موزيلا تطور نظام تشغيل للهواتف الذكية

كشفت شركة موزيلا عن عملها على تطوير نظام تشغيل للهواتف الذكية مفتوح المصدر يحمل الاسم فايرفوكس أو إس Firefox OS.

ومن المتوقع أن يصدر أول جهاز يعمل بهذا النظام العام القادم، وتعمل الشركة على حصد تأييد شركات الإتصالات الكبرى في العالم لهذا النظام.

وسيكون النظام مبني على تقنية HTML5 التي تسمح ببرمجة تطبيقات تعمل وظائف متطورة وذلك ضمن متصفحات الإنترنت التي تدعمها.

 المصدر

  • .love

    اوك برمجي نظام لك يا موزيلا لكن من اين الهاتف الذي سيشغله

  • مهتم

    أعتقد أن النظام سينجح في حال تم تسويقه بشكل جيد مثلما هو الروبورت

  • xsoh

    إسم النظام Boot to Gecko

    • أحمد

      هذا الاسم القديم للنظام وتغير إلى Fire Fox mobile OS

  • ناصر البلوشي

    يقول المثل : ” أن تصل متأخراً خير من أن لا تصل ” ففي هذا المحيط المتلاطم الأمواح تحاول كل السفن الإبحار فيه ,
    فمنها من يصمد في وجه العاصفة ومنها من تنكسر ساريته وتطوى أشرعته وتغرق حطامه .

    موزيلا عندما تريد إطلاق نظام تشغيل (فاير فوكس او اس) للأجهزة المحمولة فكأنها تبحر بسفينة مغامرة في محيط هائج
    على أمل الرسو في بر الأمان ولا بأس من المحاولة , فلابد للشجعان من مغامرة , وإلا لما عرفوا بالشجاعة .

    بعيداً عن الخيال الروائي , على موزيلا أن تتفهم ما يحتاجه الناس , فرغم أن المنافسين ربما قد يكونون
    قد غطوا الكثير من حاجات الناس في أنظمة التشغيل , إلا أنه قد تكون هناك أشياء لم يستطيعوا تلبية حاجات الناس فيها ,
    فلا ننسى أن رضا كل الناس غاية لا تدرك , ومن هذا المنطلق سيكون من المنطقي أن شركة ما تود المنافسة في سوق ما
    أن تراعي حاجات الناس التي لا يستطيع أن يقدمها المنافس في السوق أو تغافل عن تقديمها
    وبالتالي ستضمن وجود الزبائن لهذا المنتج لأنه يلبي حاجة هذه الفئة من المتعاملين ,
    وبالتالي ستكون خطوة ذكية من أي شركة أن تعرف وتفهم ما الذي لم يستطع منافسوها تقديمه في منتجاتهم .

    خطوة أخرى ربما قد تساعد موزيلا في مسعاها لإطلاق نظام تشغيلها وهي أن تركز في نظامها على منتج مبتكر وحصري يشد أنظار الناس إليه,
    وأن لا يكون له مثيل في أنظمة التشغيل المنافسة و لكن هذا الأمر قد يكون محفوفاً بالمخاطر وستكون كالمغامرة التي لا يعرف أسيعودون منها بنجاح ساحق ومبهر , أم سيعودون منه وهم يجرون أذيال الخيبة؟
    لأن أمر نجاح أو فشل هذا المشروع من موزيلا متعلق بالناس ومدى تقبلهم لمنتج جديد يزاحم منافسيه من المنتجات الأخرى .
    ولكن الأمر يستحق المحاولة من موزيلا , فلا شيء مستحيل في هذا العالم , فطريق الألف ميل يبدأ بخطوة حتى وإن تطلب الأمر من موزيلا السير على خطى من سبقوها , وسيتطلب الأمر أن تدوس على الأشواك التي وضعها منافسوها بالطريق حتى لا يلحق بهم أحد .

تعليقات عبر الفيسبوك