ستيف جوبز تنبأ بالآيباد منذ 1983

ظهر شريط كاسيت يعود للمؤتمر الدولي للتصميم المنعقد في سنة 1983 وفيه حديث لمدة 40 دقيقة مع ستيف جوبز على شكل أسئلة وأجوبة حول تقنيات كانت سائدة في تلك الفترة وتوقعاته للمستقبل.

ويغوص ستيف في عدة مواضيع هامة ربما كانت خيالية في تلك الفترة كالشبكة اللاسلكية مثلا!، ويفصل ستيف كيف أن الحواسيب ستصبح جزء أساسي من حياتنا ونعتمد عليها في أداء أعمالنا وتعيد تشكيل طريقة تواصل الناس مع بعضهم البعض.

وتوقع ستيف أن تحل مشاكل الربط الشبكي في المنازل في غضون عشرة سنوات فقط وهو ما حدث بالفعل، كما تحدث عن شركة آبل وكيف أنها “ستضع حواسب رائعة في الكتب ليحملها الناس أينما ذهبوا” تماماً كما عبر عنها ستيف جوبز وهي رؤية الآيباد منذ 1983.

وعلى ذكر ” الحاسوب الموضوع في كتاب”  عملت مايكروسوفت قبل إطلاق الآيباد على لوحي بشاشتين تماماً كالكتاب .. لكن المشروع توقف وتحدثنا في عالم التقنية عن تفاصيل المشروع وأسباب التوقف.

المصدر

  • Saif

    عزيزي محمد,

    وايضا العديد تنبئ بـ سيارات تقود نفسها و نظارات تحمل حواسيب بداخلها, و روبوتات تسافر لكواكب اخرى, وغيرها الكثير….
    السؤال هل كانوا يعرفوا كيف يحققوا هالشيء في ذلك الوقت؟ لا طبعا, وستيف جوبز نفس الشيء, الحظ كان حليفه انه عاش حتى وصلت التكنلوجيا لمرحله تسمح له انه يعمل شيء مثل الاي باد.

  • عزيزي سيف

    بعمل و الاجتهاد تحقق احلامك

    طبعا نحن الان نحلم انا نصنع سيارة تطير ولكن هل عملت عليه ؟؟؟

    هو فكر و اتى بالفكره و جرب حتى انتج المنتج الذي يريده

    وحتى لو كانت التكلونجيا موجوده هل نعمل شي جديد ينقلنا الى جيل جديد

    هذا انيشتاين عمل و اجتهد و اخرج قوانين و نظريات و تتحق لماذا لانه اجتهد و المثابره و الطمووووح !!

  • Alpha

    إسمح لي، هناك الكثير سبقوا آبل بفكرة التابلت، إبحث عن Alan Kay و فكرة جهاز Dynabook (العام 1968).
    إبحث عن فيلم “2001: A Space Odyssey” من عام 1968.

    وما الذي منع آبل من الإعتماد على تطوير ودعم أبحاث تطوير التكنولوجيا في ذاك الوقت وحتى اليوم لتخرج لنا بالآيباد؟
    آبل لم تكن في يوم من الأيام شركة تطور التكنولوجيا. هي فقط تعتمد على ما طوره أشخاص وشركات أخرى ثم تأتي وتسجل الفكرة بإسمها وتدعي أنها من أوجد هذه التكنولوجيا.

    هناك جهات كثيرة بدأت في العمل على تحقيق فكرة “التابلت” قبل أن يظهر الآيباد بعقود،.
    إقرأ عن جهاز NewsPad الذي عمل على تطويره الإتحاد الأوروبي في 1994.
    إبحث عن جهاز إنتل Web Tablet الذي كانت تطوره في 1999
    إبحث عن جهاز مايكروسوفت Tablet PC لعام 2001
    إقرأ عن جهاز HP Slate 500 الذي تم الكشف عنه قبل الآيباد بشهر في 2010.

    إنك “تدعي” إنك صاحب الفكرة، ما يعني أي شيء إذا ماكنت تسعى لتحقيقها.

    الإنسان كان دائما يحلم بالطيران، فهل نقول للأخوين رايت، “إنكم لست أول من فكر فيها” ولا “أنكم سرقتوا فكرت عباس بن فرناس ولا فكرة دافينشي”؟؟!!!

    • عزيزي نحن لم نقل أن ستيف كان أول من فكر بهذا، أعرف جهاز دينابوك لكن لم يكتب له أن يعيش وكذلك لوحي مايكروسوفت الذي تحدثنا عنه مسبقا

      ابل ابتكرت عدد من الاجهزة المتطورة جدا بما لايقدر ان يتحمله السوق ولا المستهلكين وذلك في اواخر الثمانينيات وفشلت هذه الاجهزة جميعا، نعم هي بالنهاية شركة كمبيوتر للمستهلكين ولاتطور كثيرا انما فقط تشتري براءات اختراع جاهزة وهذا الامر تعترف به الشركة على انه طريق اقصر

  • محمد درمش

    مصطلح الابتكار “Innovation” باللغة الإنجليزية يعني أن تقدم اختراعاً جديداً قابلاً للتسويق بشكل تجاري، أو تقوم بتطوير منتج موجود ليقدم فوائد لم تكن موجودة في السابق. للأسف فإننا دائماً نتجه للانتقاد أكثر من التشجيع والنظرة الموضوعية.

    مع كل اللغط الذي يدور حول ستيف جوبز وشركة أبل أود أن أذكر الحقائق التالية:
    1- ستيف جوبز رائد أعمال ناجح استطاع تأسيس شركة تكنولوجية عملاقة من الصفر، وعند وفاته بلغت الشركة مجدها حين تم تصنيفها على أنها “أبل” العلامة التجارية الأغلى في العالم برأسمال يتجاوز 600 مليار دولار.
    2- ستيف جوبز قائد حقيقي وصاحب رؤية ثاقبة يستطيع استشراف المستقبل ويؤمن بإمكانية تحقيق أفكاره ولو خالفه كل من حوله.
    3- ستيف جوبز هو حجة على كل من يشتكي من قلة الموارد وصعوبة الحياة وشح الفرص. كان مرفوضاً عند ولادته، ولم يستطع إكمال دراسته الجامعية، وتم طرده من الشركة التي أسسها … ومع كل ذلك كان يصمد في كل تجربة ويتفاعل معها بشكل إيجابي ويبدأ من جديد بروح المغامر الطموح.

    قصة ستيف جوبز مليئة بالعبر لمن كان يبحث عن الفائدة … وقد تعلمت منه الكثير.

تعليقات عبر الفيسبوك