شبكة الفيس بوك تنوي صنع هاتفها الذكي خلال السنة القادمة!

 

ما زالت شبكة الفيس بوك تحاول في بناء هاتف ذكي خاص بها. فبعد أن فشلت محاولتها في عام ٢٠١٠م بسبب الصعوبات والتعقيدات التي واجهتها الفيس بوك، ذكر موقع AllThings قبل ستة أشهر تقريباً أن الفيس بوك دخلت في شراكة مع HTC لإنشاء هاتف ذكي خاص بالفيس بوك، سمّوه بـ Buffy والذي يفترض أن يتركّز في الخدمات الاجتماعية. وبالرغم من أن هذه الشراكة ما زالت مستمرة حتى الآن، ذكر موقع The New York Times أمس أن الفيس بوك تحاول مرة ثالثة في صنع هاتفها الذكي ولكن هذه المرة مع موظفي شركة آبل!

بناءً على موقع The New York Times، الفيس بوك بدأ يتعمق في هذه الفكرة أكثر و أكثر، حيث وسّعت فريق العمل القائم على مشروع Buffy و جَمَعت فريق عمل يتكون من مجموعة من المهندسين لديهم خبرة عالية في صنع أجهزة كالهاتف الذكي. حيث اجتمع عدد من موظفين الفيس بوك مع أكثر من ٦ مهندسين سابقين في شركة آبل مسؤولين عن صنع جهاز الآيفون و برامجه، ومهندس واحد سابق لدى آبل كانَ مسؤولاً عن صنع جهاز الآيباد. و قال أحد هؤلاء الـ ٦ موظفين أنه قابل رئيس الفيس بوك مارك زوكربيرج شخصياً و أن مارك قام بطرح أسأله عديدة متعمقة و تفاصيل دقيقة عن طريقة صنع الهاتف الذكي.

يوم الجمعة الماضية، تم سؤال فيس بوك عن هذا المشروع، بالرغم من عدم انكارها إلا أنها لم تأكده أيضاً! ولكن قالت، بناء على موقع AllThings، أنها تعمل حالياً في جميع ما يخص صناعة الهاتف المحمول، شاملةً مُشغلي الخدمة، الشركات المصنعة للأجهزة، مقدمي نظام التشغيل، ومطوري التطبيقات.

وبناءً على موظف في الفيس بوك، مارك زوكربيرج قلق أن فيس بوك ستصبح مجرد تطبيق إن لم يصنع هاتفاً ذكياً في المستقبل، خاصةً بعد أن أصبحت شركته شركة مساهمة عامة. وبناءً على موقع The New York Times، فإن شركة الفيس بوك إن فشلت في محاولتها لصنع هاتفها الذكي، فهي ما زالت تستطيع أن تستحوذ بسهولة على شركات تقوم بصنع هواتف ذكية و لكنها تضعُف يوماً بعد يوم، مثل شركة RIM المسؤولة عن صنع أجهزة البلاك بيري (قيمتها الحالية أقل من ٦ مليار دولار) و شركة HTC (قيمتها الحالية أقل من ١٢ مليار دولار).

شخصياً، بالرغم من صعوبة تنفيذ الفكرة والدخول في عالم الهواتف الذكية ومنافسة هواتف مثل الايفون والجالكسي، أعتقد أنها فكرة ذكية من شركة فيس بوك. إن استطاعت الشركة فعلاً أن تصنع هاتفها الذكي، فأعتقد أن البداية ستكون صعبة قليلاً ولكن أعتقد أن نجاح هذا الهاتف الذكي و الدخول في منافسة عمالقة الهواتف الذكية لن يكون صعباً، فلا ننسى أننا نتحدث عن شركة لديها أكثر من ٩٠٠ مليون مشترك!

ما رأيكم بهذه الخطوة من الفيس بوك؟ هل تعتبر ذكية أم مُبالغ فيها؟

[المصدر]