيراميك حيوي لتقليل فرص رفض الجسم له . و انهى الفريق الطبي الجراحة للمرأة و تمكنت من تحريك الفك في اليوم التالي للعملية . الجميل في الأمر آن طباعة الفك لم تستغرق أكثر من ساعات .

هنا فيديو عن هذه العملية

نعم التقنيات منها ما هو يتم التطبيق به حاليا و بعضها يحتاج إلى وقت ليصبح آمنا في المجال الطبي . لكن من الجميل تواجدها لتعزز و ربما تفتح آفاق جديدة في مجالات صحية مختلفة