ما هذا التحيز يا قوقل؟

صدمت اليوم بتدوينة في مدونة قوقل الرسمية والتي ينظر لها بأنها المدونة الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وهي التي تهتم بجميع المحتوى العربي تحتوي على موضوع مهم وهو عن متابعة الأخبار بشتى أنواعها في شبكتها الاجتماعية قوقل بلس ولكن الصدمة الكبيرة بالنسبة لي هو ان الكاتب في المدونة رامي قنديل قام بطرح عدة مواقع لمتابعه اخبارها في قوقل بلس والمواقع هي : يالاكورا- مزيكا –جوهرة-عربية-مصراوي و كل هذه المواقع تابعه لشركة واحدة وهي شركة LinkOnline

شعارات المواقع المذكورة في موقع شركة لينك اون لاين

Capture2

كيف لشركة كبيرة مثل قوقل وهي التي تريد ان يكون المحتوى العربي بأفضل حال وان تريد من المستخدمين العرب استخدام شبكتها الأجتماعية تقوم بالتسويق لمواقع من شركة واحده؟ اما ان قوقل لا تعلم بأن هناك الملايين من المواقع العربية  او ان التدوينة إعلانية بمقابل مادي وهذا استبعده ان قوقل تقبل بهذا الأسلوب من الإعلانات، قوقل لا بد ان تكون غير متحيزه لمواقع أو لدولة معينة فالمستخدم العربي موجود في اكثر من 20 دولة ويجب ان تدعم كل المواقع ولكن للأسف ما رأيناه في التدوينة التي ذكرتها تحيز سيء جدا من قوقل لمواقع تابعه لشركة واحده.

عندما علمنا بأن قوقل اصبح لها تواجد في المنطقة العربية فرح الجميع بهذا الخبر و الكل اعتقد بأن قوقل ستدعم المواقع العربية بشكل أفضل مما كنا نتوقع الا ان قوقل وللأسف لازالت بطيئة بعض الشيء و التواجد في المنطقة لا يتعدى التسويق للمنتجات وليس للدعم الفني ،ورغم ذلك هذه المشاكل والضعف لا يجعلني اغضب من قوقل بسبب ان تواجدها في المنطقة جديد و تحتاج لبعض الوقت لتكون بحال أفضل ولكن ما يثير غضبي هو التحيز الذي شهدناه في التدوينة المنشورة وكأن قوقل لا تعلم بأن هناك العشرات من المواقع العربية المختصة في شتى المجالات، وكل مستخدم في منطقة الشرق الأوسط يتوقع من قوقل عندما تتحدث عن خدماتها وتضرب بعض الأمثلة بأن تكون عادلة وتذكر مواقع متفرقه من عدة دول.

ما رأيكم بهذا التصرف من قوقل؟

تحديث : تم حذف جميع التعليقات ، الرجاء البعد عن العنصريه ، الموضوع في المقال يتحدث عن تحيز لشركة واحده ولاعلاقه ابدا للمقال بمسأله ان الشركة مصريه ، فلو كانت الشركة سعودية لكتبنا نفس المقال.