إريكسون تقاضي سامسونج بعد سنتين من المفاوضات

قررت شركة إريكسون أن ترفع دعوى قضائية ضد شركة سامسونج تتهمها فيها برفض توقيع إتفاقية ترخيص بين الشركتين بالرغم من سنتين من المفاوضات.

و وصفت إريكسون إتفاقية الترخيص التي تطلبها بأن تكون عادلة و معقولة وغير تمييزية بين الشركتين.

وقالت إريكسون أنه ما من خيار أمامها سوى القضاء بعدما فشلت كافة المفاوضات طالما أن سامسونج ترفض التوقيع على إتفاقية الترخيص وفق رؤية إيركسون.

وتقول إريكسون أن الخلاف يدور حول إحدى براءات الإختراع الخاصة بتقنية تعد أساسية في عدد من معايير الإتصالات والشبكات التي تستخدمها سامسونج في أجهزتها، بالإضافة إلى تقنيات اخرى تدعي إيركسون أن سامسونج تستخدمها في المنتجات الإلكترونية اللاسلكية.

وتستخدم إتفاقية الترخيص وفق الشروط التي تريدها إريكسون ، أي عادلة ومعقولة وغير تمييزية، لترخيص براءات الإختراع والتقنيات التي تعد أساسية وضرورية أو كمعايير أساسية في أي صناعة، أي لايمكن أن يستمر عمل الجهاز في أداء وظائفه بدونها. وتستخدم هذه الشروط لمنع الإحتكار في براءات الإختراع.

ومن جهتها علقت سامسونج على الموضوع بأنها دخلت مع إريكسون في مفاوضات الترخيص، وعلى هذه الصفقة الآن أن يعاد تجديدها.

وقالت سامسونج أنها ملتزمة بإجراء مفاوضات عادلة ومعقولة مع إريكسون، إلا أن الأخيرة طلبت رسوم أعلى لإستخدام مجموعة براءات الإختراع التي تملكها.

وختمت رسالتها بأنها طالما لا تستطيع تقبل المبلغ الكبير الذي طلبته إريكسون، فإنها ستأخذ التدابير القضائية الضرورية لحماية نفسها من إدعاءات إريكسون.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك