سامسونج تتهم رئيس هيئة المحلفين بالكذب في قضية براءات الاختراع

في خطوة مفاجأة بعد نتائج محاكمة سامسونج مع آبل، اتهمت رئيس هيئة المحلفين Velvin Hogan بالكذب وذلك لإستئناف الحكم بدفع غرامة 1 مليار دولار لآبل.

وكانت سامسونج قد ألمحت لمثل هذا التصرف سابقاً وها هي اليوم تنفذه و تقدم مجموعة من التحفظات.

وقال محاموا سامسونج أن براءات إختراع التصميم تعتمد على النظر والإحساس، وهذه الأمور يجب أن تكون قابلة للتبادل فيما بينها من أجل إبطال براءة الإختراع، وهذه المعايير غير الصحيحة والقانونية لا مكان لها في قاعة المحلفين.

والأهم من ذلك فإن الملاحظات الموجزة التي كشف عنها Hogan كونه متورط شخصياً مع صاحب عمل سابق له في شركة Seagate Technology المملوكة جزئياً لسامسونج.

وتطلبت تلك القضية أن يدفع Hogan للشركة أقساط المنازل التي ساعدته بها، وفي النهاية تسبب ذلك بإفلاس Hogan و زوجته.

وقال المحامون أن فشل Hogan في إغلاقة قضية شركة Seagate أدى إلى التحيز في إطلاق الحكم والرأي التي كان ينبغي أن يسمح لسامسونج بإستجواب المحلف وذلك من شأنه أن يؤثر على قطعية الحكم الصادر.

وتشير سامسونج أيضاً إلى أن Hogan لم يصرح عن رأيه عندما تم سؤاله حول مدى قوة إحساسه بنظام براءات الإختراع الأمريكي، وهذا يبرز التعارض ما بين الصمت أثناء المحكامة والتصريحات التالية الصادرة عنه.

على العموم لدى سامسونج عدة أفكار لطرحها لإعادة النظر في الحكم، ومن بينها أيضاً طلبها بخفض مقدار الغرامة المفروضة عليها بإعتبار أن إنتهاك براءات إختراع التصميم يجب أن تخفض غرامتها بأكثر من 95% حيث أنه وبحسب الدراسات فالمستهلكين يتخذون قرار الشراء من أجل التصميم بنسبة 5% فقط.

يذكر أن سامسونج قامت مؤخراً بإضافة جهاز أيفون 5 إلى القضية القائمة مع آبل كما وعدت قبل إطلاقه الجهاز.

المصدر