محكمة تطلب من آبل إعادة الإعتذار الصريح لسامسونج

قد لا يكون إعتذار آبل الذي وضعته على موقعها الرسمي الخاص بالمملكة المتحدة تنفيذاً لأمر المحكمة بأن شركة سامسونج لم تنسخ تصميم الآيباد، قد لا يكون هذا الإعتذار واضحاً وكافياً في نظر البعض، حيث أنتقدت محكمة بريطانية الصياغة التي وضعتها آبل في إعتذارها وأعتبرت أن ذلك مبرر لإعادة كتابة الإعتذار بصياغة جديدة.

ونشرت صحيفة الغارديان أن الإعتراف الذي نشرته آبل غير متوافق مع أمر المحكمة. لذا تم إخبار آبل أنه يجب عليها تصحيح التصريح وإعادة نشر رسالة إعتذار على الصفحة الرئيسية من موقعها وبخط لايقل قياسه عن 11 نقطة خلال 48 ساعة.

ورفضت شركة آبل هذا الأمر معتبرة أنه يستلزم أسبوعين على الأقل للحصول على صياغة جديدة للإعتراف. وهذا الرفض لم يصدقه بعض أعضاء المحكمة الرسميين. معتبرة أن الوقت يمر على آبل وأن على فريقها القانوني إعداد الصياغة الجديدة وإبقاء بيان الإعتراف على الموقع حتى 14 ديسمبر وهو وقت كافي لجذب إنتباه المتسوقين على موقع آبل في موسم العطلات.

يذكر أن آبل صاغت بيانها السابق حول الإعتذار من سامسونج والإعتراف بأنها لم تنسخ من تصميم الآيباد، صاغت البيان بطريقة مبطنة تشير إلى أن الجالاكسي تاب ليس رائعاً بقدر الآيباد  كما أنه ليس مصمماً بنفس البساطة و الحواف المستديرة التي يملكها الآيباد، وغيرها من الصياغات التي تفخر بالآيباد وتصميمه أكثر من الإعتراف بعدم سرقة سامسونج له.

المصدر