مبادرة عربية غير ربحية لتحديث المتصفحات

كل البرامج الذي نستعملها تحتاج إلى تحديث بشكل دوري في كل إصدار تقوم الشركة الأم بإطلاقه وذلك حتى نحمي أنفسنا من كل الأخطاء الموجودة في النسخ السابقة وتعتبر المتصفحات من أهم البرامج التي أؤكد دائماً على تحديثها ذلك أن الخطر من المحتمل أن يصل إلى سرقة معلوماتك الشخصية وخاصةً عن وجود ثغرات أمنية تهدد السلامه المعلوماتية لذا يفضل تحديث متصفحك لأحدث نسخه , سواءً اكسبلورر أو فايرفوكس أو كروم أو غيرها مع العلم ان المتصفحات الحديثه أسرع و أكثر أماناً من القديمه و لن تجد صعوبه بالتأقلم معها طالما أنك تعودت عليها وعلى هذا المبدأ اعتمد الشاب أحمد بدوي لإطلاق مبادرة غير ربحية عربية لتحديث المتصفحات ورفع نسبة استخدام النسخ الحديثة للمساهمة في تطور الويب العربي ونشر ثقافة استخدام التقنيات الحديثة من خلال اطلاقه لموقع يستطيع أي مستخدمي خلاله أن يجد أحدث نسخة في أي متصفح يريد ويقوم بتحميلها  .شكراً لك أخ أحمد ونحن ندعو جميع الشباب العربي لإنجاز مبادرات كهذه لنشر الوعي التقني الحديث .

رابط الموقع

  • انا اقدم خدمة مميزة … يحتاجها الكثيرون … و برغبة عارمة … لكنها للأسف لن تعمل بشكل جيد مع المتصفحات القديمة …

    انا لن افرض شيءً لكن حاجة المستعمل لخدمتي تفرض عليه استعمال المتصفحات الجديدة.

    نعم انا كمدير موقع بعقل ربحي ساقول انني اخسر كل زائر متصفحه لا يتوافق مع خدمتي…

    لكن الزائر ايضاً يقول ساخسر هذه الخدمة ان لم اغير متصفحي القديم …

    اذن لعبة الشد و الجر بين كل من المصلحة و المنفعة لصاحب الموقع و المستعمل ستحسم في وقت ما لصالح احدهم لا محالة…

    و اعتقد ان الحسم لاصحاب المواقع ستحسم لهم اذا ما توفرت في المستعمل بعض الشروط …

    اهمها عدم تبدير طاقة كبيرة اذا ما اراد ان يحمل و ينصب متصفح جديد بجهازه …

    اولا يجب ان يكون يعلم الاسم و رابط التحميل و على المواقع التي توفر الخدمة الغير متوافقه مع متصفحه ان توفرها … و في الفايسبوك مثال اذا ما حاولت تصفحه ب IE قديم.

    ثانياً ان تكون سرعة الاتصال تسمح بتحميل سريع للمتصفح.

    ثالثاً ان يكون الجهاز يستطيع تنصيب المتصفح بدون تاخير ..ز

    رابعاً ان لا تاخد العملية كلها اكثر من دقيقتين الى خمس دقائق كحد اقصى.

    اذا توفرت هذه الشروط في المستعمل فانه بالتاكيد سيتسغني على المتصفح الذي يعمل به.

    هذا فقط اذا كان يعلم اصلا ما هو المتصفح و انه برنامج للاتصال بالانترنت وليس الانترنت نفسه .

    • OS X

      اللوم ليس على الزائر فقط فهناك ويب ماسترية عرب قمة في الجهل كمثال الكثير من المنتديات العربية و المواقع العربية لا تدعم المتصفحات الجديدة لهذا الزائر دائماً يإخذ خطوة للخلف بسببهم ، المصيبة الكبري بعض الجامعات و المواقع الحكومية مزالت تطالب بالانترنت اكسبلور هذا المتصفح العقيم ، تخيل كمستخدم للماك لا يوجد انترنت اكسبلور وانت تستخدم احدث او افضل متصفحات قوقل كروم وسفاري لكن عندما تدخل احد المواقع الحكومية يطلب انترنت اكسبلور ! طيب انا انسان لا استخدام الوندوز ولن اقوم بتركيبه على جهازي طبيعي راح أهاجر من البلد 🙂

  • مبادرة ممتازه جدًا . نرجوا أن يتحول الجميع إلى المتصفحات الحديثه
    وأن تسهم هذه المبادرة في ذلك ..

  • بوتميم

    مبادرة سخيفة .. ليس المتصفح بالمنتج العربي ولا الانترنت كذلك .. ماذا قدم اصحاب المبادرة؟ لاشيء سوا نوايا لتحقيق مصالح فردية مخبأه .. الا الان بعض الافراد يسمون المتصفح بالانترنت!؟!
    اين التوعية واين الدعم .. لايوجد

  • albosily

    موقع ممتاز وفكرة جيدة
    ولكن حبذا لو اضاف اليها اكتشاف المتصفح الحالي وهل هو نسخة حديثة ام لا

  • الفكرة قد بدأتها منذ مدة لكن المشكل هو نشر الفكرة ثم جعل المستعمل يحدث متصفحه لأنه -و لنواجه الأمر- أغلب مستعملي المتصفحات القديمة ليسو على معرفة جيدة أو دنوية في التعامل مع الحاسب لهذا هم يستعملون هذه المتصفحات و من الصعب جعل هذا المستخدم يفهم التحديث و أن يقوم به دون إرشاد عن قرب .. الحل الناجع هو التحديث الإجباري من طرف المنتجين كما فعلت Apple

  • Hamad M. Abahusein

    ان ما شاهدناه بالعين وبالاذنين نسمع ليس الا اعضم صرح لغذاء الفكر للعالم اجمعوا بالحاضنات للمشاريع وكراسي. العلوم لفكرنا طرب وريادة السياحة هيأة. مشاريعها للتعليم عنبعد تسند هنيأً لمن شارك كطالب اواستاذ وكل له واجب باسم مدرسة الحياة سياحتنا بالاكتشافات من الفضاء الا الارض ، بالمحبة شعارمدرستناص بقيادة خادم ملهم بمدرسة الحياة وبرنامجها من كتاب الله وبرنامج للبشر بالفكر ميزة للانسان بالإيجاب وبرنامج يحارب السلب ولا للعنصرية مكان بضل قيادتنا باسم السعودية مدرستنا تعمم بنضام المحبة للغير كحب النفس شرط من شروط التخرج. وبنضامها الشفاف كل انسان ببرنامجها يعلو بصنع السلام. ومحاربة للفقر ؟

  • Husian

    مدرسة الحياة وبرنامجها ً الاوحد صانع للسلام ومحارب للفقر باسم المحبة للغير دليلها الفعل بالفكر ميزة للإنسان والايجاب كسبر للسلب فكل سالب من انسان يجابه بالعقل فلا فرق بين البشرية الا بما يميزه الفكر !

تعليقات عبر الفيسبوك