RIM تُعلن أنها خلف حملة "استيقظوا" ضد آبل!!

 

 

أعلنت اليوم وبشكل مفاجئ شركة RIM، المُصنعة لأجهزة البلاك بيري، أنها هي من كانت خلف حملة "استيقظوا" الغريبة اللتي كانت أمام محل آبل في استراليا قبل أكثر من أسبوع. بناءً على موقع The Age الاسترالي، تصريح الشركة نصاً:

"We can confirm that the Australian ‘Wake Up’ campaign, which involves a series of experiential activities taking place across Sydney and Melbourne, was created by RIM Australia"

"يمكننا تأكيد أن حملة "استيقظوا" الاسترالية، التي تضمن عدة أنشطة تجريبية حدثت في أنحاء مدينة سيدني و ملبورن، حدثت عن طريق RIM الاسترالية"

وأيضاً صرحت الشركة أنها لم تدفع لأي مُدوّن أو لأي شخص لتغطية الحدث سواءً تصويرياً أو كتابةً. حيث اتضح أن المدون الاسترالي Blunty اللذي قام بتصوير الحدث أمام متجر آبل الاسترالي كانت لديه بعض الأعمال مع شركة RIM سابقاً.

في بداية انتشار مقطع فيديو هذه الحملة، أصابع التهمة كانت موجهه بشكل كبير إلى سامسونج، حتى أن البعض أجزم أنها هي من وراء هذه الحملة، خاصةً بعد إعلاناتها الأخيرة اللتي كانت ضد آبل نوعاً ما. ولكن بعد أن صرحت سامسونج أنا ليست وراء هذه الحملة، اعتقد البعض أن قوقل هي من وراء هذه الحملة، بما أن نظامها الاندرويد يعتبر أقوى منافس لجهاز آبل الايفون.

الجدير بالذكر، أن مؤتمر عالم بلاك بيري سيقام في الفترة من ١ – ٣ مايو الشهر الحالي في امريكا.  وكما ذكرنا سابقاً، موقع حملة "استيقظوا" سينتهي العد التنازلي فيه يوم ٦ مايو! فهل ستعلن شركة RIM عن شيء جديد بعد ٣ أيام فقط من مؤتمرها الكبير؟!! والغريب أيضاً، أن شركة RIM صرحت وأكدت لموقع CNET أنها لن تعلن نظامها الجديد BlackBerry 10 في مؤتمرها! وأنها غالباً ستعلن عنه في شهر اغسطس القادم!

شخصياً، لم أفهم نية شركة RIM بحملتها الغريبة، حتى وإن افترضنا أنها ستعلن عن نظامها الجديد في يوم ٦ مايو، لا أرى أن وضعها الحالي يعتبر منافس لآبل! ولا أرى أن لديها من النجاح ما يكفي حتى تقول لآبل "استيقظوا". أعتقد أنها هي من يجب أن "تستيقظ" حتى تكون منافسة لجهاز الايفون ولأجهزة الاندرويد!

ما هو رأيكم؟!

[المصدر ١ و ٢]