ifttt مثال بسيط في توظيف الأتمتة

رغم أنني شديدة التحفظ فيما يخص مسألة الأتمتة، إلا أنني مؤمنة تمامًا بأن الأفكار البسيطة قادرة على إحداث فروق كبيرة وربما جوهرية. من ضمن الأفكار البسيطة التي أتمسك بها:  كل فكرة تعمل على “اختصار الوقت والجهد” حتى لو كان الوقت المبذول لا يتجاوز 5 دقائق والجهد لا يتطلب أكثر من الجلوس أمام الحاسوب وإعادة ترتيب مجلد الصور. وفي الحقيقة تعد مسألة ترتيب محتويات الأجهزة من أكثر الأمور تعقيدًا على مستخدم اليوم لكنها تعرض صورة بائسة لمفهوم الجهد ولهذا ذكرتها!

سلوكياتنا على الشبكة تمر بالكثير من حلقات التكرار وفي استطاعتنا استثمار هذا الجهد المكرر والوقت المهدور  وهو ما نطمح أن تقوم الأتمتة بفعله لا أن يحدث العكس كما يحصل دائمًا. ifttt هي خدمة بسيطة ترى بأن الكثير من مهامنا على الإنترنت خاضع للمعادلة التالية:
إذا حصل هذا، فإنني سأقوم بكذا

وما تفعله الخدمة هي أنها تعمل على الشق الثاني من المعادلة لتجعلها هكذا:
إذا حصل هذا، فافعل كذا

لتختصر على المستخدم الكثير من “التفاصيل الصغيرة وغير الشائقة” في حياته على الشبكة.

الخدمة تقوم على ربط حسابين من حساباتك المتعددة وتشمل (Instagram , Twitter, Facebook, Dropbox, Evernote, Email, Weather) وتقوم بالتصرف في أحد الحسابين في حالة حصول حدث ما في الحساب الآخر.

مثال على استخدام ifttt
إذا قمت برفع صورة باستخدام Instagram>>قم بتخزينها في المجلد المناسب على Dropbox

وبهذا، فإن أي صورة يتم رفعها على Instagram  باستخدام أي جهاز، سيتم حفظها تلقائيًا في المكان المطلوب. ورغم بساطة الخدمة إلا أنني أحببت التركيز على فكرتها وهي توظيف الأتمتة بدلًا من الانجرار إليها.

رابط الموقع