باث، الشبكة الاجتماعية القادمة

تطبيق “باث” هو أحد الشبكات الاجتماعية التي حققت انتشارًا جيّدًا خلال آخر ثلاثة أشهر، تم إطلاقه في نوفمبر من عام 2010. التطبيق لا يزال متوفرًا فقط على أجهزة الآيفون والأندرويد ولا يمكن استخدامه من خلال الويب، مثله مثل تطبيق إنستجرام والذي أتيح مؤخرًا لأجهزة الأندرويد.

فكرة “باث” أن يقوم المستخدم بمشاركة أحداث الحياة مع الأصدقاء المقربين وأفراد العائلة من خلال الهواتف الذكية ويطلق عليه “الدفتر اليومي الذكي” أو “Smart Journal”. حيث يتيح التطبيق مشاركة الصور والفيديو ويسمح بالكتابة عن السفريات والاستماع للموسيقى والخروج مع الأصدقاء وحتى أوقات النوم والاستيقاظ وكذلك التعليق على مشاركات الأصدقاء أو وضع الوجوه التعبيرية عليها.

يعتمد “باث” على مبدأ الصداقات مثله مثل فيسبوك بعكس تويتر، ويختلف عنهما أن عدد الصداقات الأقصى في “باث” محدود بـ 150 صديق فقط، وذلك لضمان المشاركة مع الأصدقاء “المقربين” فقط، كما أن باث يعتمد على درحة عالية من الخصوصية فلا يسمح لأي مستخدم بالاطلاع على مشاركات مستخدم آخر إلا بعد الموافقة على طلب الصداقة، ويستخدم التطبيق أيضًا تقنية الاستخدام الآمن للانترنت https

وخلال آخر ثلاثة أشهر حصل تطبيق “باث” على نمو غير مسبوق تجاوز 700% كما يظهر في الصورة.

مخطط يبين نمو باث خلال آخر ثلاثة أشهر

رابط زيارة موقع باث

رابط تحميل التطبيق لأجهزة الآيفون
رابط تحميل التطبيق لأجهزة الأندرويد

ملاحظة: تطبيق “باث” حتى الآن لا يدعم سوى اللغة الإنجليزية، ولحسن الحظ أن فريق المطورين يبحثون عن مترجمين متطوعين للمساهمة في ترجمة “باث” إلى اللغة العربية. للمساهمة في عملية الترجمة يمكنك زيارة الرابط التالي:
translate.path.com

تحديث : ذكر الزميل يزيد السويلم في تحديث له في تويتر بأن التعريب تم الإنتهاء منه وسيتوفر في 23 من هذا الشهر