أفضل 3 تعليقات لهذا الأسبوع في عالم التقنية

رجعت لكم مرة اخرى بالتدوينة الأسبوعية التي عودناكم عليها والتي تشمل أفضل 3 تعليقات على مدار الأسبوع في عالم التقنية:

أول تعليق للأخ علي على تدوينه مايكروسوفت تعلن أسماء المصنعين الأوائل للأجهزة بنظام Windows RT :

مايكروسوفت ليست راسية فقط على أرض Surface حتى تكون مُتمسكة بقشة !!! لا أدري كيف تُلقى المُصطلحات جُزافا بلا مواقف تُناسب المُصطلحات .. من الجيد أن يكون الكاتب يمتلك مُصطلحات و أسلوب في الكتابة و لكن (معليش) أن نقول أن مايكروسوفت تتمسك بقشة في هذا الموضوع مثل أن نقول .. عن حادث سيارة .. “من غشنا ، تجري الريا بما لا تشتهي السفنُ” !!!!

دخول مايكروسوفت لسوق التابلتس أمر خاطئ في نظري و جيد في نفس الوقت .. خاطئ و غير مُتوقع لكون مايكروسوفت تعتمد على الشركاء في الإنتشار و هذا سيُقلل دعم الشركاء لها و من ثم التوجه لأنظمة أخرى لضمان بقاء دخل ثابت .. و بوادر هذا الكلام ظهرت على لسان شركة إيسر .. حيث أبدت تخوفها من الموضوع .. و لكنه جيد في نفس الوقت لكون مايكروسوفت ستخرج لنا بهاردوير مُتناسق مع السوفتوير .. و ستدعمه بالشكل المطلوب .. بالرغم من كوني أرى بأن مايكروسوفت لم تُوفق في التصميم بعكس الشركات الأخرى ..

أما عن مسألة المنافسة مع الموجودين في السوق .. بالعكس أرى بأن مايكروسوفت تسير في الطريق الصحيح .. فويندوز كمُسمى بالرغم من التشوهات التي طالته من بعض الإصدارات و أحيانا من كذب شركة أبل .. إلا أنه حقق لمايكروسوفت رقم خيالي تحلم به باقي الشركات .. فويندوز 7 كان أسرع نظام مبيعا على الإطلاق .. و أتوقع بأن تكسر مايكروسوفت رقمها من جديد لتحقق أسرع الأنظمة مبيعا من جديد مع ويندوز 8 .. فما أتت به مايكروسوفت اليوم .. أبل و قوقل تعملان جاهدتين لكي تصل إليه .. فبالرغم من سياسة ستيف جوبز السابقة في نعت توجيه التابلت نحو البي سي بأنه أمر خاطئ و غير منطقي إلا أن ابل قبل غياب ستيف جوبز و حتى الآن تعمل نحو توجيه التابلت إلى البي سي .. فلقد بإضافات بعض الخصائص على الOS X لكي تتلاءم مع اللمس .. كما أضافت بعض خصائص الiOS للنظام .. و قامت أيضا بالعمل على توجيه التطبيقات المكتبية نحو التابلت لكي تحصل على تجربة مُتكاملة في النهاية .. من خلال التطبيقات المكتبية و برامج Adobe ..

و الآن قوقل أيضا تعمل نحو هذا التوجه إلا أن الفرق أن قوقل لا تملك مثل أبل ومايكروسوفت نظاما حقيقيا كاملا للأجهزة المكتبية و إلا لعملت قوقل على هذا الأمر منذ زمن ..

مايكروسوفت نجحت في توجيه نظام ويندوز نحو التابلت بشكل رهيب فطموحي هو جهاز لوحي يُمكنني من أداء أكثر المهام التي أحتاج إلى لابتوب أو ديسكتوب لأدائها .. و أيضا مايكروسوفت لم تغفل أمرا مُهما و هو أنه بالرغم من اختلافها مع توجه أبل بالنسبة للتابلتس و هو التوجه الترفيهي إلا أن مايكروسوفت صنعت ما يتلاءم مع الأمر لكي تكسب باقي المُستخدمين .. مع ويندوز آر تي ..

بالنسبة للأخ دانيال .. لا أدري من أين أتيت بهذه المعلومة العجيبة و لكن الديسكتوب موجود في الآر تي و لكن التطبيقات الأخرى لن تكون قابلة للعمل فيه و السبب ليس نقصا في النظام و لكن السبب هو في الخريطة الخاصة ببروسيسرات ARM حيث أن الشركات تحتاج إلى العمل بشكل جاد من أجل توفير تطبيقات لهذا النوع من البروسيسرات .. و هذا ليس بالصعب .. فالأوفيس سيكون مُتوفرا مع هذا النوع من التابلتس مع النظام .. و الشركات بالتأكيد ستعمل من أجل توفير التطبيقات بأكبر قد مُمكن للويندوز آر تي ..

الآن كل ما ينقصنا هو الأسعار .. فهذه هي الخطوة الأخيرة التي من المُمكن أن تجعل مايكروسوفت تسير في الطريق الصحيح 100% .. فهنالك خبر رسمي بنسبة كبيرة يقول بأن الويندوز بروفشنال سيكون بسعر أقل من 300 ريال سعودي … و لكن ما هي أسعار الSurface ؟؟

اليوم فقط قرأت خبرا ليس مُؤكدا في مدونة Engadget يقول بأن Surface ب Windows RT سيكون بسعر 200$ فقط ..

لنرى ما سيحدث ..

تحياتي

التعليق الثاني للأخfox sun على تدوينه الفيس بوك يوفر امكانية اضافة حالة انتظار مولود للتايم لاين:

يا إلهي , لماذا يحتاج احدهم ان يخبر العالم كاملا بتفاصيل حياته و احداثها , و ادق الاخبار التي برايي هي مضيعة للوقت.
كلنا نعرف هواية الفيسبوك بجمع الاخبار التي هي بالاصل موجهة الى مكانين هما (الحكومات و الاجهزة الاستخباراتية , و شركات التسويق).
لقد اغرى الفيسبوك المستخدمين بشعورهم بالاهمية العظمى لتفاصيل حياتهم الشخصية و لاطفالهم و لاسرهم و اشغلهم بها اوقاتا طويلة , و ذلك زاد من تحديد الاعلانات الموجهة الى كل منهم.
تستفزني الشخصيات السطحية التي جعلت من التايم لاين مسيرة حياتها و رسموا حياة افتراضية خلف شاشاتهم يوردون فيه معلومات و تفاصيل بعضها حقيقي الى درجة الصدمة و بعضها خيالي الى حد الهلوسة , و كانوا كمن كذب كذبة و صدقها !
لا ننكر ان بعض ما على شبكة التواصل الاجتماعي الزرقاء هو معلومات مهمة و لكن السيء برايي , انه في خضم التطور السريع و المتسارع للتكنولوجيا و احاطتها لنا و حتمية دخول منتجاتها في حياتنا , تجد اناسا في حياتك الواقعية “و ليس على الفيسبوك” لا يعرفون في التكنولوجيا غير الفيسبوك! تجد ان اناسا كبار السن لا يعرفون ان يستعملوا الموبايل لكنهم مبدعون في استخدامهم للفيسبوك و نشر ادق تفاصيل حياتهم و غيرهم الشخصية , و هنا استثنيت صغار السن و الاطفال لانهم هم اصلا (digital natives) فلا لوم عليهم !
لماذا يسهل على هؤلاء الاشخاص تعلم الفيسبوك و اصغر دهاليزه و مع ذلك ليس لديهم ادنى فكرة عن كيفية تعلم ما يتعلق بغيره من التكنولوجيا حتى!
اعرف حق المعرفة انه لا يصح ان اعادي اي منتج في التكنولوجيا , الا انني لست اعادي المنتج هنا , انما اعادي السلوكيات المتعلقة به و التي لا تمت للمنطق بصلة .

وجهة نظر , عذرا للاطالة
سلام :)

التعليق الثالث للأخ كريم الرفاعي على تدوينه جوجل تقوم بتطوير أداة مختصة في التمثيل البياني لشبكات الدعم في سوريا وغيرها:

لماذا؟؟ هل ﻷنني مع أن غوغل تقوم بعمل أداة تفاعلية لقياس مدى انحطاط حقوق اﻹنسان في السعودية ؛ أو مدى النهب في قبيلة قطر ؛ أو مدى عدد مرات تقبيل رجل الملك في المغرب ؛ أو عدد الوكالات والمرافق الاسرائيلية في اﻷردن ؛ أو عدد ضحايا القصف الوحشي الناتوي على ليبيا ؛ أو عدد ضحايا الثورة السورية من المؤيدين الذين تم “ذبحهم من الوريد للوريد” بتهمة التشبيح والتي هي تهمة الأبرياء من اﻷقليات أو ممن يقف ضد الثورة الهمجية في سوريا ؛ أنا مع غوغل تعمل أداة لقياس مستوى الدم في البحرين ؛ أو مستوى الخدمات في مصر بعد الثورة ؛ أو أداة تفاعلية لعدد المنشقين في النظام الكويتي أو الاسرائيلي!! أو عدد من أحرقوا نفسهم في اﻷردن واسرائيل ورغم هذا لم تتحرك مشاعر الجزيرة لتخلق ثورة مسلحة ممولة من قطر والسعودية وإرهابيي القاعدة ومجرمي وأصحاب سوابق ليبيا “الحرة” التي لن تقوم لها قائمة بعد اليوم. نعم أنا مسكين ﻷني سأظل أقف ضد هذه الثورة الهمجية الوحشية الوهابية طالما أستطيع الوقوف .. وأحاربها طالما استطعت إلى ذلك سبيلاً .. وسأظلّ شوكة في حلق “العرب الجرب” طالما أنا حيّ – حتى لو لم يبق غيري . هل سمعتي يا إيمان ؟ أم أنّ تنزيل العلم التونسي وإعلاء راية سوداء همجية تعبر عن القاعدة كان أثرهُ كبيراً في نفسك وأحسسته أنه انتصار للثورة! نعم تونس قامت بثورة أعترف بهذا .. وثورة نظيفة وجميلة .. لكن ما لبث الزومبي الوهابي أن وطئها ونكحها كما سينكحكم جميعاً لتكون اسرائيل المستفيد الوحيد .. لكن الجيش العربي السوري بالمرصاد.

إلى القاء الأسبوع القادم إن شاء الله كما أريد أن ألفت انتباهكم أن إختيار التعليقات لا يعود لأي رأي شخصي وشكرا ..

تعليقات عبر الفيسبوك