السباحة الأسترالية إيميلي: الشبكات الإجتماعية تسببت في خسارتي

من المعروف أن Emily Seebohm هي من أقوى بطلات السباحة في جميع أنحاء العالم ولم تستطع أي منافسة لسنوات أن تأخذ منها هذا اللقب ولكن تفاجئ الجميع يوم أمس بخسارة هذه اللاعبة للميدالية الذهبية وحصولها على الفضية في سباق مائة متر مما جعلها تشعر بالحزن الكبير وواجهت الموقف بالبكاء الشديد وعندما تم عقد جلسة صحفية معها أجابت بأنها كانت تتمنى أن تكون رمزا لبلدها ولكنها فشلت في ذلك لأول مرة وكان السبب الوحيد في ذلك هو ادمانها للشبكات الإجتماعية مثل فيس بوك وتويتر وقضائها مدة كبيره من الوقت وهي تتصفح هذه المواقع وتقرأ التعليقات مما أخذ جزء لا يستهان به من الوقت المحدد للتدريب وخسرت 4 سنين من الجهود للحصول على هذه الميدالية الذهبية .

وتجدر الإشارة إلى أن السباحة اميلي قررت أن يكون الاستغناء على اجهزتها المحمولة وهواتفها هي من أولى الخطوات التي يجب اتخاذها لتدارك الأمر لأن جميع التعليقات الردود التي كانت تتلقاها كانت تشجيعية بحتة مضمونها يقول أن  اميلي ستحصل على المرتبة الأولى ولن يستطيع أحد هزيمتها مما جعلها تشعر بقليل من الغرور وانخفض مردودها عن السابق .

المصدر

  • خالد

    يجب أن نكون أصحاب همة عالية وليكون تعثرنا صخرة نتسلق عليها لنصل للقمة ..

    هذا الشيء الجميل في الخبر وهو درس لنا جميعاً ..

    موفقين ..

  • Mohammed

    ليتها صمتت وبلعت لسانها، هل نحنُ مغفلون لتكذب علينا، فالدنيا يوم لك ويوم عليك!

  • حتى انا أثرت عليها مواقع التواصل الاجتماعي و راحت علي نومه اخرتني عن الدوام

  • trfyrtu

    كاذبة ، بتتوقعوا تقول انا خاسرة ؟ اكيد راح تبرر مقفها وتلاقي سبب

  • .love

    وما علاقة هذا بالتقنية

تعليقات عبر الفيسبوك