إثبات التهمة على عضوين من مجموعة القراصنة Lulzsec

وقع خلال الأشهر القليلة الماضية القبض على  أربعة أشخاص اشتبه في انتمائهم إلى مجموعة القراصنة المعروفة “Lulzsec” والتي كانت سببا في إختراق شركة سوني اليابانية والمخابرات الأمريكية، ووكالة الجريمة المنظمة البريطانية وبعض الشركات الحكومية الأخرى و كان ذلك سنة 2011 الماضية وبعد إجراء العديد من التحقيقات والضغط على المتهمين إعترف عضوين بثبات التهم الموجهة اليهم وهما رايان كليري و ديفيس جيك ولكن نفا أن يكون لهما أي علاقة بإختراق موقعي Pirate Bay و Pastebin.com بينما أصر الباقون على رفض هذا الإتهام بكل قوتهم ومن المقرر أن تبدأ محاكمه من ثبتت ادانتهم في شهر ابريل السنه القادمة إن شاء الله .

الجدير بالذكر أن هذه المجموعة بدأت في مواجهة المشاكل منذ أن قامت الشرطة البريطانية بالقبض على Topiary المتحدث باسمهم  وبإسم مجموعة Anonymous أيضا حيث كان ذلك في جزر شتلاند، للاشتباه به في شن هجمات القرصنة ضد عدد من المواقع  هو أيضا بما في ذلك صحيفة SUN البريطانية ومجلس الشيوخ في الولايات المتحدة .

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك