فيس بوك تعتذر لمسحها منشور بشأن إنتهاك حقوق الإنسان في سوريا

تحول الموقع الاجتماعى «فيس بوك» إلى ساحة للحرب الإلكترونية بين الموالين للنظام السوري والمعارضين له تزداد سخونتها يوما بعد يوم بسبب التعارض الإعلامي الموجود على الساحة مما أدى إلى قيام البعض بقرصنة الصفحات والتبليغ بشدة وبكثرة على المنشورات الموجودة بالموقع حتى يقوم الفيس بوك بمسحها وهو ما أدى أمس إلى مسح منشور عن طريق الخطأ قامت منظمة المادة 19 الغير ربحية بنشره على صفحتها  ويحتوي على تقرير مفصل كتبته  هيومن رايتس عن مراكز الإعتقال و التعذيب السوريه ووفقا لصحيفة الجارديان قال مسؤول عن هذه الشبكة الإجتماعية بأنهم تلقوا عدد كبير جدا من التبليغات على هذا المنشور مما أدى إلى مسحه بصفة تلقائية وفقا للنظام الأوتوماتيكي الذي يتبعه الموقع و عبر عن تأسفه الشديد للمنظمة لأن هذا التصرف كان عن غير قصد  .

رابط المنشور الذي تمت ازالته

المصدر

  • متابع

    لأن نظام الفايسبوك غبي فهو ينظر فقط للتبليغات و لا يهتم باللايكات … كميزان .

  • معظم هذه التقارير مغلوطة و من يعيش على الارض يعرف الحقيقة و هي منافية لما يكتب على صفحات المعارضة معظم الأحيان

  • تقارير قذرة

    إن مجرد قدرة الناس على التبليغ الهائل على هذا المنشور يدل على أن الموالين كثر بالفعل وأن هذه التقارير اختراع أمريكي لتبرير التدخل على غرار العراق في سوريا ويوغسلافيا وأفغانستان والعرب والمسلمين في شهر عسل مع اسرائيل وأمريكا ولا يقف ضدهما إلا اﻷسد ولهذا رأسه مطلوب وليس كرمال أحد آخر .. هل صدقتم أيها العرب أن أمريكا وقطر وال تعوس يهتمون لحريتنا وديمقراطيتنا ؟؟؟ أنتم حمقى إذاً .. الله سوريا بشار وبس واللي مو عاجبو فيه مليون حيط

تعليقات عبر الفيسبوك