مايكروسوفت تختار تقنية WebRTC لبناء تطبيقات الويب

تقدمت مايكروسوفت خطوة للأمام تجاه نسخة تعتمد على المتصفح من تطبيق المحادثة الشهير سكايب ولكن بإسلوب معاكس لقوقل و موزيلا.

وستعتمد مايكروسوفت بشكل أكبر على تقنية WebRTC وهي إختصار لـ Web Real Time Communication أي التواصل في الوقت الفعلي عبر الويب. وهي طريقة للتواصل ضمن بيئة HTML 5.

وحالما تكتشف معايير WebRTC بشكل أوضح فإنها ستقدم منصات لتمكين التواصل بالصوت والصورة عبر تطبيقات الويب المتضمنة في المتصفح مباشرة بدون الحاجة لتركيب إضافات.

وكانت قوقل قد تقدمت بفكرتها للقيام بما يشابه ذلك، كما دعمتها موزيلا في متصفحها فايرفوكس وكذلك أوبرا لتطبيق فكرة قوقل والإصدارات الحالية من المتصفحات تدعم تقنية قوقل.

ولكن مايكروسوفت تقدمت بتقنيتها الخاصة إلى مجموعة العمل W3C WebRTC، بدلاً من الإنضمام لتحالف قوقل و موزيلا وأوبرا.

وتريد قوقل و موزيلا أن تستخدم تقنية فيديو تعرف بإسم VP8 حيث قامت قوقل بفتح الشيفرة المصدرية الخاصة بها في عام 2010.

وعادت مايكروسوفت و آبل إلى تقنية أقدم منها وترميز يدعى H.264 بسبب أن مصنعي المعالجات مثل إنتل تقدم معالجات لهذه التقنية والتي تساعد الأجهزة على تشغيل الفيديو بشكل أسرع بإستخدام H.264. كما أن هذه التقنية لن تكون مجانية.

يذكر أن مايكروسوفت تعمل على إصدار نسخة من تطبيق سكايب تعمل من المتصفح مباشرة ويتوقع أن تصدر خلال عام إن سارت الأمور على مايرام.

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك