شبكة الفيس بوك تنوي صنع هاتفها الذكي خلال السنة القادمة!

 

ما زالت شبكة الفيس بوك تحاول في بناء هاتف ذكي خاص بها. فبعد أن فشلت محاولتها في عام ٢٠١٠م بسبب الصعوبات والتعقيدات التي واجهتها الفيس بوك، ذكر موقع AllThings قبل ستة أشهر تقريباً أن الفيس بوك دخلت في شراكة مع HTC لإنشاء هاتف ذكي خاص بالفيس بوك، سمّوه بـ Buffy والذي يفترض أن يتركّز في الخدمات الاجتماعية. وبالرغم من أن هذه الشراكة ما زالت مستمرة حتى الآن، ذكر موقع The New York Times أمس أن الفيس بوك تحاول مرة ثالثة في صنع هاتفها الذكي ولكن هذه المرة مع موظفي شركة آبل!

بناءً على موقع The New York Times، الفيس بوك بدأ يتعمق في هذه الفكرة أكثر و أكثر، حيث وسّعت فريق العمل القائم على مشروع Buffy و جَمَعت فريق عمل يتكون من مجموعة من المهندسين لديهم خبرة عالية في صنع أجهزة كالهاتف الذكي. حيث اجتمع عدد من موظفين الفيس بوك مع أكثر من ٦ مهندسين سابقين في شركة آبل مسؤولين عن صنع جهاز الآيفون و برامجه، ومهندس واحد سابق لدى آبل كانَ مسؤولاً عن صنع جهاز الآيباد. و قال أحد هؤلاء الـ ٦ موظفين أنه قابل رئيس الفيس بوك مارك زوكربيرج شخصياً و أن مارك قام بطرح أسأله عديدة متعمقة و تفاصيل دقيقة عن طريقة صنع الهاتف الذكي.

يوم الجمعة الماضية، تم سؤال فيس بوك عن هذا المشروع، بالرغم من عدم انكارها إلا أنها لم تأكده أيضاً! ولكن قالت، بناء على موقع AllThings، أنها تعمل حالياً في جميع ما يخص صناعة الهاتف المحمول، شاملةً مُشغلي الخدمة، الشركات المصنعة للأجهزة، مقدمي نظام التشغيل، ومطوري التطبيقات.

وبناءً على موظف في الفيس بوك، مارك زوكربيرج قلق أن فيس بوك ستصبح مجرد تطبيق إن لم يصنع هاتفاً ذكياً في المستقبل، خاصةً بعد أن أصبحت شركته شركة مساهمة عامة. وبناءً على موقع The New York Times، فإن شركة الفيس بوك إن فشلت في محاولتها لصنع هاتفها الذكي، فهي ما زالت تستطيع أن تستحوذ بسهولة على شركات تقوم بصنع هواتف ذكية و لكنها تضعُف يوماً بعد يوم، مثل شركة RIM المسؤولة عن صنع أجهزة البلاك بيري (قيمتها الحالية أقل من ٦ مليار دولار) و شركة HTC (قيمتها الحالية أقل من ١٢ مليار دولار).

شخصياً، بالرغم من صعوبة تنفيذ الفكرة والدخول في عالم الهواتف الذكية ومنافسة هواتف مثل الايفون والجالكسي، أعتقد أنها فكرة ذكية من شركة فيس بوك. إن استطاعت الشركة فعلاً أن تصنع هاتفها الذكي، فأعتقد أن البداية ستكون صعبة قليلاً ولكن أعتقد أن نجاح هذا الهاتف الذكي و الدخول في منافسة عمالقة الهواتف الذكية لن يكون صعباً، فلا ننسى أننا نتحدث عن شركة لديها أكثر من ٩٠٠ مليون مشترك!

ما رأيكم بهذه الخطوة من الفيس بوك؟ هل تعتبر ذكية أم مُبالغ فيها؟

[المصدر]
  • ننعم

    أعتقد أنها فكره ذكية من الفيس بوك، ولكن هنالك بعض المشاكل

    فكرة صنع او تصنيع هاتف ذكي ﻷجل شبكة اجتماعيه فقط يبدو امراً مجنوناً!

    لكن لو نظرنا الى الجانب الآخر فسترى أنها فكرة عظيمة حيث تقوي مستخدمي فيس بوك على تذكره دائماً!

    في النهاية أعتقد أن هذه الفكره لصالح الشركة فقط وليس المستخدم!

  • Abu Ebrahim

    عندما قرأت الخبر اليوم صباحاً لم أمتلك أي ردة فعل أخرى سوى الضحك!!

    لكن لنكن واقعيين..
    أنا متأكد من أن الفيسبوك سيهتم بشكل كبير بالجهاز من ناحية الـHardware
    ولكني لا أتوقع أنه سيحقق نجاح كبير، ربما في الفترة الأولى وبعدها بعدة أشهر ستهبط مبيعات هذا الجهاز بشكل كبير.. توفعي مبني على الأسباب التالية

    أولاً.. لا أعتقد أنه سيوفر تقنيات جديدة لكن لن يكون استخدامها مهم بشكل كبير، والشركات المسيطرة على هذا السوق -شرسة- بشكل كبير واعتقد أنه سيواجه عدة قضايا براءات اختراع، انتم تعرفون الشركات.. أقل شيء قضية براءة اختراع 🙂

    ثانياً، اكتفيت بقراءة عنوان الخبر هذا الصباح لانشغالي بالعمل ولكن بعد أن قرأت الخبر هنا،، قرأت بأنه سيتركز في الخدمات الاجتماعية!
    هذه النقطة سلبية وايجابية في نفس الوقت..
    ربما الجهاز يجذب المهتمين بالخدمات الإجتماعية
    وفي نفس الوقت، الغالبية تبحث عن جهاز ذكي متكامل وهذا ما تسعى الشركات في توفيره بأجهزتها كل عام وتوفير التقنيات الجديدة للمستخدمين.

    ثالثاً، وهذه النقطة مهمة.. ماذا سيكون نظام التشغيل؟
    ** لا اعتقد أنه سيكون هناك نظام تشغيل جديد، لأنه راح يكون فيه تخوف من شراء الجهاز.. نظام التشغيل سيكون في بداياته وراح تكون فيه مشاكل بنسبة كبيرة في اعتقادي، ايضاً المطورين سيكون عددهم قليل إلا إذا اعتمدت الفيسبوك بشكل أساسي على لغات البرمجة المتداولة..

    رابعاً، وأهم شيء في تعليقي هذا وهو سبب سخريتي من هذا الخبر..
    على الفيس بوك أن تهتم بحل المشاكل المتواجده في شبكتها الإجتماعية.. كنت أواجه مشكلة عدم اتصال الحياب الخاص بي بقاعدة البيانات، لا أستطيع تحديث أي شيء وإذا قمت بالتحديث لن يتم حفظ التغييرات.. اليوم فقط تم حل المشكلة ولكن هناك ايضاً مستخدمين آخرين يواجهون نفس المشكلة!

    يجب على الفيس بووك أن تظهر اهتماماً على الأقل مع تطبيقاتها للأجهزة الذكية، فأقل ما يمكن أن يقال عنها بأنها سيئة..

    بشكل عام،، إذا الفيس بوك لا تقوم بالاهتمام بخدماتها وتطبيقاتها كيف سيطمئن المستخدم أنها ستقوم بالاهتمام بالجهاز الجديد الذي تخطط لصنعه؟
    الفيس بوك تتدهور بشكل بطيء وتدريجي مع الأسف

  • سيبريا

    برأيي لو يركزون جهودهم على تطوير تطبيقات للهاتف أفضل من أن يصنعون هاتف فقط لأجل تطبيق.

  • محمد سراج منير

    فعلا فكرة رائعه من الفيس بوك و ادارته … لكن لكل فكرة مزايا و عيوب و هناك ايضا في علم الادارة ما يسمى بانسبة المخاطره …. فكم نسبة المخاطره يا ترى في هذه الفكرة … و ما مدى نجاح هذه الفكرة و ما هي نسبة فشلها ؟؟؟؟
    ……………….
    كل هذه اسالة يجب ان تخطر على بالنا عندما نفكر في مثل هذه فكرة
    ……………….
    و ايضا عندما نفكر في هذا المشروع يمكن ان نفكر فيه من جانبيا
    1- جانب التكنولوجيا و التقنية
    2- جانب ادارة الاعمال و الجانب المالي
    ……………………
    انا رئيي اني فيس بوك لو ظلت على نفس الكيان الي هي فيه و لم تتوسع و تبتكر تقنيات و وسائل اتصالات اكثر عملانية و تسهل على العالم كله في الاتصال فيما بينه و تسرع حركة و سهولة اشبكات الالكترونية … للاسف سوف تفقد الشبكة يوما بعد يوم الميزة النسبة الخاصة بها و سوف ياتي من ينافسها و يطرح مزايا تجذب اليه المستخدمين و هنا سوف نرى ان الشركة قد بدات ترسم نهاية للعمر الافتراضي الخاص بها .
    و من جهة اخرى عند التفكير في الاندماج مع شركات اخرى و تنفيذ مشاريع مشتركة ناجحه فهنا نحن نعني التوسعات بين الشركات و شراء الشركات لبعضها البعض و لعل اقر التجارب حصلت عندما اشترت شركة جوجل شركة موتورولا بالكامل و سوني عندما اشترت ايريكسون بالكامل و لعل هذه التجارب تثبت كلامي و لكن عندما نفكر في ابل و جوجل فاذا حصل مثل هذا الاندماج مع اني استبعد حصوله فسوف يصبح من انجح الاندماجات التي يشهدها تاريخ التقنية على مر السنين السابقة فهنا نحن نتحدث عن شركة من اكثر الشركات ابتكارا في عالم التقنية و هي apple و الاخرى هي الشركة التي غيرة مفهوم التواصل الاكتروني و اضافة على الانترت معنى و وظائف كثيرة و لها التاثير الاكبر في حياتنا اليومية اليوم و هي facebook فتخيل مثلا عندما تندمج الشركتان و نتكلم بعدها عن :-
    itunes او itunes store و مشغل الموسيقى الاكثر استخداما في العالم و اكبر متجر مسيقة عالمي في العالم تخيل عند اندماجهما مع الفيس بوك كمية الافكار التي يمكن ان تستفاد منها الشركتين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    فعلا امر يستحق التخيل و التفكير لان مجرد التفكير فيه سوف يصبح متعه للواحد
    ……………….
    ف apple سوف تستفيد من الخدمات الاجتماعية في دمجها في المشغل و المتجر و سوف تضاعف ارباحها عشرات المرات في ذلك
    و facebook سوف تستفيد من انتشار مستخدميها لانها سوف تستند على قعده واسعة من مستخدمي ابل في الاجهزة العادية و المحموله
    ……………….
    و غير ذلك الكثييييير و الكثيييييير :))))
    ………………..
    مع تحيات عاشق التكنولوجيا ” محمد سراج منير “

    • قد تستفيد فيس بوك من خبرات آبل، لكن تسويق الجهاز بنظام تشغيل جديد فيه بعض المخاطرة إلا لو اعتمد النظام على تطبيقات الويب و HTML5، ما يهم الهواتف حالياً وهو السبب الرئيسي في صيت الهاتف المميزات، فهل يمكن أن

تعليقات عبر الفيسبوك