الضرورات التسويقية الـ 5 التي يجب أن يعرفها كل صاحب مشروع صغير

e-marketing-expat-chronicles

مما لا شك فيه الآن أن عدد المشاريع الصغيرة في تصاعد مستمر، وقد اتفق الكثير من الاقتصاديين العالميين على أن الفرص واعدة ومتوافرة في هذه النوعية من المشاريع. هذا معناه أن هذا هو الوقت الصحيح لتبدأ البزنس الخاص بك، حتى ولو كان صغير الحجم.

الحواجز الموضوعة أمام هذه النوعية من الأعمال تسقط سريعاً، ولا سيما تكلفة البدء ورأس المال. وهكذا فقد أصبح هناك الكثير من الناس الذين يستطيعون تحويل حلمهم إلى حقيقة، سواء على الإنترنت أو خارج الإنترنت. المستهلكون يفضلون عمليات الشراء الأكثر شخصية لإشباع حاجاتهم الشرائية، وهي مما لا شك فيه متوافرة في المشاريع الصغيرة أكثر، ومتاجر البيع بالجملة، والمتاجر الصغيرة التي لا ترى فيها إلا بائع واحد.

كل ما يحتاجه الناس هو مجر فكرة .. منتج أو خدمة، أضف إليها فقط الإرادة، وطريقة تصل بها إلى عملائك المستهدفين. لا شيء أكثر. هل يوجد أسهل من ذلك؟

كذلك، أصبح الآن لمالكي المشاريع الصغيرة القدرة على المزج بين أساليب التسويق المختلفة على الإنترنت وخارج الإنترنت، للوصول إلى زبائنهم، وترويج منتجاتهم أو خدماتهم، وزيادة مبيعاتهم، وبالتالي إنشاء مشروع ناجح.

ولكن هل تستفيد الناس من هذه الإمكانيات حقاً؟ هل تستفيد هذه المشاريع الصغيرة أقصى استفادة من فرص التسويق المتاحة، والتي تتميز – إضافة لأمور أخرى – بانخفاض التكلفة؟ هل هم فعاليين حقاً وصادقين في جهودهم، وفي استخدام كل أداة، ومصدر متاح لهم لتعظيم نجاحهم المستهدف؟

للأسف .. الإجابة هي .. “لا”.

الضرورات الـ 5 الأساسية في التسويق

في كثير من الأحيان، يهمل أصحاب المشاريع الصغيرة الضرورات الأساسية للتسويق والتي تقطع بهم شوطاً طويلاً في طريق جذب الزبائن المحتملين. هذه الضرورات مهمة جداً ويجب على كل بزنس ألا يتجاهلها.

هل المشروع الخاص بك يحتوى على هذه الضروريات الـ 5 للتسويق؟

  1. رسالة جوهرية
  2. لوجو وعلامة تجارية جيدة
  3. موقع على الإنترنت أو مدونة
  4. كروت شخصية
  5. الظهور

إذا هو كل ما يجب عليك عمله، وما تحتاجه لترويج البزنس الخاص بك بفعالية، سواء أكنت فرداً تعمل لحسابك الخاص، أو توظف الآخرين للعمل لحسابك، أو تملك مشروع صغير أو متوسط الحجم.

لا يهم مجالك أو الصناعة التي تعمل فيها، ربما تكون ممن يعرضون منتج أو خدمة .. أيضاً هذا لا يهم. إذا كان لديك أساسيات التسويق الصحيحة، والظهور الصحيح أمام الجمهور، فإن مشروعك لديه فرصة قوية لمواجهة الصعاب التي ستظهر له.

الضرورات الـ 5 الأساسية في التسويق تعمل لجعل مشروعك يساعدك في خلق وإيجاد فرصة. هذه العناصر الـ 5 ليست صعبة للحصول عليها، وحين تحصل عليها، فإن تكلفتها ليست مرتفعة، وإنشاء هذه الضروريات الـ 5 يحمل في طياته الكثير من المتعة والطرافة بالنسبة لك وأنت تقوم بإنشائهم. إنه من المثير بصفة عامة أن تقوم بإنشاء مشروع ما وتتابع تطوره يوماً بعد يوم.

إذن، ما الذي يحجز الناس عن ترويج البزنس الخاص بهم بشكل فعّال؟

وجدت هنا بعض الأسباب القليلة، والتي من المحتمل أن تعترف أنت بها بينك وبين نفسك، أو حتى في التعليقات موضحاً أعذارك:

“العمل الخاص بي لا يحتاج موقع على الإنترنت .. لديّ كروت شخصية”

“أنا لا أحتاج مطبوعات أو كروت شخصية .. أنا أعمل على الإنترنت”

“أنا أمتلك متجر بالفعل، وزبائني لا يهتمون إذا كنت أمتلك موقع على الإنترنت أم لا”

“نوعية البزنس التي أعمل بها لا تحتاج مطبوعات أو موقع على الإنترنت بصفة عامة”

“أنا لا أعرف حتى كيف استخدم الكمبيوتر، وأين حتى من الممكن أن أوزع كروتي؟

هذه الافتراضات الخاطئة، والعقبات التي تنشئها لنفسك بنفسك، تضر مشروعك – أيما ضرر – كل يوم. تجاهل تكلفة المبيعات، فالتسويق الفقير للبزنس الخاص بك يؤدي إلى الفشل.

ونحن لا نريد أن يحدث ذلك بالطبع.

لمساعدتك في تأدية أعمالك بشكل أفضل .. و على توضيح أي سوء فهم في التسويق، و تعريفك بضرورات التسويق الأساسية التي تحتاجها لترويج أعمالك بفعالية، وخصوصاً على النت، ننصحك بمتابعة المدونات المختصة مثل مدونة أنا مستقل ومدونة تسويق أون لاين.

  • مقال ممتاز شكرا لك …
    من وجهة نظرى ان العامل الاساسى فى تقدير أهمية الامور التى تم توضيحها فى المقال هو ” الرؤية المستقبلية او بعد النظر ” والتى لا بد من تواجدها لدى كل صاحب مشروع ….. ينقصنا دائما فى العالم العربى فكرة أن نبنى لغيرنا .. لماذا يقتصر مجرد الطموح على النجاح المؤقت او المحدود لما لا نطمح بتحقيق معدل نمو بشكل سنوى ونحاسب انفسنا كل عام ما وصلنا اليه؟ لما لا نفكر دائما بان نفيد مستقبلا كل الناس بتوسيع تقديما خدماتنا للجميع بغض النظر عن جنسياتهم او اماكن تواجدهم ؟ …. لماذا دائما حدود طموحنا هلى قريتى , مدينى لاما لا يكون حدود طموحى هو عنان السماء ..

  • المقالة بالعموم جيدة لكني أراها ليست مبنية على أساس علمي صحيح ، لأن أركان التسويق المعروفة هي أربعة ، أنت تحدثت هنا عن بعض عناصر الترويج (الترويج أحد أركان التسويق الأربعة) ، في النهاية لا أقلل من جهد الأخ كاتب الموضوع.. أعجبني أيضاً الترويج للموقعين في آخر المقالة .

  • أمير

    طريقة جديدة للإشهار للمواقع والأعمال الشخصية
    من خلال قرائتي لمقالك أجزم أنك لست متخصصا في التسويق

  • بطبيعه الحال مبدع في مقالاتك و دقيق جدا في مواضيعك .

    شاكر لك دعمك المتواصل في إثراء المحتوى العربي وتثقيف المستخدمين بنواحي كثيرة متخصصة .

    جميع الخطوات المذكورة أعلاه متوفره ولكن الرسالة الجوهرية تبقى من أصعب العقبات التي تواجه المستخدم الذي يطمح إلى بناء تواجد إلكتروني سواء لمنتجاته وبيعها أو لتوضيح الخدمات أو لتقديم معلومات متعلقه بالمؤسسة ,,

    بمفهوم بسيط الرسالة الجوهرية هي بالفعل كما أوضح الأخ / nokiazero في رده ( نظره مستقبلية واضحة لأهداف المشروع مع ضمان متابعتها وتعديلها بما يضمن استمرار المشروع ).

    شكرا

  • موضوع رائع وطرح قيم ^^ ..

  • http://bloggingacademy.blogspot.com/
    أكاديمية التدوين

تعليقات عبر الفيسبوك