kotob.me : شبكه اجتماعية جديده تهدف للمزيد من التفاعل بين المستخدم والكتب

مهما شربنا من فناجين القهوة والشاي فلن نتمكن من ارواء عطشنا ما لم نشرب كأساً أو أكثر من الماء وكذلك الكتاب فهو يبقى المصدر الأساسي لإشباع ثقافتنا وتغذية عقولنا مهما تعددت مصادر المعرفة ،ونظراً لهذا الطور التقني الذي نعيشه أصبح الكتاب يعاني من إهمال شديد من قبل معظمنا لأننا نعتقد اننا وجدنا البدائل السهلة والمريحة فبكبسة زر واحدة نتحصل على ما نريد ومن هذا المنطلق أراد مجموعة من الشباب إستغلال الحاسوب والإنترنت لإرجاع مكانة هذا الكتاب في مجتمعنا وتعزيز التفاعل بيننا وبينه من خلال بناء شبكة اجتماعية جديدة سيتم اطلاقها قريباً إن شاء الله وتدعى “kotob.me” وهي عبارة عن تجربة جديدة و مختلفة للقراءة لم نعشها من قبل .وقد قال أصحاب هذا الموقع  أن  الأمة في المرحلة القادمة تحتاج الى العلم و هدفهم الوحيد أن تعود مرة أخرى “أمة إقرأ” كما كانت في أيام نهضتها من خلال تسهيل القراءة و توفير المحتوى بشكل تفاعلي رائع لمن يحب القراءة

والجانب الثاني عمل طرق بديله لمن لا يحب القراءة عن طريق الكتب والمقاطع الصوتية و ملخصات الكتب والاطلاع فقط على الاجزاء التي يفضلها اصدقاءك داخل أي كتاب .
فعند اشتراكك بالموقع تستطيع :

1- متابعة الأشخاص الذين لهم نفس اهتماماتك و قراءاتك و متابعة تحديثاتهم المختلفة .

2- متابعة أقسام الكتب المفضلة لك والكتاب و دور النشر المفضلة لك لترى تحديثاتها من صفحتك الشخصية .

3- تستطيع قراءة اي كتاب على الموقع و تحديد أي جملة تعجبك في اي كتاب ( حتى اذا كان الكتاب مصور غير مكتوب فعلى سبيل المثال مكتبة الاسكندرية ال19 ألف موجودون على الانترنت كنسخ الكترونية مصورة و ليست مكتوبة  كما تستطيع التعليق على أي جملة ومشاركتها مع أصدقائك سواء على الموقع أو على الشبكات الاجتماعية الاخرى .

4- تستطيع تسجيل مقطع صوتي قصير لمدة دقيقتين عن أي جزء يعجبك وتشعر انه مفيد للآخرين وتشارك هذا المقطع على الموقع او على الشبكات الأخرى , وبذلك تصل الفائده الموجوده في الكتب الى كل اصحابك ممن لا يحبون القراءة .

5- إمكانية نشر الكتب والمقالات و الابحاث عن طريق نشرها الكترونيا وذلك لصعوبة النشر الورقي على الكثير من طلبة العلم والكتاب بوجه عام بسبب التكلفة المادية العالية ومن الآن يمكن لأي شخص ارسال أي مقال أو كتاب أو بحث أو كتيب أو مقال على ايميل الموقع وسيتم تسجيله باسمه ونشره بمجرد بدء الموقع بإذن الله .

رابط الموقع http://www.kotob.me/

  • عممر

    المواقع العربية أو المشاريع التقنية العربية عموماً دائما{ ةفي قمة الفشل

    • محمود

      تعليقك يدل على شخص محبط (بالفتحة) ومحبط (بالضمة) ويدل على عدم قراءة المقال ومعرفة الموقع

    • لا يوجد ما يسمى النجاح من الضربة الأولى : و العرب فاشلون لسبب بسيط و هو أن محاولاتهم قليله أو منعدمة… لكن بدل أن نلعن الفشل لنلعن عدم المحاولة.

      و أنا أرى أن هذا المشروع يستحق التشجيع …

  • مثل هذه المشاريع تمثل خطوة طيبة إلى الأمام, أرجو لهم التفوق والتطوير, وأن تنجح هذه التجربة, فينهض أمر العناية بالكتاب وبالقراءة بيننا.

  • عبدالرحمن السلامة

    فكرة الموقع أكثر من رائعة!
    كبداية، تصميم الموقع يبشر بالخير ويدل على ان الموقع حيكون اكثر من رائع ان شاء الله. اتمنى ان تكون له دعايات كافية لاشهاره بين الناس حتى يلقى شعبية اكبر ويستفيد منه الناس اكثر.
    بانتظار الموقع.

    الى صاحبة المقالة: اسلوب وطرح رائع! شكراً.

  • عبدالله

    اتمنى ان تكون نظرة عامة للكتب دون فرض وصاية فكرية على القارئ العربي

  • نصر

    فكرة ممتازة ولكن هل سيسمح اصحاب الحقوق للكتب غير المجانية بنشر محتويات كتبهم على هذه الشبكة

  • sayyid mahmud

    فكرة لا أحلى منها..!!
    نتمنى أن تنفذ الخطة في أقرب وقت إن شاء ستجد الخطة إقبالا ضخما

  • فكرة ممتازة وننتظر الانطلاقة الرسمية بفارغ الصبر , كل الشكر والتقدير على الجهود التي يبذلونها اصحاب الموقع اتمنى لهم التوفيق

  • غير مقتنع بفكرة طلب دعوة ، أكثر المشاريع الناجحة على الانترنت لا تتطلب دعوة وإنما تتجه أكثر المواقع الجديدة إلى تسهيل عملية التسجيل وذلك بالدخول من خلال حساب تويتر والفيسبوك ، لكن أرسل طلب وانتظر رسالة قبول ثم تفعيل ، يعقد القضية !!

    • يا أستاذى الفاضل طلب الدعوة فى المرجلة التجربيه فقط بل بالعكس ان رأيت التسجيل لدينا لا يوجد أسهل منه
      ولكن فى الفتره التجربية سيتم ارسال دعوات لتجريب الموقع والابلاغ عن الأخطاء والتقيم ليظهر فى احسن صورة فى الاطلاق النهائى

  • متصفح

    لا يليق بنشاط ثقافي قائم على نشر الكتب والقراءة والثقافة أن يستعمل لغة متكسّرة: حبذا لو تضبط القواعد الإملائية بارك الله فيكم، وأن يستبدل ما هو خير بكلمة “دوق” في شعار الموقع، فهي ما لها ذوق أبدا ولا طعم وما تحسن ولا تصح في مقام شبكة ثقافية ترتجى وتؤمل، بارك الله فيكم وتقبل منكم العمل.

  • علي جزائري

    عساه يكون إضافة جيدة حتى ندخل عالم القراءة من أوسع أبوابه . و الرجاء أن نتخلص من شبكة goodreads

  • Etsh

    هناك موقع مدارج (www.madarij.net) أعتبره مميزا جدا وسيكون إضافة جيدا للمحتوى العربي على الإنترنت، هو عبارة عن شبكة إجتماعية للمدونين وهواة القراءة

تعليقات عبر الفيسبوك