الآن قيمة أبل هي الأعلى بالتاريخ

حققت شركة أبل اليوم انجاز كبير لها و تدخل التاريخ من اوسع أبوابه ، حيث اصبحت شركة أبل الأعلى بالقيمة في التاريخ بعد ان وصل سوق سهمها الى اكثر من 664 دولار للسهم الواحد ، وبلغت قيمة الشركة بشكل اجمالي 621 مليار دولار ، وكان هذا الانجاز مسجل للشركة المنافسة لأبل مايكروسوفت والتي حققت اعلى قيمة لها في عام 1999 ووصلت ذاك الوقت الى 618 مليار دولار و الأن تبلغ قيمة مايكروسوفت قرابه 257 مليار دولار. ، وحققت أبل هذه الأرقام الفلكية بسبب النجاح الكبير الذي حققه جهاز الايفون ومن ثم جهاز الايباد والذي اكتسح سوق اجهزة التابلت ولايزال مسيطر عليه.

وهنا رسم بياني للشركات الأعلى قيمة

apple3

المصدر

  • يبقى الكبير كبير …..

  • شكر على الخبر
    اخي الكريم في ماي الفارط نشرتم مقال يتحدث عن اغنى الشركات في العالم للاخت ايمان الزبيدي
    وكانت آبل هي التي تتربع على العرش ب مقدار 525.78 بليون دولار
    وتليها مايكروسوفت ب 244.13 بليون دولار
    اما الآن ارتفاع صاروخي في ضرف وجيز لآبل اي حوالي 95 بليون في ظرف 3 اشهر ….

  • لصالح السوق

    كل ما حصل انو تم سرقة (نهب بالقوة ) الشركات الثانية من قبل ابل (الغولة) وبعدين ما يبغو يتسرقو علي قولتهم الحرامي يحسب الناس كلهم حرامية وهادي الحقيقة

  • محمد الخلايله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كل عام وانتم يخير
    هذه القيمة غير حقيقية فهي ترتبط باخبار الشركة وتهافت المستثمرين على شراء اسهمها
    انتظروا نتيجة المحاكمة بين ابل وسامسونج وبعدها ام صعود اخر او هبوووووط شديد للقيمة السوقية

  • 3bodim87
  • ابو سعد

    الهاردوير يا ميكروسفت
    شركائك لما طلع الاندرويد كلهم تبنوه، ولو طلع نظام ثاني للبي سي بيخلون الوندوز
    الهاردوير …

  • سبحان الله
    هذا اكبر دليل على انه بالامكان منافسة اكبر الشركات خاصة النفطية مثل اكسون مبيل , تحتاج فقط الى فكرة خلاقة والتزام وتسويق

  • بنت شهاب

    بما ان سعر السهم يعتمد على “صافي” الأرباح السنوية، فاعتقد أن هذا الخبر يجرنا للتساؤل: ما هو هامش الربح لدى آبل في كل جهاز آيفون وآيباد يتم بيعه؟
    أي ما هي تكلفة الجهاز حين يخرج من مصانع فوكسون وما هو المقدار الذي تضيفه آبل على الجهاز؟

    هناك شركات في العالم تبيع منتجات بعدد أكبر من العدد الذي باعته آبل، ولنحصر الحسبة في عالم الهواتف،. حتى الآن ما زالت نوكيا وسامسونج تفوقان آبل في مجموع عدد الهواتف المباعة، فمن أين أتت هذه الثروة على آبل؟

    المخيف في الأمر لشركة آبل أن هذه الأرقام تحققت بعد الآيفون والآيباد، أي أنهما المصدر الرئيسي للدخل فباقي المنتجات تعتبر مبيعاتها أقل من متواضعة بالنسبة لبقية المنافسين، ماذا سيحدث إن فشلت آبل باقناع المستهلكين بأن “لا يملوا” من أجهزتها بعد عدة سنوات؟
    اتحدث عن الواقع فهذه الدورة التقنية تحدث لجميع الشركات، وأعتقد أن الآيفون 5 القادم سيكون له أثر قوي لتحديد مصير هذه الشركة العملاقة بعد ستيف جوبز، والذي نرى تخوف آبل من تبعات وفاته ومحاولاتهم لزج اسمه في منتجاتهم القادمة لمنح المستهلكين بعض الثقة فيها.

  • مرجان

    يتضح البعد الأخلاقي هنا
    ماذا فعلت مايكروسوفت لآبل حين كانت منافسها الوحيد ويتعرض للافلاس؟
    استثمرت فيها 150 مليون دولار (وهو في تلك الفترة مبلغ لا يستهان به) وانتهت الصراعات بينهما الى اليوم

    ماذا تفعل آبل لمنافسيها اليوم؟ تجرجرهم في المحاكم وتتبلى عليهم بمناسبة وبدون مناسبة!

    مايكروسوفت بنت ثروتها من خلال علاقاتها مع كبرى الشركات مثل آي بي أم وغيرها وتقاسم الارباح معهم
    آبل تبني ثروتها من خلال محاولة قتل أي منافسة في السوق لتنفرد بالمليارات التي تجنيها بسهولة!

    هناك تبعات لهذه التصرفات قد تعاني منها آبل لاحقا حين تجد نفسها وحيدة تعاني شبح “نفاد الأفكار”!

    • هناك بعض الأخطاء في تعليقك على حد علمي

      مايكروسوفت استثمرت في آبل بـ200 مليون دولار
      وبرأيك لماذا انتهى الصراع بين آبل ومايكروسوفت لأن آبل هي من طلبت من مايكروسوفت الـ200 مليون دولار وبعض البرمجيات ولاكن عرضت مقابل أغرى مايكروسوفت وجعلها توافق وهو رفع جميع قضايا براءات الإختراع التي رفعتها آبل ضد مايكروسوفت ولهذا انتهى الصراع بينهما

      وماتفعله الآن آبل لمنافسيها تقاضيهم وتأخذ حقها مثل ما كانت سابقا تفعل الفرق أن سابقا فشلت وخسرت والآن لم تفشل ولم تخسر

      سابقا: آبل كانت تقاضي مايكروسفت ثم فشلت فساعدتها مايكروسوف بمقابل
      الآن: آبل تقاضي سامسونج وإلى الآن لم تفشل ونحن نتظر النتيجة وإن فشلت فربما تساعدها سامسونج بمقابل وأن نجحت فلن تتأثر ساسونج كثيرا ولن تحتاج وأن احتاج فستطلب

      ركز جيدا لا يوجد أي بعد أخلاقي إضافة إلى أن منافستهاساسونج لا تتعرض للإفلاس الآن !!

      • * أن منافستها سامسونج
        * ولن تحتاج وأن احتاجت فستطلب (كما فعلت آبل)

  • Ahmad K. Almsaeed

    مع كل احترامي هذا التقرير غير دقيق البتة, لان قيمة مايكروسوفت في عام 1999 تعادل مع اخذ الاعتبار عامل التضخم اكثر من حوالي 800 مليار بسعر اليوم !!! من خبرتي كمدير استثمار و على اطلاع بالاسواق المالية, سعر ابل الحالي مبالغ به و قد يشهد سعر السهم تصحيح كبير خلال القترة القادمة.

  • Ebraheem

تعليقات عبر الفيسبوك