مؤسس ميغا أبلود سيقدم إنترنت مجاني لبلاده

أعلن Kim Dotcom مؤسس موقع ميغا أبلود الشهير عن عزمه إطلاق مشروع سماه Pacific Fibre وسيحصل بموجبه سكان نيوزيلنده على إتصال بالإنترنت بشكل مجاني بالكامل.

ولكن كيف سيمول كيم هذا المشروع؟ عن طريق العوائد التي يمكن أن يحصلها من القضايا التي سيرفعها ضد الحكومة الأمريكية و استديوهات هوليود.

ويواجه كيم عدة دعاوى في الولايات المتحدة تتهمه بإرتكاب جرائم تتعلق بالقرصنة وحقوق الملكية الفكرية لاسيما بعدما أغلقت الشرطة الفيدرالية موقعه ميغا أبلود للتخزين السحابي ومشاركة الملفات الذي كان يعد بمثابة جنة الملفات المقرصنة.

ولكن قضت إحدى المحاكم في نيوزيلنده – موطنه الأصلي – بأن مداهمات الشرطة لقصره لم تنفذه تحت أمر قانوني وهو ما قد يسمح لكيم بأن يطالب بالتعويض عن الأضرار التي لحقت به.

ويحاول كيم كسب المزيد من الدعم من سكان نيوزيلنده البالغ عددهم أربعة ملايين نسمة، وذلك بإعادة إحياء خططه لإقامة ثاني أكبر كبل من الألياف البصرية عبر المحيط الهادي إلى أمريكا مما سيضاعف نطاق مرور البيانات المتاح في نيوزيلنده.

وكان كيم قد أطلق نطاق جديد لموقعه الذي كان متوقعاً أن يطلق مجدداً في يناير القادم، إلا أنه توقف بعد أسبوع واحد من الإعلان عنه بعدما أعلنت حكومة دولة الغابون الأفريقية أنها ستوقف الموقع فوراً.

وكشف كيم أنه يعمل على خدمة جديدة تتعلق بالموسيقا والموسيقيين تحت إسم ميغا بوكس، لم يكشف المزيد من التفاصيل عنها.

المصدر

  • crdlight

    خطة عبقرية لكسب المزيد من التضامن

  • عبد المجيد

    تخبط الميت قبل خروج روحه

تعليقات عبر الفيسبوك