ميزات إستخدام OpenCart لتصميم المتاجر الإلكترونية

opencart

تعتمد عربة التسوق المفتوحة المصدر OpenCart في تصميمها على أنظمة إدارة قواعد البيانات الخاصة بقواعد بيانات PHP وبالطبع MySQL. و هي برأي واحدة من أروع منصات تطوير عربات الشراء و المتاجر الإلكترونية بل إنها تكاد تكون بحق أفضل عربة شراء مجانية على الإنترنت، و أفضل منصة لتطوير مواقع التجارة الإلكترونية.

منذ أن عُرفت، تم إصدار العديد من الإصدارات تباعاً لتعطي للمستخدم خبرة رفيعة المستوى توفي الحاجة إلى تقديم عربة التسوق المعدة لمهمة معينة. الهيكل الخاص بعربة  OpenCart، والمطورون الذين يعملون على OpenCart يميلون إلى القول بأنها أفضل نظام تسوق على الإطلاق، ويضيفون أنها تتحسن يوماً بعد يوم.

في الحقيقة، عربة التسوق “أوبن كارت” منصة تطوير سهلة، ثابتة، آمنة، وشديدة المرونة.

فيما يتعلق بإدارة المتاجر الإلكترونية، فهناك قضية دائمة تعرض نفسها باستمرار، وهي قضية العملات، واختلافها من دولة لأخرى، وفي نفس الوقت هناك حاجة إلى تحويل العملات حينما تتم معاملات دولية – من دولة إلى أخرى – ويحدث فيها تحويل للنقود.

إن OpenCart، المطورة في بريطانيا، غير قاصرة على المتسوقين في المملكة المتحدة وحدهم، بل تدعم OpenCart التجارة والتسوق على مستوى العالم، مع خلفيتها الذكية، وأدائها العالي، حيث يمكن التحكم باللغات و العملات بسهولة جداً.

كذلك، فيما يتعلق بالقوالب – وهي الناحية الجمالية نوعاً ما – فإن OpenCart تعطي ميزة التحكم الكامل لمدير الموقع عن طريق إدارة القوالب. الميزة الرائعة التي فيها هي أنها جيدة في ترجمة صفحات المواقع. إضافة، فإن OpenCart سريعة للغاية في إكمال وتكميل قالب مخصص لموقع ما.

في مقارنة مع Magento و Prestashop و غيرها من البرامج الأجنبية و العربية، فإن OpenCart تأخذ وقت أقل لإكمال أي تكامل مطلوب للقالب المراد. علاوة على ذلك، فإن القالب الأصلي لـ OpenCart لطيف للغاية لتقوم و سهل جداً للتعديل و التخصيص. العيب الوحيد برأي في OpenCart هو في التنسيق .. فقط مطلوباً من المستخدم أن يصرف نظر عن التنسيق الافتراضي.

منصة التصميم في OpenCart وُضعت جيداً لتقدم نحو أكثر من 95% من ما يريده معظم الأفراد من نظام تم تطويره للتجارة الإلكترونية. إنها سهل التنصيب والتركيب، والإستخدام على الفور، والبدء في إضافة منتجات جديدة بعيد عن التعقيد تماماً، وهو في الواقع عامل جذب يتفوق على الآخرين مثل Magento و Oscommerce و البرامج العربية المشابهة.

يمكن القول أن مميزات العمل مع OpenCart هي كالتالي:-

  1. عربة التسوق من الممكن تصميمها لتتوافق مع 20 بوابة دفع مختلفة حسب رغبتك.
  2. تدعم اختيارات العملات المتعددة بناءاً على الدولة المختارة.
  3. تعمل بالتزامن مع Microsoft IIS، Apache، PHP وأخيراً MySQL.
  4. امتدادات متعددة لتختار منها ما يناسبك.
  5. خاصية إضافية لإظهار المنتجات المتشابهة وحساب أوزان الشحنة.
  6. أدوات متعددة لعمل نسخة احتياطة واستعادة للبيانات.
  7. حرية اختيار شكل التقرير المراد، بناءاً على أسس ضرورية لإيجاد المعلومات المتعلقة بالمبيعات، وإظهار المنتجات، والمنتجات المشتراة.
  8. إدارة المخزن مثل تطبيقات B2B (تعامل أصحاب البزنس مع بعضهم البعض) وتقسيم العملاء إلى مجموعات متباينة.
  9. إعداد خاصية إنهاء عملية التسوق وبدء الدفع Checkout وتيسيرها بشكل أسرع يكفل سرعة التحويلات.
  10. OpenCart صديقة لمحركات البحث، وسهلة في التهيئة SEO وتساعدك للحصول على رانك عالي في جوجل.
  11. أخيراً و ليس آخراً فإن “أوبن كارت” مجانية و لا تحتاج لإشتراكات سنوية باهظة الثمن لإستخدامها

اليوم، أصبحت التجارة الإلكترونية أمر هام وأساسي للشركات، بغض النظر عن الطرق التقليدية في التسويق، وذلك لأنها تزيد الأرباح و تعد مصدر للعملاء من مختلف أنحاء العالم.

كذلك، فإن بناء مواقع للتجارة الإلكترونية أصبح سهلاً مع OpenCart. هذا و قد قمنا في شركة تسويق أون لاين بإعتمادها كأحد أدوات تطوير مواقع المتاجر الإلكترونية و بإصدار قوالب خاصة لها مثل قالب متجري.نت.

ما رأيك؟ هل إستخدمت أوبن كارت من قبل؟ شاركنا بتجربتك عبر كلربع التعليقات في الأسفل.