إل جي ستنقل تركيزها من اللوحي إلى الهواتف الذكية

قالت شركة إل جي رابع مصنع للهواتف في العالم أنها ستخفف من جهودها في تطوير أجهزة لوحية وستزيد تركيزها في المقابل على أجهزة أصغر بدلاً من المنافسة مباشرةً مع الآيباد الخاص بآبل.




وقال الناطق الرسمي بإسم الشركة أنها قررت إيقاف كل تطويرات الأجهزة اللوحية في الوقت الحالي من أجل التركيز على الهواتف الذكية.

وكانت إل جي قد أعلنت عن ثاني لوحي لها بإسم Optimus Pad LTE بشاشة 8.9 بوصة هذا العام كمنافس لأجهزة سامسونغ سواء اللوحي أو الهواتف الذكية وفي مسعى لمنافسة الآيباد.

وفي تعليقه على لوحي مايكروسوفت الذي طرح أول أمس قال أن الشركة لا تجد في surface أنه ينافس أي شيء تركز عليه إل جي حالياً.

وبالرغم من أن هواتف إل جي الذكية لا تلق نجاحاً ملحوظاً في أمريكا و أوربا، إلا أن هاتفها المتوقع إطلاقه قريباً Optimus 4X HD بمعالج quadcore-Nvidia Tegra 3 يتوقع أن يحقق لها بعض الإنتشار ولاسيما في أمريكا و آسيا.

وستحاول إل جي الإلتفاف وتركيز جهودها بشكل مكثف على خطوط تصنيع الهواتف المحمولة والتي تعمل بنظام أندرويد بعدما خسرت موقعها من آبل التي أصبحت ثالث أكبر مصنع هواتف في العالم.

في حين أن خط تصنيع حواسيب إل جي التي تعمل بنظام ويندوز سوف يتحول لتصنيع هواتف بإستخدام نظام مايكروسوفت ويندوز فون.

المصدر