قوقل ومايكروسوفت .. حرب الشركات

لا يخفى عليكم أن مفهوم الحرب لم يعد يقتصر على الجيوش والمعارك العسكرية، فاليوم اصبح هناك أنواع عدة من الحروب ومن بينها بالطبع حرب الشركات.

نعرف معنى كلمة المنافس competitor وهو الشركة الأخرى التي تعمل بنفس مجالك، ولكن هناك في عالم الأعمال مصطلح rival وهي درجة أعلى من التنافس، حيث عندما تكون شركة ما بالنسبة لي rival فيعني ذلك أن علي بذل كل ما بوسعي لإخراجها من السوق والجلوس محلها، بينما يكتفي التنافس بإبعاد المنافسين عن طريقهم.

وقوقل ومايكروسوفت يعدان rivals وليسوا مجرد منافسين، وذلك ببساطة لأنهما يعملاً تقريبا بنفس المجالات، كمحرك البحث و نظام التشغيل و التطبيقات البرمجية وغيرها. لذا من مصلحة كل طرف إبعاد الآخر كلياً عن هذه الأسواق و أن تحل محلها.

عادة ما يتجنب هؤلاء المنافسين الهجوم المباشر، لكن عندما لا تجدي كل الوسائل الأخرى نفعاً فإنها تبدأ بالقتال بشراسة وطرح منتجات هجومية بنفس المجالات التي تسود فيها الشركة المنافسة الأخرى، حتى ولو قلدتها أحياناً.

الضربة الأقسى من قوقل كانت نظام تشغيلها كروم الذي أرسل رسالة مباشرة إلى مايكروسوفت أني شركة قادمة لأزيل سيطرة نظام تشغيلك و أصبح أنا الرقم واحد في العالم.

مع نظامها الخفيف والسريع والمتنقل والمعتمد على السحاب والمجاني لمصنعي الأجهزة، ستخوض قوقل المعركة حتماً وإذا استطاعت نشره بشكل اكبر بين المستخدمين وربطه أكثر مع باقي خدماتها فإن ذلك سيضع ويندوز تحت الخطر الشديد حتماً. ولم هذا الأمر مهم جداً؟ لأن ربع إيرادات مايكروسوفت وأكثر من نصف أرباحها التشغيلية مصدرها نظام التشغيل ويندوز.

لكن مايكروسوفت بدورها لن تسكت، وتهاجم بمحرك بحث بينغ على أمل زيادة حصتها السوقية من سوق البحث، وستلجئ مايكروسوفت لكل الوسائل حتى لو اضطرت للإندماج أو الإتفاق مع آخرين كياهوو مثلاً لإزاحة قوقل من أمامهم.

لكن لم كل هذا الاهتمام من مايكروسوفت؟ لأنها أنفقت الكثير من الأموال والموارد لتكون لاعب أساسي على الإنترنت كما هي في سوق نظم التشغيل وقطاع الأعمال.

الوجوه العشرة للحرب

1- نظم التشغيل

قوقل: بدأت قوقل بطرح أجهزة لابتوب من سامسونج مزودة بنظام كروم، وسيشهد العالم إنتشار أكبر للنظام السحابي وستعمل الشركة على تبني هذا المفهوم

مايكروسوفت: تقدر حصة ويندوز بـ 84.83% وهي بإنخفاض تدريجي مستمر على مدى أخر 5 سنوات حيث كانت تقدر بأكثر من 90%

الخطر : مايكروسوفت هنا معرضة لخطر أكبر، فقوقل التي تهاجم بنظامها وتحاول نشره عالمياً وتوفر له الموارد اللازمة، و مايكروسوفت تتراجع حصتها من نظام التشغيل الذي يقدم 11 مليار دولار كعوائد سنوية. وتسعى قوقل لإزعاج مايكروسوفت وستعمل على ربط نظامها بشكل أكبر مع تطبيقاتها المختلفة التي لها جمهورها الواسع لا سيما البريد جي مايل.

2- البحث

قوقل: تسيطر قوقل على 81.73% من حصة محركات البحث على الإنترنت وأكثر من 65% من السوق الأمريكي تحديداً، ويحقق لها البحث حوالي 16 مليار دولار عوائد سنوية.

مايكروسوفت: تعثرت الشركة عدة مرات في مجال البحث، ثم أعادت تصميم محركها بين وأنفقت 80 مليون دولار للتسويق في أمريكا. وصعدت حصة بينغ إلى 8.4% من البحث في أمريكا. لكنها عالميا لا تتجاوز 4.43%. وقال حينها ستيف بالمر الرئيس التنفيذي للشركة أنها ستنفق حتى 10% من عوائدها التشغيلية خلال السنوات الخمس القادمة على البحث. مما يعني حوالي 10 مليار دولار سنوياً. ويمكن لصفقة مع ياهوو أن ترفع حصة مايكروسوفت بنسبة عالية خاصة لما لياهو من إنتشار جيد في أمريكا.

الخطر: إعلانات البحث سوق ضخم و هام جداً لقوقل خاصة أنه يساعد في تمويل المنتجات الأخرى التي تستهلك الأموال مثل نظام كروم و يوتيوب في بداياته.

3- البريد الإلكتروني

قوقل: أطلقت الشركة بريدها الخاص جي مايل عام 2004 وحصد حتى اليوم أكثر من 350 مليون مستخدم ويعطي مساحة 10 غيغابايت مجانية بالإضافة إلى توفره بـ 54 لغة. وتسعى قوقل لأن تنقل الشركات أعمالها لإستخدام بريدها كـ google app وربطه بنطاقها الخاص مما يعزز مكانتها كبريد إلكتروني للأعمال قوي وآمن ويعتمد عليه وليس فقط بريد للأفراد.

مايكروسوفت: آخر الأرقام المتوفرة تعود للعام الماضي حيث أعلنت الشركة أنها تملك 350 مليون مستخدم نشط. وهناك 343 مليون مستخدم شهرياً.

الخطر: أبرز المخاطر هي خسارة الزيارات و العوائد الإعلانية، حيث أن البريد الإلكتروني يولد عدد هائل من الزيارات اليومية، فمعظم المستخدمين اصبحوا يتفقدون بريدهم الإلكتروني أكثر من مرة يومياً. كما أن البريد يعد الطريقة الأسهل لدفع المستخدمين لإستخدام الخدمات الأخرى للشركة.

4- التطبيقات المكتبية

قوقل: أطلقت مستندات قوقل وذلك كنوع من نقل منصة التطبيقات المكتبية إلى السحاب وتقديم مزايا لا توفرها البرامج المكتبية كأن يعدل على الملف أكثر من شخص بنفس الوقت، وكذلك سهولة المزامنة و التخزين و الوصول من أي جهاز مرتبط بالإنترنت. كما أن قوقل لم تقدم فقط برنامج معالجة النصوص البديل لـ وورد، إنما قدمت بديل شامل للأوفيس كالإكسل و البوربوينت. كما أن التطبيقات المكتبية المتضمنة في google app تشمل البريد الإلكتروني والتقويم.

مايكروسوفت: سلاحها القوي المعروف هو أوفيس بكل ما يحتويه من البرامج التقليدية وحتى التي أضيفت حديثاً.

الخطر: بالنسبة لمايكروسوفت يعد أوفيس مصدر دخل قوي حيث تأتي ثلث العوائد منه تقريباً و 60% من العمليات التشغيلية بالرغم من القرصنة والنسخ غير النظامية. ودمجت قوقل مستنداتها بخدمتها السحابية التي ستسمح لها بالهجوم على اكثر من جبهة، حيث أصبح لديك تطبيقات أوفيس مجانية بمساحة تخزينية كبيرة ومزايا لاتوفرها النسخ المكتبية من أوفيس المدفوعة.

5- الشبكات الاجتماعية

قوقل: قبل قوقل بلس بكثير. في 2006 وافقت قوقل على دفع 900 مليون دولار لموقع my space في صفقة حول الإعلانات ونتائج البحث. وبعدها بدأت قوقل بمحاولات شبكتها الاجتماعية الخاصة سواء في google wave الذي دمج البريد بالشبكات الاجتماعية ولم ينجح أو google buzz الذي كان مفهوماً خاصاً بالشبكات الاجتماعية ولم يكمل حياته.

أطلقت قوقل بلس متأخرة بعض الشيء، لكن بعد أن تعلمت الكثير من تجاربها السابقة، إلا أن المنافسة أصبحت أشد الآن، فهناك ليس فقط مايكروسوفت في الطريق .. بل حتى فيس بوك و تويتر وغيرهم.

مايكروسوفت: اشترت الشركة عام 2007 حصة صغيرة في فايس بوك تقدر بـ 1.6% وكانت تساوي حينها 240 مليون دولار. وكجزء من الصفقة وافقت مايكروسوفت على أن تدفع لفيس بوك أيضاً تقريباً 150 مليون دولار من أجل حقوق إعلانية

أطلقت مايكروسوفت شبكتها الاجتماعية على خجل، وتجد نفسها أن لا مجال لها مع قوقل بلس و فيس بوك، فقالت أنها موجهة للطلاب وتختلف عن تلك الشبكات ولاتنوي منافستها

الخطر: شبكة مايكروسوفت سوشل لا يبدو أنها تقدم شيء مميز بعض لطلاب الجامعات، وربما هي خطوة تشبه فيس بوك عندما انطلق من الجامعات ثم انتشر عالمياً، لذا الخطر هنا أن تجذب قوقل مستخدمي سوشل إلى شبكتها وبالتالي تفرغ مايكروسوفت من مضمونها.

6- البوابات و إعلانات العلامات التجارية

قوقل: البوابة الوحيدة التي تملكها قوقل لبيع إعلانات العلامات التجارية هي يوتيوب، والاستثمار في يوتيوب كان مكلفاً للغاية لكنه مجدي، وبدأ منذ منتصف 2009 بتحقيق الأرباح للشركة.

مايكروسوفت: تعد بوابة MSN ثالث أكبر بوابة من حيث الإنتشار شعبياً بعد AOL و ياهو، لايزال هناك حوالي 100 مليون مستخدم شهرياً يتصفحون الموقع، وما يعزز من زيارته ربطه مع خدمة المسنجر الفورية التي تعد المسيطرة بين مختلف منصات التواصل.

الخطر: أنفقت عام 2008 أكبر وكالتي إعلانات على الوسائط الإجتماعية حوالي 4 مليار دولار، ولأن تلك الشركات كانت نشطة في مجال التلفزيون و الآن نقلت التجربة إلى إعلانات الفيديو فإن قوقل ستشكل خطر أكبر من سحب نصيب MSN من الإعلانات بالرغم من أنه يضيف مقاطع فيديو متنوعة وحتى تقارير إخبارية.

7- متصفحات الانترنت

قوقل: كروم القوي السهل السريع المدعم بعدد كبير من الإضافات والألعاب والإختصارات، اطلق عام 2008 وتبلغ حصته من سوق المتصفحات اليوم بحدود 33%.

مايكروسوفت: إنترنت اكسبلورر هذا المتصفح الذي بدأت تطلق حوله النكات، وحتى أن الشركة نفسها اعتبرت النسخة السادسة منه من أسوء المنتجات التي أطلقتها على الإطلاق، حتى أن بعض المواقع تفرض ضرائب على المتصفحين منه، كما أعدت له جنازة!

مؤخراً تجاوزت حصة كروم ما كان يملكه اكسبلورر ليتربع على عرش المتصفحات حيث أنه استحوذ على 32.43% من 15 مليار صفحة تم تصفحها وأجريت عليها الإحصائية.

الخطر: اللافت أن كروم أصغر المتصفحات سناً مقارنة بإكسبلورر الذي أطلق 1995، إلا أنه يتصدر الترتيب، كما أن إطلاق كروم على منصات مختلفة مثل هواتف أندرويد التي تسيطر على نسبة كبيرة من إجمالي التصفح عبر الجوال. الحقيقة حرب المتصفحات ليست أقل من حرب الشركات وسمعنا إشاعات عن نية فيس بوك بالاستحواذ على أوبرا وهذا ربما يحوله مستقبلاً إلى منافس قوي لكروم خاصة لو ميز الموقع متصفحيه والذين لا يستهان بعددهم عبر أوبرا.

8- نظام تشغيل الهواتف المحمولة

قوقل: أندرويد الذي أطلقته 2008 وأطلق من بعدها عدة إصدارات أبهرت العالم، ويعزز النظام موقعه وإنتشاره من استخدام كبرى الشركات له في أجهزتها لاسيما سامسونج التي تعد أكبر بائع هواتف محمولة في العالم

مايكروسوفت: كما يقال الغريق يتمسك بقشة، وهذا ما حصل بين نوكيا ومايكروسوفت باتفاقهم على طرح أجهزة نوكيا تعمل بنظام ويندوز فون. وطرحت نوكيا مؤخراً ويندوز فون 8 الذي تعول عليه كثيراً في نقل الشركة كلياً إلى إعادة امجادها بالتزامن مع ويندوز 8 للحواسيب الشخصية.

الخطر: بالرغم من أن نوكيا على وشك الإفلاس و حتى تخلت عن نظامها ذي التاريخ السيمبيان، إلا أنها لم ترضخ لأندرويد. فقامت بهذا التحالف عسى أن يفيد الشركتين في مواجهته، لكن كل أرقام النمو تشير إلى أن حصة أندرويد تتزايد خلال الشهور الـ 18 الماضية. وتعمل نوكيا على إطلاق هواتف بمزايا تقنية قوية لكن يعيبها ويندوز فون كما يرى كثير من المستخدمين. هل سيأتي يوم ونرى فيه أندرويد فقط كما كان سيمبيان فقط سابقاً؟

9- تبادل الإعلانات

قوقل: استحوذت قوقل على DART عندما اشترت DoubleClick بصفقة بلغت 3.1 مليار دولار عام 2007. ويعد DART منصة لإستضافة الإعلانات التي تسمح للناشرين بإدارة حملاتهم الإعلانية.

مايكروسوفت:اشترت الشركة Atlas Systems ودفعت فيها 6 مليار دولار عام 2007. وتكاد لا توجد لشركة Atlas أية حصة نسبياً في مجال استضافة إعلانات الناشرين.

الخطر: تعد DART بمثابة مخرج الطوارئ لقوقل في سوق الإعلانات المعروضة، لا تعول عليها كثيراً الآن لكنها ستستخدمها وبقوة حالما تحتاجها كسلاح إحتياطي.

10- شبكات الإعلانات

قوقل: تعرض إعلانات أدسنس لأكثر من 200 مليون مستخدم حول العالم، وتشارك قوقل 68% من العوائد التي تحصل عليها من الإعلانات المعروضة على الشبكة مع الشركاء ضمنها. ويشكل أدسنس 28% من العوائد الإجمالية للشركة ويعطي أرباح سنوية حوالي 9.72 مليار دولار.

مايكروسوفت: للشركة أيضاً شبكتها الإعلانية الخاصة بإسم Microsoft Media Network وتركز في عرض إعلاناتها في أمريكا وتعرض على خدماتها مثل محرك البحث بينغ و ضمن البريد هوت مايل وضمن المسنجر.

الخطر: لا تقارن عوائد أدسنس بشبكة مايكروسوفت، حتى إن شبكة قوقل تطلق عدة أشكال للوحدات الإعلانية للتناسب مع طيف واسع من الاحتياجات كالإعلان في الفيديو و التغذية و نتائج البحث و ضمن البريد الإلكتروني وغيرها.

شبكة قوقل الأكبر وتنمو بشكل متزايد دوماً وستبقى مايكروسوفت شبكتها وكأنها خاصة لا تعرض إلا على مواقعها لتستهدف جمهورها فقط.

  • رامس هاشم

    موضوع جميل جدا وشامل ويعطي نظرة قريبة لما يجري من منافسة ,رغم ان الموضوع تكلم على انترنت اكسبلورر الذي لا ارضى اي كلام فيه ههههههه ,موفق

  • سعيد المصري

    موضوع جميل بارك الله فيك

    لكن هناك ملاحظة : سوسل وليس سوشل

    • MOHAMMED ALMAFLEHI

      السلام عليكم

      سوشل = social = اجتماعية

      سوسل = ؟؟؟؟؟ = ليس لها معنى

      انا اسف لاكن لاتصحح الى اذا كنت متاكد اخوي

      • weaan

        لكن وليس لاكن !!!

  • موضوع شامل بارك الله فيك

  • سعيد المصري

    JJJJJJJJJJJJJJJJJJJJJj

    • ريو

      يا اخي خلص .. كفى تعصب , جوجل يمكن تحتاج كمان 25 سنة اضافية أو اكثر عشان تنافس مايكروسوفت بكثير من الأمور يعني ما تستبق الأمور

      و لعلمك جوجل لا تشكل اي خطر على مايكروسوفت .. !!!

  • OxySoft

    موضوع رائع ، بارك الله فيكم
    الأرقام و الإحصائيات تشير إلى أن قوقل في طريق التفوق على مايكروسوفت
    قليل منا ربما من يرضى بهذا الكلام لأن أغلبنا كبرنا مع نظام الويندوز و الهوتميل كبريد إلكتروني D:

    • weaan

      انا كنت من الناس اللي تعرفو على الايميل عن طريق الهوت ميل … وبزكر اول ما طرحت الجوجل الجي ميل ئلت شو عم يفكرو بنافسو بمجال منتهي اساسا لصالح ياهو ومايكوسوفت … حاليا ايميلي الرئيسي هوة جي ميل … وكان الاسرع تطورا على كل منافسيه بالسنوات الماضية

  • اجد جانب واحد ناقص في هذه المقارنة لكنه قوي جدا,ويؤثر بشكل كبير في مبيعات نظام تشغيل مايكروسوفت,وهو بيئة الدوت نت تلك المعجزة البرمجية والتي يزيد اعتماد الكثير من المؤسسات عليها كنظم تعتمد على احدى تقنياتها وكما هو معروف فهي تعمل تحت نظام التشغيل وندوز فقط,ما هو مدى تأثير ذلك في تفوق مايكروسوفت على قوقل؟

    • يوسف حبري

      هذا بحد داته مشكل لمايكروسوفت حيت مع الوقت ستفقد هذه المنصة شهرتها لكونها غير مدعومة على باقي الانظمة ممن يجعل مبرمجا يفكر في ان ينتج برنامجا لكل المنصات بدل منصة واحدة و هذا سيجعله يختار بيئة عمل اخرى.

      اضافة الى اني اجد بيئة الدوت نت اسوء بيئة على الاطلاق.
      لكن لا يسعني ان انسى انا مايكروسوفت خبرت عقول العرب.

    • fox sun

      اخي كلامك سليم مليون بالمية بيئة الدوت نت و هي في تطور دائم و تقهقر في ذات الوقت , و لكنها كما قلت تعمل تحت نظام التشغيل وندوز فقط , و قد عملت جوجل في هذا المجال الشيفرة الخاصة بها و التي تدعم النظم السحابية و التي يقول العديد بانها مستقبلنا التكنولوجي , و لا ننسى تطوير الاندرويد ليس بعيد عن عالم البرمجة و هذه في تطور دائم .

  • Saif

    صارلنا 10 سنين نقول هالكلام (حرفيا 10 سنين), جوجل بتكسر راس مايكروسوفت….
    ومع انه بالفعل في تنافس في مجالات متاشبهة كثيرة بين جوجل ومايكرسوفت ولكن الاغلبيه انه مايكروسوفت الي تتفوق فيه تفشل جوجل به, والي جوجل تتفوق فيه مايكروسوفت تفشل فيه….. يعني الشيئين الي فيهم تنافس الى حدا ما, هو خدمة Live vs G-apps و نظام ويندوز فون 8 القادم (البعض بيخالفني في هذي)…..

    نظام التشغيل والتطبيقات المكتبية, مايكروسوفت بدون منافس,
    البحث والدعايات والمتصفحات جوجل ما تحتاج تتعب نفسها….

    جوجل ومايكروسوفت شركات تتعايش مع بعض, والافضل من كلتا الشركات يوقفن التنافس في بعض المجالات يعني مثلا مايكروسوفت صارلها عدة سنوات مجالها الانترنتي (اي شيء له دخل بالانترنت من خدمات) بالناقص تمشي, يعني تخسر ولا تسوي ارباح اطلاقا, واذا شفناها من منظور Start Up منفصل عن مايكروسوفت, يعتبر من افشل الـ Start ups الموجوده حاليا….

    فـ هي منافسة وما منافسة بصراحة, لكن لم نيجي نقارن جوجل مع أبل, هذاك موضوع ثاني, تقول في حرب حتى الموت (على الاقل من جانب أبل الطفولي)

  • roro

    مع احترامي للكاتب فهو متحيز لقوقل بشكل اكبر, و كأن مايكرسوفت وليدة السنه.
    انت تكلمت انها في خطر في النظام والاوفيس والبحث وغيرها ولكن لم تقل ان قوقل في خطر.
    شركة ابل تحاول ان تزيح ويندوز من سنين طويلة وقوقل للاسف لا يعتبر نظام (بالنسبه لي) هو قوقل كروم مجهز بخدمات قوقل وتطبيقات محدوده.
    ثانياً شركات كبيره تستخدم مايكرسوفت اوفيس ويوجد فيه عالم من المعادلات والخواص فلا اتوقع ان مايكرسوفت في خطر.
    ايضاً قوقل بلس اغلب مستخدميه خاملين حسب اخر الدراسات.
    اتمنى ان تتقبل ردي بكل سعه صدر.

  • شكرا لك

    انت تكلمت انها في خطر في النظام والاوفيس والبحث وغيرها ولكن لم تقل ان قوقل في خطر.
    شركة ابل تحاول ان تزيح ويندوز من سنين طويلة وقوقل للاسف لا يعتبر نظام (بالنسبه لي) هو قوقل كروم مجهز بخدمات قوقل وتطبيقات محدوده.
    ثانياً شركات كبيره تستخدم مايكرسوفت اوفيس ويوجد فيه عالم من المعادلات والخواص فلا اتوقع ان مايكرسوفت في خطر.
    ايضاً قوقل بلس اغلب مستخدميه خاملين حسب اخر الدراسات.
    اتمنى ان تتقبل ردي بكل سعه صدر.

  • مرجان

    يستحيل أن أترك نظام التشغيل ويندوز ذو الدعم الهائل والقدرات الخرافية وأنتقل إلى نظام كروم والذي سيصبح ربما حاله حال الأندرويد تخبط في التحديثات وكل شركة ما تعرف وين الله حاطها وشو مكانها من الإعراب !

    جوجل شركة دعائية في المقام الأول تحاول أن تبحث عن المعلومات عن المستخدم بأي طريقة فهي تعطيك نظام أندرويد مجاني ونظام تشغيل مجاني وبرامج مجانية مقابل معلومات عنك ومقابل معرفة كل تفاضيل حياتك

  • ريو

    ثواني … أنا وصلت لهذي النقطة و سكرت الموضوع كامل

    شو يعني بالرغم من أن نوكيا على وشك الإفلاس

    ههههههه امر مضحك فعلا , قال على و شك الإفلاس ..يا اخي حرام عليك نوكيا زادت مبيعاتها و قللت خسائرها بشكل كبير جدا في الربع الثاني من العام .. فنوكيا في الربع الثاني حققت 9 مليار ! شركة تحقق هذا الرقم كيف لها ان تفلس !

    و اذا كان الأمر صحيح ممكن مصدر المعلومة ..و لا هذا كلام من عقلك ؟؟

    • زادت مبيعاتها بشكل مرحلي نتيجة طرح عدة هواتف من سلسلة لوميا مع بعض، اما عن خسائرها فبلغت 826 مليون دولار مقارنة بنصف هذه الخسائر العام الماضي. ولا اعلم من أين جئت برقم 9 مليار.
      انظر هذا الجدول يوضح أهم المؤشرات المالية للشركة في الربع الثاني
      http://goo.gl/HhX2X

  • فراس

    كفى تعصب لقوقل، حتى نظام أندرويد أرباح مايكروسوفت أكثر من أرباح قوقل. قوقل محرك بحث وهذا ما تنافس فيه وبريد الجيميل، تقولي قوقل بتنافس الأوفيس! أو ويندوز.. على الأقل تحل مشاكل براءات الاختراع بعدين تفكر بالمنافسة.
    وإن كانت قوقل بتنافس مايكروسوفت، فمايكروسوفت بتنافس جميع شركات التقنية على خط واحد.

  • Chakib

    جوجل لم تبدأ طريقها بعد …… إجتمع الفيسبوك و نوكيا و أبل و مكروسوفت عليه لكن جوجل لم يتزحزح

    • يوسف حبري

      كلامك كالعسل 4 ضد 1 ولا شيء حدت لهذا الواحد … ان Google فعلا قوية.

  • شكراً على الموضوع الشامل

    بخصوص نقطة رقم 4 و التي تتكلم عن أوفس و منافسه
    هناك فرق شاسع جداً جداً جداً بين أوفس و منافسيه
    أوفس هو رقم 1 بدون منافس ولن يستطيع أحد أن يلحق به وليس هناك خوف لمايكروسوفت عليه

    بخصوص الأنظمة//
    مهما ستكون جوجل فستبقى في دائرة أستثمار تقنيات البرمجة و ستبقى مايكروسوفت هي مبتكر التقنيات التطويرية
    لدى مايكروسوفت دعم برمجي و تطويري لم و لن يصله الآخرين

    فلننتظر وندوز 8 ولنرى ما سفعل ولنعطي فترة لوندوز فون 8 ولنرى مصداق كلام الخبراء الذين قالوا أنه بعد 2016 سيصبح وندوز فون 8 هو الأول

    أطلع على Portable Class Libraries و سترى السهولة و البساطة التي يحظا بها مطوري وندوز و وندوز فون و أكس بوكس و تبيقات الويب والسحابة

  • fox sun

    اولا : مشكور اخي على هذا المقال و المجهود المبذول في البحث و الاحصائيات و الارقام مجهود يثنى عليه .

    ثانيا : لفتتني التعليقات و الآراء ما بين مؤيد و معارض و ان دل هذا على شيء انما يدل على شعبية هذه الشركات , من المفيد ان ندرك حجم المنافسة بين الشركتين في المنتجات في عديد من المجالات التي ذكرها الكاتب , بغض النظر عن “في جانب من انا” , انهما شركتان عملاقتان لا اعتقد اننا مستعدون للتخلي عن خدمات احداهما لصالح الاخرى. منافستهما تصب تماما في مصلحتنا , فليتنافسوا و نحن فلنستمتع بالمنتج الافضل.
    و لكن .. ارى من غير العادل المقارنة بينهما و اتخاذ جانب احداهما , لن ننسى فضل كلاهما على الثورة التكنولوجية , و لن ننسى عمر ميكروسوفت في السوق و بداياتها – على الرغم من معارضتي لبعض قراراتها و سياساتها – , و كذلك لن ننسى الثورة الرهيبة التي قامت بها جوجل في فترة قصيرة من الزمن.

    ثالثا : لاحظت انه في العديد من المجالات التيتم ذكرها مثل (تبادل الإعلانات , البحث , الشبكات الاجتماعية , البوابات و إعلانات العلامات التجارية , نظام تشغيل الهواتف المحمولة) قامت نجاحات مايكروسوفت على اندماجها مع شركات و شراءها لشركات و المساهمة في أخرى كل هذا في سبيل بقاءها في الصدارة فهي بذلك اعتمدت على نجاحات جاهزة و لم تقدم جديدا من تلقاء نفسها , على عكس جوجل التي قامت ببناء جميع ما ذكرته المجالات السابقة من الصفر و بدات نجاحات جديدة و قدمت جديدا من براءات اختراع و انجازات في عالم التكنولوجيا.

    يوجد تفسيرين برايي للنقطة الثالثة :
    – اما ان تكون ميكروسوفت في حالة تقهقر و هي تحاول جاهدة البقاء في في الاسواق و ان تكون كالاخطبوط تمد يديها في جميع الاتجاهات دون ان تقدم ما يسمى انجازا حقيقيا .
    – و اما ان تكون تحاول السيطرة على هذه الاسواق و المجالات بشراء هذه الشركات , حتى تزيح منافسا من طريقها , كما ذكر سابقا في احد المقالات للاخ الكاتب بان الشركات الكبرى تشتري منافسيها لتسيطر على سوقهم.

    عذرا للاطالة , مجرد راي
    تحياتي 🙂

  • الاخ ريو

    نعم الخبر الذي اوردته يعزز كلامي، فالشركة خسرت 1.01 مليار دولار في هذا الربع، وحققت مبيعات 9.2 مليار دولار. ودوما لنعرف الربح ام الخسارة نطرح المصاريف أو التكاليف من الإيرادات أو المبيعات، ومن هنا نعرف أن مصاريف الشركة أكثر من 10 مليار دولار وبالتالي حققت خسائر 1.01 مليار دولار، إذن كلامي صحيح وهي على وشك الإفلاس تماماً

    شكراً لباقي الأخوة على إضافة تعليقاتهم والتفاعل مع المقال، نحن لا نتعصب لشركة مقابل الأخرى، إنما نعرض مقارنة من عدة زوايا ونستعرض سلاح كل شركة ..

    • ريو

      ومن هنا نعرف أن مصاريف الشركة أكثر من 10 مليار دولار وبالتالي حققت خسائر 1.01 مليار دولار، إذن كلامي صحيح وهي على وشك الإفلاس تماماً

      1- ممكن مصدر كلامك هذا ” مصاريف اكثر من 10 مليار ” ! لأنه طريقتك هذي خاطئة

      2- اذا كانت المصاريف اكثر من عشرة مليار كان افلست نوكيا من زمااااااااان ففي عام 2010 كانت ارباحها في الربع الثاني 10 مليار , في عام 2011 الربع الثاني برضه 10 مليار .. يعني اذا كانت مصاريفها عشرة مليار كان وضعت كل الأرباح بالمصاريف و ما تبقى شي للشركة فبتفلس !!

      3- سامسونج حققت 5.9 مليار .. ممكن تقولي كم مصاريفها عشان اتأكد اذا كانت على وشك الإفلاس ام لا :d

      • الافلاس لايعني فقط ان خسائرها اكبر من ارباحها، فهناك اصول معنوية تملكها الشركة ويمكن تقييمها باموال لكنها لاتظهر في الميزانيات، كبراءات الاختراع والعلامة التجارية والقيم المضافة وغيرها

        القاعدة بسيطة : الربح او الخسارة = المصاريف – الايرادات

  • Source

    عفواااااا انا هقول كلمة واحدة فقط …… ” مايكروزيييييييييفت”

  • Source
  • السبب الساسي للتنافس الشديد وقرب تناطح العملاق الصغير كما وصفه شميدت في لي ويب 2011 هو المرحلة الجديدة للحوسبة والمعلوماتية التي نقلت ارض الملعب بصورة سحرية لأرض جوجل التي بدأت شركة برمجية مفتوحة ومعتمدة على ويب من أرض مايكرو التي بدات مدفوعة التكاليف ومعتمدة على الأنظمة التقليدية , وهذا هو تفسير كل ما تفعله مايكرو بنقلتها الثامنة من الإتجاه للحوسبة
    ولذا اضيف بعض النقاط التي لم يطرحها المقال :
    الحوسبة السحابية : التناطح بين سكاي درايف وجوجل درايف الجديد
    الحوسبة المتواصلة : التناطح بين تطبيقات أوفس المفتوحة على الخط office web apps وتطبيقات جوجل دوك google doc الأشهر حاليا .
    الحوسبة الدلالية : تفوق جوجل الدائم على محرك بحث بنج في البحث الدلالي وخوصا من إطلاق كنولدج جراف والإتجاه نحو البنية الدلالية لويب ومحاولة مايكرو الحاق بها .
    يجب أن ندرك أن المرحلة الجديدة قادمة وقادمة بقوة ومن سيفهم مقدراتها جيدا سيسيطر عليها ولكن من يدري ربما سياتي الدمار من داخل جوجل فمنذ هوس جوجل بمنافسة العملاق فيس فهم يتجهون نحو ملعب جديد تحاول مايكرو الإلتفاف حوله دون أن تخطوه بقوة
    وأيضا فإن بالنسبة للغات البرمجية فإن عصر البرمجة سيبدا في التنافس منذ إطلاق جوجل أو محاولاتها لإطلاق لغتها البرمجية الجديدة .
    للمزيد من التدفق أرجو وهذه فقط مجرد بعض العناوين
    أما بالنسبة لأنظمة التشغيل المحمولة فإن الوضع أكثر تعقيدا بكثير من مجرد تطوير أنظمة التشغيل فالمقال ركز على أندرويد على أنه مصدر ربح لجوجل فقط وتناسي أن فرانشايز تكويد أندرويد المملوك بعضه لمايكروسوفت يدر عليها 20 دولار لكل هاتف ولهذا لماذا تنافسه مايكرو بقوة كل الفكرة وراء ويندوز فون هو محاولة الشركة الدؤؤب لتطوير عرشها الويندزوي بالحلة الحوسبية الجديدة والدليل هو تطابق نواة كلا من الإصدراين المستقر والمحمول من النسخة الثامنة من النظام الأشهر .

  • leo

    قوقل قاهر الشركات

  • Sulaiman Alamro

    هذا الكاتب لايمت للواقع بصلة.. كع كامل وجل احترامي ولكن هذه هي الحقيقة..
    الكاتب لم يوضح اوجه الخطر على شركة قوقل وانما ركز على اخطار مايكروسوفت التي تفتقر حقيقة للمصادر,
    ايضا اعتقد ان الكاتب نسي ان مايكروسوفت لديها منصة العاب هائلة تعتبر الاولى بين منافسيها وهي الأكس بوكس طبعا, فكلنا نعرف انها تحقق ارباحا لمايكروسوفت من خلال الـ LIVE,
    ايضا قد نسي الكاتب ان مايكروسوفت استحوذت على اكبر شركة في مجالات مكالمات الانترنت وهي Skype ولم يذكر لها أي وجود في موضوعه وهذا ليس عدلا طبعا,
    اما بالنسبة لافلاس نوكيا, فاعتقد نسي الكاتب ان نوكيا ثاني اكبر مصنع للهواتف المحمولة على وجه الارض, كما ان معدلات شحن الهواتف عالي, كون ان الشركة واجهت انخفاض في الارباح لوجود منافسين فهذا لايعني ان تعلن الشركة افلاسها, ولكن اعتقد ان الكاتب لم يفرق بينها وبين RIM!
    كما ان الكاتب لم يذكر الجهاز الفريد القادم من مايكروسوفت وهو Surface, الن يشكل الـ Surface خطرا على لوحيات الاندرويد؟؟

    اخيرا اود ان اقول انه لابد للانصاف من ان يأخذ محله, فلا يعقل ان نتحيز لشركة ما وننسف كل الحقائق المتعلقة بالشركات الاخرى.

  • محمد

    نسيت ذكر الـ xbox !

  • اخي موضع جميل ولكن تنقصه بعض الامر من اهمها
    1-نظام الوند اثبت قوتهي بكثر من الامر ثم ماكروسوفت احسن من نظام google
    2-نسيت تذكر xbox نظرن لشهرتهي والاسكايب
    ثم اذا وجهت ماكروسوفت ازم مالي وفشلت نحن مستفادين لانو راح تشتري google دومج الشركتين امر رائع رابما تندمج الشركتن تحارب بقيه الشركات نظرا لشد الصراع بين الشركات وهنالك بعض الامور المهم نسيتها راح ماذكر كل الامور

تعليقات عبر الفيسبوك