آبل أبخل الشركات في الإنفاق على البحث والتطوير

بالرغم من أن آبل أنفقت مليار دولار زيادة هذا العام على الأبحاث وتطوير المنتجات، إلا أنها لاتزال متأخرة عن أهم منافسيها مثل مايكروسوفت و قوقل.

وبحسب الأرقام الرسمية فقد كانت ميزانية البحث والتطوير في آبل هذا العام 3.4 مليار دولار وهي تشكل حوالي 2.2% من مبيعاتها المتنامية سنوياً فقط.

في حين أن أهم المنافسين مثل مايكروسوفت وقوقل تنفقان حوالي 15% من عوائد الشركة وكذلك سامسونج تنفق 6% من عوائدها على البحث والتطوير.

وبلغت ميزانية آبل العام الماضي 2.4 مليار دولار، وزادت من توظيف الباحثين في الشركة خلال العام حتى وصل إجمالي عدد العاملين في الشركة إلى 72800 موظف مرتفعاً عن 60400 موظف العام الماضي.

وأنفقت مايكروسوفت خلال ربع سنة فقط 2.46 مليار دولار أي ما يساوي إنفاق آبل على البحث والتطوير خلال كامل العام الماضي. كما بلغت ميزانية البحث لديها للعام الحالي والمنفقة حتى الآن 9.8 مليار دولار.

وكانت زيادة آبل في الإنفاق في العام الماضي الأكثر كرماً مقابل السنوات الماضية، حيث أنفقت عام 2010 فقط 1.8 مليار دولار، وعام 2011 رفعتها إلى2.4 مليار دولار وهذا العام زادت بمليار لتصل 3.4 مليار دولار.

يبدو أن آبل شعرت بقوة المنافسة لاسيما من مايكروسوفت وقوقل وسامسونج بالتالي زادت من جهودها على البحث والتطوير لإبتكار منتجات جديدة كلياً تلبي رغبات زبائنها وتكون عند مستوى تطلعاتهم، ولا تكتفي بمجرد زيادة طول الآيفون 5 أو زيادة عدد صفوف التطبيقات.

المصدر