أفضل 3 تعليقات لهذا الأسبوع في عالم التقنية

رجعت لكم مرة اخرى بالتدوينة الأسبوعية التي عودناكم عليها والتي تشمل أفضل 3 تعليقات على مدار الأسبوع في عالم التقنية:

التعليق الأول للأخ عبد القهار الحسني على تدوينه مايكروسوفت ستعيد شاشة الاقتراحات الخاصة بالمتصفحات في ويندوز 7 :

صراع الاتحاد الأوروبي مع مايكرسوفت قديم يرجع إلى ما قبل ظهور المتصفحات المعروفة (من أيام Netscape Navigator) . المشكلة كانت في توفير الاكسبلورر مجاناً مع الويندوز الذي كان الأكثر انتشاراً على اجهزة الكمبيوتر الشخصية وبالتالي تم سحق المتصفحات الأخرى (بالأخص Netscape) في ليلة وضحاها .. وكذلك البرامج الأخرى الخاصة بالملتيميديا صارت مدمجة بحزمة الويندوز مجاناً مما أدى إلى تقليص المنافسة مع الشركات الأخرى بشكل كبير ..

لا شك أن مايكروسوفت لها الحق أن تضع متصفحها بشكل افتراضي في برامج الويندوز، ولكن من وجهة نظر قانونية وسوقية هذا الأمر له دواع خطيرة. المشكلة الأساسية في الاحتكار هو أنه لن يكون بإمكان الشركات الأخرى (وبالأخص الأوروبية) منافسة مايكروسوفت حيث ستكون الآمر والناهي في سوق التقنية – وربما في أسواق أخرى – وبالتالية تضعف المنافسة .. لاحظ أيضاً أن الاتحاد الأوروبي هو من يقوم بهذه الخطوات بينما أمريكا واقفة لا تحرك ساكناً، هذا لأن الأمر يصب في مصلحتها على عكس الاتحاد الأوروبي ..

تخيل أنه لا يوجد إلى محل واحد يبيع ما تريد، عند ذلك سيفرض عليك أي ثمن يريده دون أن تستطيع الاعتراض، لأنك لن تجد حاجتك إلا عنده .. يروى والعهدة على الراوي أن شركة الشاي المعروفة (ليبتون) أخذت بتوزيع الشاي مجاناً في الهند لمدة سنة كاملة لكي يعتاد الناس عليه ومن ثم بدأت ببيعه عليهم ..

هل سيفكر الاتحاد الأوروبي بفرض هذه الخطوة على آبل أو جوجل؟! لا شك أن الأمر مطروح، ولكن الشركتين لم تصلا بعد إلى ما وصلت إليه مايكروسوفت من احتكار معظم الأجهزة الشخصية – أو أي أجهزة أخرى – في العالم .. وقد تم التحقيق مع جوجل (من قبل السلطات الأمريكية) قبل فترة ليست بعيدة بخصوص قضايا الاحتكار ..

“من أراد متصفحاً آخر فالانترنت حمل الغث والسمين” .. هذا أمر طبيعي ولكنك تتلكم عن الوضع الحالي .. أما في السابق فلم يكن لدى الناس جميع الخيار، فلم يكن إلى الاكسبلورر ومن أراد تحميل المتصفحات الأخرى كان عليه أن يتحمل عبئاً إضافياً من حيث التحميل والانتظار (خصوصاً بالنسبة لسرعة الانترنت البطيئة) مما أدى إلى رسوخ الاكسبلورر في عقلية معظم المستخدمين الغير تقنيين ..

التعليق الثاني للأخ عبد القهار الحسني على تدوينه قوقل : لم نكن نعتقد بأن الزوايا المستديرة يمكن ان تكون براءة اختراع:

لو كانت آبل موجودة وقت اختراع الأشكال الهندسية كالمربع والمستطيل والمثلث لسجلته عندها براءة اختراع ومنعت كل المدراس والجامعات من استعمالها إلا بترخيص ..

التعليق الثالث للأخ ناصر البلوشي على تدوينه  اليوتيوب يحجب الفيديو المسيء لرسولنا الكريم في مصر وليبيا فقط:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا كان اليوتيوب لا يريد مسح هذا المقطع بحجة ” أنه لا يخالف سياسة الموقع وقوانينه” فنحن بإمكاننا رفع مئات وآلاف المقاطع التي تدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم وبالتأكيد لن يخالف هذا الشيء “سياسة الموقع وقوانينه” بمنتهى البساطة .

مما لا شك فيه أن التطاول على خير المرسلين أمر يغضبنا نحن المسلمون ولا يوجد مسلم واحد على هذه الأرض يرضى بالإساءة على نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام , وهؤلاء النكرات الحاقدين الذين قاموا بعمل هذا الفيلم البغيض إنما أرادوا أن يظهروا صورة سلبية عن المسلمين كإرهابيين ولكن خابوا وخسروا .

ولكن يبقى دورنا كمسلمين في الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم هو المهم , فالقيام بالمظاهرات أمام السفارات وإن كانت تعبيراً عن الغضب و تحمل رسالة الإدانة والإستنكار للفعل الشنيع , إلا أن دفاعنا عن رسولنا الكريم لا يكون بالقيام بالمظاهرات والتنديد بالشعارات وتغيير صورة العرض في المنتديات والمواقع الإلكترونية وبرامج الدردشة (( مثلما رأيت في أغلب المواقع والبرامج ))…

دفاعنا عن الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام يكون بإتباع سنته والإلتزام بهديه والعمل بما أمر والكف عمّا نهى فوالله إن هذا أشد على قلوب الحاقدين من القيام بالمظاهرات ورفع الشعارات ….

هؤلاء الحاقدون عندما قاموا بفعلهم الشنيع كانت في نياتهم إظهار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بصورة سيئة أمام الغرب ترويجاً لأحقادهم ومحاولة منهم لصد انتشار دين الإسلام في بلدانهم وفي بني جلدتهم وهم يظنون بهذا الفعل أنهم سيوقفون هذا الإنتشار ولكن (( يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون )) .

لا يدري هؤلاء النكرات أنهم بفعلهم هذا فتحوا أعين الكثير من بني جلدتهم على سيرة محمد صلى الله عليه وسلم و أن النتيجة ستكون عكس ما يرجون وبالتأكيد سنرى الكثير يدخلون في دين الله أفواجا , وهذا ما سيزيد غيظهم , ويكفينا قول الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم ((ورفعنا لك ذكرك )).

إلى القاء الأسبوع القادم إن شاء الله كما أريد أن ألفت انتباهكم أن إختيار التعليقات لا يعود لأي رأي شخصي وشكرا ..

  • ما شاء الله .. عندي تعليقين مدرجين هذه المرة، يبدو أن الأخ علي غائب عن الساحة هذا الأسبوع 🙂

    لاحظت في تعليقاتي بعض الأخطاء الإملائية، فيا حبذا لو تكون هناك خاصية تحرير التعليقات لفترة عشر دقائق (أو حتى خمسة) بعد الإضافة حتى أتمكن من قراءتها كما هي في الموقع ومن ثم تصحيحها ..

    الأمر الآخر، لاحظت أن تقييم التعليقات اختفى من مدونة عالم التقنية، ما السبب في ذلك؟

    • صحيح نعم صحيح

    • إيمان الزبيدي

      لا الأخ علي موجود في تدوينه الإعلان عن مواصفات الأيفون 5 وكاتب تعليق مميز هو أيضا

      • ناصر البلوشي

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        أختي إيمان لدي اقتراح بسيط !!!

        أقترح رفع عدد التعليقات إلى 5 تعليقات !!!! هناك تعليقات ممتازة و رائعة من بعض الإخوة لا تنال حظها في الإختيار !!!

      • إيمان الزبيدي

        صحيح يوجد ولكن أوقات قليلة جدا
        يعني ستعتبر مجازفة لو قمت برفع العدد ربما لن أجد في يوم من الأيام 5 تعليقات جميلة كافية

  • reda

    الرجاء مساعدني لقد تم اختراف حسابي و حاسوبي

  • محمد

    التعليق الثالث جميل جدا جدا دل على ثقافة كاتب الرد وشكرا له كفى و وفى

  • خالد عوض

    أقترح أن يشترط بإختيار التعليقات التي لا تزيد عن 3 أسطر …

    لأن التعليقات القصيرة أكثر جمالاً … و95% يرتاح لقرائتها

تعليقات عبر الفيسبوك