أفضل 3 تعليقات لهذا الأسبوع في عالم التقنية

رجعت لكم مرة اخرى بالتدوينة الأسبوعية التي عودناكم عليها والتي تشمل أفضل 3 تعليقات على مدار الأسبوع في عالم التقنية:

التعليق الأول للأخ ناصر البلوشي على تدوينه خبر دفع سامسونغ مليار دولار لأبل بعملات فئة 5 سنت غير صحيح:

بالرغم من أن خبر دفع سامسونج لغرامتها كهذا يصعب تصديقه حتى من قبل أصحاب العقول البسيطة إلا أن العربية تنشر هكذا خبر في محاولة رخيصة من محاولاتها الكثيرة لتنشر كل ما ليس له قيمة , قناة العربية بلا شك أسوأ قناة إخبارية على الإطلاق و موقعها من أسوأ المواقع على الإطلاق , يكفي أن تدقق في طريقة سرد أخبارها لترى التهويل وعدم الموضوعية في نقل الأخبار إلا في مواضيع الساعة التي لا يستطيعون الزيادة فيها و إلا بان عوارهم مع أن عوارهم بائن ,وكذلك محاولات إعطاء صورة غير صحيحة وحشر معلومات مضللة في كثير من الأخبار , وأيضاً ترجمة الكثير من الأخبار في شتى المواضيع من المواقع الأجنبية بلغة غير منضبطة وبمفردات مغايرة مما يدل على عدم كفاءة المترجم وفوق ذلك يتم نسب الخبر للمترجم وكأنه هو صاحب هذا السبق ولا يتم ذكر مصادر الأخبار إلا عن وكالات الأخبار العالمية في الأخبار السياسية فقط!!!
يكفي لأي شخص أن يرى التعليقات على أي خبر ليرى أن الأكشنة واضحة بشكل كبير ومتعمد ولا أعتقد سوى أن القائمين على الموقع هم وراء هذه الأكشنة المفتعلة , هناك أسماء وهمية تدخل لقسم التعليقات لديهم خاصة في المواضيع السياسية ذات الحساسية المذهبية أحياناً فترى من يعلق ويسيء لصحابة رسول الله صلى الله عليه رضي الله عنهم أجمعين فيقوم بعض الغيورين بالدفاع عنهم وسرعان ما نجد من يقف ضدهم وبعدها يأتي صاحب الفتنة ويزيد إشعال النار بتعليق آخر وفي النهاية نجد أن التعليقات وصلت إلى ثمانمائة بل و ربما أكثر , وطبعاً هذا ما يريده القائمون على موقع العربية فهي في النهاية تتفاخر بعدد زوار موقعها , حتى أنهم لا يقومون بإزالة التعليقات المسيئة بشكل كامل بل يقومون بطمس الإساءات بواسطة النقاط هكذا ……….. وإلا فإن المفروض هو حذف التعليق المسيء كلياً وطبعاً هي لا تفعل هذا إلا بعد أن ينشر التعليق كاملاً ويرد عليه ثم تقوم بطمس الإساءات مع الإبقاء على بقية التعليق .
وليت الأمر توقف على الأخبار السياسية بل حتى في بعض الأخبار التي تخص بعض الدول من أمور داخلية و اقتصادية أو اجتماعية نجد من يقوم بتعليقات مسيئة ضد هذه الدول حتى نجد من يقوم ويدافع عن بلده ويأتي آخر ويكمل الإساءة ويشتعل النقاش وتزداد الإساءات وكل هذا والقائمون على موقع العربية لا يحذفون الإساءات بل يقومون بطمس كلمة أو كلمتين ويترك بقية التعليق , فمثلاً إذا ورد خبر عن أي دولة خليجية نجد بأن هناك تعليقات تهاجم هذه الدولة والمهاجم ينتحل صفة إما معلق من دولة خليجية أخرى أو معلق من دولة عربية أخرى وبالتالي تحدث معركة التعليقات المسيئة , بل وليس فقط دول الخليج حتى وإن ورد خبر يخص دول المغرب العربي أو أي دولة عربية أخرى نجد أيضاً هذه المعركة في موقع قناة العربية.

ولا أقول في النهاية سوى الله المستعان .

التعليق الثاني للأخ أنور على تدوينه أبل ترفع قضيه جديدة على سامسونج وتستهدف 4 أجهزة من بينها جالاكسي اس 3 :

أرى أن في نهاية هذا الحرك سامسونج ستبقى شركة عملاقة و كذلك أبل لكن سامسونج ستزداد ثروتها و يزداد عدد مستخدميها كونها منفتحة و تتصرف بذكاء مع مجريات الأمور و تتعاون بحكمة مع أبداعات الآخرين ( جوجل , مايكروسوفت ) بينما أبل يوم بعد يوم تتشكى و تنغلق على نفسها
ما تستفيد منه أبل ,هو زيادة تأثير التنويم المغناطيسي لمستخدميها فقط – أن صح التعبير- وذلك بالأحداث المشوق لهم و التي تسعدهم بأن أبل هي المتقدمة و الآخرين يسرقون منها و هي تدافع عن براءات أختراعها المسروقة , أي هي لعبة تطمني و ذات تأثير نفسي و أعلامي أكثر من دفاع عن حقوق , واليوم نرى أن أبل في تطور بطيء جداً و لا يقارن بتطور الآخرين , فهي لا تجد جديد لتقدمه للآخرين فلذا تحاول أن تبرهن للمستخدمين أن الآخرين ينسخون منها الأفكار

والواضح حاليا , أن هناك الكثير ممن يكره أبل ويتمنى لو تكون في المؤخرة وهذا واضح خلال ما نلاحظه من مقالات و تليقات م كذلك أن عدد مستخدمي أندرويد و سامسونج هم الأكثرية حاليا , وهذا بدوره سيساعد على نمو خصوم أبل

برأيي, يتبين أن هيمنت أبل قد ولت لزوال و أتى وقت التواضع .آي باد سيصبح الأخير بعد ظهور وندوز 8 للساحة . متاكد جدا أن غالبية المستخدمين سيتجهون ألى تابلتس بوندوز 8 . والحل الوحيد الذي قد يعيد لأبل الوجه الحسن لآي باد , هو أستخدام “ماك أو أس” كنظام بدل “آي أو أس”

التعليق الثالث للأخ ناصر البلوشي أيضا على تدوينه ألعاب أتاري متاحة الآن على متصفح الأنترنت إكسبلورر:

فرصة للجيل الجديد أن يتعرفوا كيف كانت بدايات ألعاب الفيديو مع أنني أعرف أن وجهة نظرهم عند إلقائهم للنظرة الأولى هي الإزدراء !!
ألعاب الأتاري و ألعاب الأجهزة الأخرى القديمة متوفرة على الإنترنت ويتوفر لها عدة محاكيات لمختلف الأجهزة والأنظمة ولكن المختلف في الخبر هو إعادة تصميم الألعاب وبرمجتها ضمن بيئة HTML5 !!

ككثير من جيلي أول جهاز ألعاب فيديو اقتناه لي والدي كان أتاري 2600 ولم يكن أحد يسميه بإسم الموديل فقط يقولون أتاري وكفى !!
أذكر كيف كان صديقي وجاري الذي كان بعمري أراني الطريقة العبقرية التبريدية لتبريد محول الطاقة بعد نصف ساعة أو أكثر قليلاً من اللعب المتواصل , وذلك بوضع المحول الساخن في مواجهة المكيف لمدة عشر دقائق ومن ثم نعيد تشغيله وكل نصف ساعة نقوم بتبريد المحول,
إلى أن هدتنا أفكارنا العبقرية للطريقة التثليجية :) وذلك بوضع المحول في كيس ونغلقه بإحكام ومن ثم نضعه في الفريزر , لكنها كانت المرة الأولى والأخيرة وذلك أنه بعد وصله لموزع الكهرباء سمعنا أصوات سيمفونية بيتهوفنية قادمة من المحول قبل أن ينفجر في وجوهنا ولكن الحمد لله لم يكن هناك ضحايا من الإنفجار ونتج عنه أضرار في الممتلكات :) و إمتلأ المكان برائحة الكباب الكهربائي :( !!!

المهم تلك الليلة نمنا مبكراً بعد أن نلنا العقاب الأبوي التربوي بالعقال :( !!!

إلى القاء الأسبوع القادم إن شاء الله كما أريد أن ألفت انتباهكم أن إختيار التعليقات لا يعود لأي رأي شخصي وشكرا ..

  • سند

    أخت إيمان ….
    أحترمكِ و احترم بلدك الجميل تونس بلد الأدباء وكم خرج هذا البلد من كتاب تندي لهم جباه الظالمين….

    • إيمان الزبيدي

      بارك الله فيك
      شكرا لمرورك الكريم
      شرفني تعليقك

      • سند

        أعتذر عن نقص التعليق يبدو أني أرسلته بالغلط
        لكن أشكر تفاعلك ولكِ خالص إحترامي

  • سند

    أخت إيمان ….
    أحترمكِ و احترم بلدك الجميل تونس بلد الأدباء وكم خرج هذا البلد من كتاب تندي لهم جباه الظالمين….
    لكن أتمنى أن توافقيني الرأي فالتعليق الأول مع إحترامي للأخ ناصر أجد أن ليس له علاقة بالتدوين فضلاً أن ليس له علاقة بالتقنية من أساس

    أنا لا أدافع عن “العربية” فكلنا نعرف من يحركها ولمصلحة من …

    لكن أتمنى شخصياً رؤية مدونة نظيفة من الأراء السياسية المتخمة ونفاقها وطنينها المزعج

    اسم عالم التقنية يجب أن يضل هكذا ……

    • إيمان الزبيدي

      أوافقك الرأي لكن في زمننا هذا لا نستطيع أن نفصل السياسة عن التقنية
      حتى أن الحرب الإلكترونية بين البلدان أصبحت أشرس من الحرب على أرض الواقع
      سأحاول الإبتعاد قدر المستطاع المره القادمة على التعليقات ذات الطابع السياسي البحت
      بارك الله فيك

      • سند

        أشكرك يا أختي

  • سليمان

    الامر في قناة العربية قد تعدى السياسة بكثير لوكان الموضوع سياسي بحت قدربما نتغاضى عن ذلك لكن ان يصلوا الى حد سب الرسول صلى الله عليه وسلم واصحابة رضي الله عنهم هذا الامر لايمكن ان نسكت عليه فعقيدتنا وديننا اهم من السياسة والتكنولوجيا وهي قناة معروفة بعداءها للاسلام والمسلمين حتى وان اذاعوا واظهروا بعض البرامج الاسلاميه كالسيرة النبوية ولكن ذلك يعتبر نفاق منهم ومحاولة لجذب المشاهدين .

    • سند

      وها قد بدأ صداع الرأس

      من عالم التقنية إلى “المريخ” هل تسمعني ؟ حول!

      العربية , سني , شيعي, إيراني ,مؤمن ,ملحد ………..

      هل يدعمون html5 أو هل لديهم ترخيص java هل من الممكن مستقبلاً يعملون بنظام الأندرويد ؟
      أعتقد أن نظام صخر مناسب لهم أكثر !

  • أنور

    شكراً لكم جزيل الشكر .
    على أمل أن نرى منكم الجديد و الأفضل لمواكبت التطور التقني .
    شكراً جزيلاً .
    أنشاء ألله نحو الأفضل .

  • سليمان

    استغرب حقيقة من الاخ سند ؟! عندما قال صداع رأس وهل تسمي من يدافع عن الرسول واصحابه الكرام ابوبكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهم جميعا صداع رأس
    هل التقنيه والتكنولوجيا مقدمه علي عقيدتك ودينك ونخوتك ام ماذا.
    اعلم ان هذا المكان ليس للكلام عن ذلك ولكن
    لانستطيع ان نفوت هذا الامر من غير رد.

  • dr.jader.jeb

    انجرافي وراء التقنية كان بغرض الابتعاد عن قذارة الطائفية الموجودة الان , وها انا ذا ارجع لارى موضوع تقني بتعليقات طائفية دينية مذهبية
    اعزائي من اراد الدخول بهذه المحاور فاليذهب غرف البالتوك ويالناقش هناك , اما هنا مندى حوار تقني وليس طائفيا

  • سليمان

    انا اعلم جيدا ان هذا الموقع ليس مخصص للكلام عن من يسب رسول الله وصحابتة ولكن بعض الاخوه في التعليقات يتكلمون على قذاره الطائفية. لماذا انا لم اسب احد
    عموما انا معكم هذا المكان ليس مخصص لذلك ولكن الدفاع ديني اهم من التقنية .

    • إيمان الزبيدي

      أخي سليمان علينا أن ندافع على رسولنا الكريم في أي موقع وآي مكان مهما كان

  • ناصر البلوشي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عزيزي الأخ سند ,كل الإحترام والمودة لك , بخصوص أن التعليق الأول خارج عن الموضوع وليس له علاقة بالتدوين أعتقد أنه كلام غير دقيق , صحيح أن الخبر عن سامسونج وآبل ولكن الخبر لو اقتصر على هذا الأمر لما اضطررت للتعليق ولكن بما أنه ذكر جزئية معينة عن قناة العربية فمن حقي وحق غيري أن أعلق ويعلقون على هذه الجزئية التي أرى فيها من وجهة نظري أنها تستحق التعليق وليس هناك قانون في هذه المدونة يمنع ذلك !!!

    ليس على المعلق حرج إذا تناول جزئية وعلّق عليها وأسهب فيها وطرح وجهة نظره , مادام تعليقه لم يخرج عن إطار الأخلاق العامة وليس فيه تجريح لأحد سواء لكاتب التدوينة أو لأحد المعلقين عليها, فإن كان في رأيه خطأ صوِّب خطؤه .

    إنتقادي لقناة العربية كان لنشرها إشاعة و خبر كاذب من دون التأكد من مصدره و ليس هذا فقط بل حتى أنهم وضعوا صورة لشخص أمام حاوية للعملات المعدنية ليضفوا على الخبر نوع من المصداقية مثل الكثير من الأخبار التي يضعونها ,وقضية إختيار التعليق ضمن أفضل التعليقات فهذا شأن يختص به المسؤول عن هذا الأمر في هذه المدونة , بالنسبة لي فوالله أكتب تعليقاتي بعفوية وإسهاب وبعض الأحيان أطيل, فأفاجئ بعض الأحيان بإختيار تعليقاتي ضمن أفضل التعليقات , ومع هذا لا يهمني إذا ما تم إختيارها ضمن أفضل التعليقات أم لا , فأنا أعلق لأنني استمتع بزيارة هذه المدونة , وهناك من هم أجدر مني فعلى سبيل المثال يوجد الأخ علي الذي يصعب علّي أن أجد له تعليقاً إلا و قد استمتعت بقرائته وكذلك بعض الإخوة لهم تعليقات وإضافات رائعة .

    ومثلما قالت الأخت إيمان فأنه لا يمكن فصل السياسة عن التقنية , حتى المشاكل التي سببتها السياسة انتقلت للتقنية فأصبحت الدول تتحارب بحروب إلكترونية ومواضيع الإختراقات الحالية لعدة شركات دولية و مواضيع فيروسات ستكسنت وفليم وشمعون وغيرهم خير دليل على صحة هذا القول .

    أخي العزيز الكثير من المواضيع أصبحت متشعبة ولا تلتزم بمسار محدد فكل مسار يؤثر على مسارات أخرى فالمسار السياسي يؤثر على الإقتصادي والإجتماعي والعلمي و… و… و .. و,,,,إلخ وكلُ مسار له تأثير على الأخر فأصبح من الصعب الفصل!!!

    خذ على سبيل المثال قضية آبل وسامسونج ألم يؤثر مسارهم التقني على المسار الإقتصادي , ولا داعي لشرح المزيد فآبل الآن أعلى قيمة سوقية في الوقت الراهن بينما قيمة سامسونج السوقية هبطت 12 ملياراً ….
    ألم يأخذ بعض المعلقين في هذه المدونة بعين الإعتبار تدخل المسار السياسي في هذه القضية كون آبل شركة أمريكية ولابد لهيئة المحلفين الأمريكيين أن تحكم لصالح أحد أكبر دافعي الضرائب للحكومة الأمريكية وتحمي إقتصادها !!!

    للأسف حتى الطائفية أخذت من المسار التقني الشيء الكثير وحتى لو حاولنا الإبتعاد عنها إلا أنه للأسف أكبر ساحة حرب طائفية موجودة على الإنترنت !!!

    في النهاية إعذروني إن بدر مني ما لا يليق وإعذروني لطول التعليق فالكتابة بواسطة كيبور Razer ممتعة 🙂 . <<< دعاية ببلاش

  • Anas.Ter

    السلامعليكم

    مع احترامي لتعليقك أخي أنور فهو في النهاية مجرد رأيك الشخصي …

    – قولك أننا منومين مغناطيساً هو أكبر دليل على مدى تأثرك بالدعاية التي تنشرها Samsung عن مستخدمي أجهزةApple وأنا لن أخوض معك في هذه النقطة كثيراً فحبي لشركة Apple ليس تبعياً وإنما ناتج عن قراءة تاريخ هذه الشركة والصعوبات التي مرت بها

    >سامسونج ستزداد ثروتها ويزداد عدد مستخدميها كونها منفتحة وتتصرف بذكاء مع مجريات الأمور وتتعاون بحكمة مع أبداعات الآخرين ( جوجل , مايكروسوفت ) بينما أبل يوم بعد يوم تتشكى وتنغلق على نفسها؟<

    أولاً : شركة Apple لا ترفع قضاياها ضد Samsung لازدياد ثروتها فهذا الأمر لا يهم Apple أبداً.
    ثانياً : يزداد عدد مستخدميها فهذا شيء أكيد لأنها تصدر عشرات الهواتف وعشرات الأجهزة اللوحية سنوياً وأكثرها ذات القيمة الشرائية المنخفضة .
    ثالثاً : كونها منفتحة أصبحت الكلمة الشائعة بين شركات التي تواجه قضايا في براءات الاختراع بحجة أن شغلها الشاغل المستخدم وما يهمه وأنها ليست ربحية وأنه عند منع أجهزتها الخاسر هو المستخدم وليست الشركة .
    رابعاً : تتصرف بذكاء أرى ذلك بأمي عيني وذلك بنعت مستخدمي أجهزة Apple بالخراف وهذا الشيء يدل على ذكائها وحنكتها. وتصر Samsung في حملتها الدعائية أن تؤكد لك أن جهازها لم يصنع للخراف وإنما صنع للبشر.

    خامساً : Samsung لا تساوي شيء بدون نظام الـ Android الذي تمتلكه Google فعندما يكتب أحد Samsung Vs Apple لا ينسى أن يكتب Google بالقرب من Samsung فرغم اجتماع شركة Hardware وشركة Software لم يقويا على شركة Apple رغم التقليد والحجج التي تزرعها الشركتين في عقل المستخدم والوتر التي تلعب عليها الشركتين هو أن شركة Apple مادية وشغلها الشاغل هو إيقاف التقليد عفواً الإبداع, ويوجد الكثير من الطرق للعب على وتر العاطفة والتأثير , ومن هذه النقط بدأ التعصب ضد شركة Apple
    سادساً : Apple انغلقت على نفسها كيف انغلقت على نفسها لم أفهم إذ أن Samsung بين قوسين هي من تصنع معالجات أجهزة الـios

    توضيح :
    – التقليد الذي تقوم فيه Samsung لمنتجات Apple لم أرى مثيلاً له على الإطلاق , يكفي أن تفتح الـyou tube لكي ترى وتميز الفرق بين Tablet Samsung و Tablet Apple.
    حتى يا رجل فتاة إعلان Apple تم استخدامها في إعلانات Samsung.
    والتقليد الواضح والصريح الذي ظهر في خدمة S-Voice المساعد الشخصي التي نسختها Samsung عن المساعد الشخصي الخاص بـ ( Apple ( Siri, والتي رغم صدور Siri قبل سنة لم ترقى خدمة Samsung S-Voice لـ Siri بتاتاً .
    – وقرأت مقولة من أحد المواقع التقنية العربية المشهورة التي عندما سمعتها من Steve لم ألقي لها اهتمام إلا بعد أن ذكرها الموقع حيث قالSteve jobs عند تقديمه للـiphone في عام 2007 أن هذا الجهاز "يسبق زمنه بخمسة أعوام عن التطور التقليدي الحاصل" والذي يحصل الآن أن الـ iphone يساير العصر ولا يسبقه كما في الماضي, وذكر الموقع "أن الجهاز في الوقت الحاضر يملك وظائف رائعة ولكنها ليست مميزة عن الآخرين للدرجة التي تُعجز منافسو أبل عن تقديمها بسرعة كما فعلت سابقاً " أي أن شركة Apple تضيف خدمة السكرتير (المساعد الشخصي) فخلال 24 ساعة تبدأ شركة Samsung لإنتاج شيء مشابه له شيء في قمة الصينية والذكاء.
    ——————————————————
    وفي النهاية أنا لا أعلم ( بل أعلم  ) لماذا تتكلمون عن شركة Apple بهذا الشكل فشركة Apple تستحق ولو كلمة شكراً على ما قدمته من تقنية لهذا العالم منذ تأسيسها عام 1975 – 1976 .
    أنا لست ضد أي شركة أنا ضد أن نحقد على شركة كانت السبب في ظهور الكثير من التقنيات أو في إعادة اختراعها في بعض المواطن
    شكراً لجميع الشركات التقنية لما تقدمه من تقنية لنا وشكراً لهذا الموقع لنقله الأخبار التقنية
    وشكر خاص للآنسة إيمان الزبيدي للمجهود الذي تقدمه,

    سامحوني…..

  • handren

    سلام عليكم
    اقول لك ولكل المسلمين نحن في زمن اختلط الثقافات والاديان بشكل قوي جدا ، لذالك المتحاذقون على المسلمين كرسوا انفسهم لتضعيف الدين الاسلامي عن طريق الاعلام بشكل عام ، ولديهم خطط شاملة ومدرسة جيدا ، للأسف اناس منا يعملون من صالحهم ونحن لا نعرف انهم من بيننا ، وهم ( ذئب من جلد الخروف ) القنوات العربية اكثرهم سلاح بيد هذه المتحاذقين ( لا اريد ان اقول من هم لأنكم تعرفون ) بما فيها :
    مجموعة MBC وعربية واحد منهم – روتانا – ميلودي … لا اعرف اساميهم لأني لا اشاهدهم .
    مثلا : كنت في المعهد في قسم الداخلي وشفت روتانا يبث الاذان وندهشت كثيرا !!!!! لماذا قناة مثل روتانا يبث الاذان ؟
    الجواب بسيط هذا مخطط كبير يريدون ان يبعيدوننا عن قيمنا بس مرة وحدة ! يعني حتبئة عادي عندك الكليبات الفاحشة تشوفها وبعدها تشوف الاذان ! ماذا يحدث في عقلك الباطن ( الذي لا تشعر به حتى تسيطر عليها ) تعتقد ان هذه الكليبات مش حرام يعني %100 ، يسهل عليك النظر الى المحرمات كشيء عادي وهذا طبعا ماساة حقيقية طبعا.
    لا اريد ان اطول عليكم اريد ان تستفيد من هذه السلسلة من فيديوهات حتى تستقينوا من هذا الكلام اكثر
    بس ملاحظة انا لحد الان ما شفت الفيديوهات باللغة العربية ان شاء الله سأشاهده ،
    لذا رجاء شاهد اكثر من حلقة حتى تحكم عليه ان لا تشاهده ، يمكن بها بعض اشياء لا تعجبك ولم يعجبي انا ، ولكن نحن في زمن نشاهد اشياء كثيرة مسيئة لديننا وخلقنا فلا بد ان نعرف الخطط من وراء كل هذه الاحداث
    شاهدوا كل الفيديوهات في النهاية لن تندموا !
    http://www.youtube.com/user/TheArrivalsArabic/videos?sort=dd&flow=grid&view=0&page=2

تعليقات عبر الفيسبوك