جوجل تستغني عن بعض خدماتها

في خطوة تسعى من خلالها الشركة الى التركيز على خدمات أخرى أكثر أهمية قامت جوجل بالإستغناء على بعض الخدمات الأخرى كعادتها ومن بينها :

  • خدمة Google Sync الخاصة بهواتف البلاك بري والتي تم اطلاقها في شهر يونيو 2009  ونصحت جوجل بإستخدام BlackBerry Internet Service أو Google Apps Connector .
  • تطبيق الويب لمحادثة قوقل والمعروف باسم google talk
  • نسخة لينيكس من تطبيق Picasa
  • خدمة Google Related وهي إضافة تعمل مع متصفح الكروم وتعرض للمستخدم محتوى إضافي للمواقع التي يزورها في شريط أدوات يظهر بالأسفل
  • خدمة One Pass وهي خدمة الدفع الإلكتروني للمواقع الإخبارية لمساعدة الناشرين على بيع الاشتراكات للمستخدمين

المصدر

  • ابو عادل

    بالمختصر المفيد هذه هي سياسة قوقل: إستحواذ ثـــــــــــم إستغناء

  • بوتميم

    هي سياسة قطع الطريق للحد من ولادة الشركات المنافسة

  • في نقطة مهمة، عند قراءتي للموضوع وقفت عن قوقل talk تطبيق الويب، لكن تأكدت من الخبر كما يقول في موقعهم الرسمي “mobile web app for Google Talk.”

    أي ويب talk الخاصة بالجوالات فقط

    باقي الخدمات انتهى عصرها فعلا

  • فيه بعضها فعلا تم الاستغناء عنها وبعضها تم دمجها ولا أوافق اخي بو تميم في انها تقطع الطريق.

    والدليل: أولا ان أغلب خدمات جوجل مجانية وتعتمد في كسبها على الاعلانات
    ثانيا: انه تترك تطبيقاتها كمفتوح المصدر في حال ارادة الشركات او الاشخاص الاستفادة منه او تطويره

    كثير من التطبيقات اما تم دمجها او الاستفادة من براءة اختراع معينه ورخصته ..

    جوجل سينك للبلاك بيري من زمان تحدثت جوجل عنه وقالت انها ستغتني عنه كما فتحت المجال للمطورين في الاستفادة من APIs الخاصة بهم لتطوير تطبيقاتهم

    لو اردت التعليق على كل نقطة لانتهيت بكتابة موضوع 🙂

    شكرا للكاتبه

  • عم قوقل بحاول يضم كل خدمات في خدمة وحدة
    Google Talk

  • عادل

    حسافة برنامج قوقل سينك .. لأني معتمد عليه بالبلاك بيري ويربط الأسامي اللي بالجالاكسي مع الاسماء اللي بالبلاك بيري

  • Ahmed Q

    الرجاء تصيح الفقرة الخاصة ب : تطبيق الويب لمحادثة قوقل والمعروف باسم google talk
    لأن المذكور فى الخبر الرسمى هو ايقاف التطبيق للهواتف المحمولة :
    mobile web app for Google Talk
    و بالتالى الفقرة التى ذكرتيها تغير المعنى و المقصود تماما ….
    و تقبلى فائق الأحترام

  • ايضاً تم الاستغناء عن جوجل تشكيل فلقد كان خفيفاً مفيداً

تعليقات عبر الفيسبوك