دروب بوكس تحدد أسباب رسائل السبام المرسلة و توفر حلول أمنية جديدة

بدأ مستخدمو خدمة التخزين السحابي دروب بوكس في أوروبا من فترة بتلقي رسائل مزعجة أو ما يعرف برسائل السبام في بريدهم الإلكتروني الخاص بالحساب وهو ما أثار قلق الكثيرين وفي مدة أقل من 24 ساعة قامت اداره الموقع بالإستجابة لطلبات الأعضاء من خلال تعيين خبراء امنيين من الخارج مختصين في هذا الأمر لمعرفة أسباب هذا الهجوم وما إذا كان هناك خلل أمني في البنية التحتية للموقع.

وبعد حوالي يومين تقريبا خرجت دروب بوكس لتعلن  أنه لم يتم على أي نوع إقتحام لأنظمتها ولبنيتها التحتية وانه لا يوجد أي حالة من حالات النشاط الغير المصرح به في حسابات المستخدمين ولكن هذا الإختراق كان من طرف ثالث ووعدت بأنها ستواصل التحقيق في الأمر حتى تجد حل جذري .

وكشف دروب بوكس بعد الكثير من التحقيقات أن إيميلات الضحايا وكلمات المرور الخاص بهم تمت سرقتها  عن طريق موقع ثالث ويطلب من المستخدمين تسجيل الدخول بحساب دروب بوكس بطريقة غير مصرح بها ولم تشر الشركة إلى أي أرقام معينة بخصوص عدد المستخدمين الذين كانوا ضحية لمثل هذه العمليات ولكن إعتذرت لعدم وجود ضوابط بالموقع تمنع حدوث مثل هذه الأشياء وقامت بعمل بعض الخطوات الإضافية ومنها :

  • إضافة رمز يقوم المستخدم بكتابته بالإضافة إلى كلمة السر الخاصة به عند تسجيل الدخول
  • إضافة آليات جديدة تساعد في تحديد أي نشاط مشبوه به
  • تمكين المستخدم من فحص جميع عمليات تسجيل الدخول إلى حسابه بالموقع
  • الموقع سيطلب تلقائيا من المستخدم من فترة إلى أخرى تغيير كلمة السر الخاص به

بطبيعه الحال يبدو أن دروب بوكس تبذل قصارى جهدها لتحسين الجانب الأمني بالموقع ولكن المشكلة أنها لم تحدد ما اذا كانت هناك أي أسباب أخرى وراء هذا واكتفت فقط بأنها لا زالت تواصل عمليات التحقيق مع الخبراء الأمنيين لإكتشاف المزيد ونصحت المستخدمين بعدم إستخدام كلمة سر واحدة في عدة خدمات ومواقع لأن هذا العامل هو من أكثر أسباب الإختراقات في أيامنا هذه .

المصدر