أبل تعلن عن نظام التشغيل Mountain Lion

أعلنت اليوم أبل وبطريقه غير معتاده على الشركة عن النسخة القادمة من نظام الماك والمسمى بالماونتن ليون او أسد الجبل ، ولقد قامت الشركة بعرض أهم مميزات النظام وهي:

  • دعم أفضل لخدمة أبل السحابية الاي كلاود
  • خدمة الرسائل والتي توفر امكانية ارسال الرسائل مباشرة بين نظام الماك و نظام الايفون والايباد ios ، ويمكن ارسال ايضا الفيديو و الصور

overview_messages

  • توفير تطبيق التذكير أو Reminders لنظام الماك علما بانه متوفر في نظام ios
  • توفير تطبيق النوت والمتوفر مسبقا في نظام ios
  • توفير نظام مركز الألعاب
  • توفير نظام التنبيهات في النظام مثل المتوفر في نظام ios

overview_notifications

  • تكامل اكبر مع تويتر من خلال توفير زر النشر في تويتر من اي مكان في النظام

ويمكن قراءة بقية المميزات الأخرى و المميزات التي ذكرتها بالتفصيل من هنا ، من وجهة نظري تحديثات ممتازة للنظام، صحيح ان اغلبها متوفر في نظام ios الا ان توفيرها في نظام الماك خطوة ذكية من أبل ، فبعض هذه المميزات تعتبر مميزات مهمة وقوية في نظام ios  ونقلها للماك ستعجب كثيرا من محبي هذا النظام، وستطلق أبل النظام بنسخته النهائية في الصيف القادم.

ولكن رغم كل هذه المميزات الجميلة الا انها بالنسبه لي لا تجعلني انتقل لنظام الماك لأني بكل بساطه لازلت افضل نظام الويندوز 7 ، ماذا عنكم، هل المميزات الجديدة ستجعلك تنتقل لأستخدام نظام الماك ؟ طبعا السؤال موجه لغير مستخدمي نظام الماك.


المصدر

  • سيف

    المفروض يكون 10.7.5, بعدين ملاحظ دمج شديد لتويتر مع منتجات ابل, حسب علمي ابل ما مستثمره في تويتر فـ من وين الثقه في تويتر جايه؟ (على عكس فيس بوك مثلا)…

    هل لها علاقه بـ استثمار الوليد بن طلال الي يقدر بـ 300 مليون في تويتر؟

  • ممدوح العنزي

    والله ياسعود براي الماك افضل بس مشكلته الوحيده هي ارتفاع اسعار اجهزته

  • OS X

    تغير سياسة آبل من اصدار نظام كل سنتين الي سنة راح ترهق ميكروسفت وجميعنا نعلم بطيء ميكروسفت في تطوير النظام المسمي وندوز ، وحركة حلوه من آبل استغلال ضعف ميكروسفت .
    عقبال ما يلف الماك كل الكواكب و الوندز مازال فرحان بمربعات الثلج اقصد Metro .

  • iMac

    بالانتظار على احر من الجمر دام فيها رسايل بين الايفون والماك مثل الواتساب ابشتري النظام اصلي لو بالفين ريال ( نصيحه لاصحاب الويندوز روحو موتو )

  • Hani

    للأسف لأنك لم تعط نفسك الفرصة لتتأقلم مع الماك، صدقني متى مابدأت بالتعود عليه عندما تحاول العودة للويندوز هو كأنك تعود من ويندوز ٧ إلى ويندوز ٩٨
    الويندوز رجعي وغبي ومتخلف جدا، يضع كل مشاكله امامك وتكون انت الوحيد المسئول عن مشاكله، الماك يأخذك بعيداً لتركز على ماتريد انجازه ولاتصادف مشاكل تقنية بشكل متكرر كالتي تصادفها في الويندوز، برأيي البسيط، عندما انتقلت لاستخدام الماك، كان شعوري وكأنه كان مضحوك علي عندما كنت استخدم الويندوز، صدقني ياعزيزي الويندوز سيء سيء سيء فقط حينما تستعمل الماك

  • متابع

    لا طبعا, لن أنتقل للماك فأنا مرتاح جداً مع الويندوز 7

    هل حقا هذه التحديثات الصغيرة ستكون أهم مميزات النظام الجديد ؟

    مركز العاب وتطبيق نوت و رسائل و تذكير ! ههههه

    و بالنسبة لمن يقول ان سياسة التحديث السنوي سترهق مايكروسوفت فأقول لك ان مايكروسوفت لا تصدر نظام سنويا لأنها هي من لا تريد ارهاق الشركات بتكاليف تنصيب نظام جديد سنويا.

    فقد يتطلب ذلك تحديث عتاد وبرامج و تدريب و و الخ..

  • Koko

    يامسسسسستر سيف ترى الوليد بن طلال لديه أسهم فِْـ♡ـِْيِْ شركة آبل لذلك لا تستغرب دعم تويتر لآبل والعكس

  • Ali

    أعلم مُسبقا عن نوعية بعض الردود الموجودة في هذا الموضوع قبل رؤيتها و أنا أكتب هذا الرد قبل قراءتي للردود ..

    فالردود بين مؤيد و مُعارض .. بين مُسفه للويندوز و مادح للماك و العكس ..

    بغض النظر عن هذا كله لكونه لا يعيني في شئ سأكتب ما أراه بخصوص نظام ماكنتوش أو كما أُحب تسميته (التفاحة المأكولة) ..

    في السابق كنا نسمع عن مُحاولة تقليد من مايكروسوفت لأبل و لكي أصحح المعنى و الكلمات و المُصطلحات لكي تكون أكثر نُضجا .. سأعيد صياغة الجملة :

    في السابق كنا نسمع عن مُحاولة مايكروسوفت للحاق بأبل بالنسبة لنظام التشغيل الخاص بأجهزة الكمبيوتر .. و لا يستطيع أحد أن يُنكر أن أبل عرفت كيف تستغل نقطة ضعف مايكروسوفت .. و لكن بالرغم من هذا كله .. لم تستطع التغلب على مايكروسوفت من خلال نقاط القوة التي تمتلكها :

    نقطة الضعف هي :

    أن مايكروسوفت تُركز على المضمون أكثر من الشكل و أسلوب التعامل بين المُستخدم و الأداة .. حيث نجد أن مايكروسوفت تُركز على وظيفة البرنامج مع الإهمال حيث تكون مفاتيح عمل البرنامج موزعة بعشوائية أحيانا ( أقول أحيانا ) و مُهملة من ناحية الشكل حيث أن الجمالية تغيب في كثير من الأحيان إن لم يكن في مُعظمها ..

    و هذا الأمر استغلته أبل بشكل غير طبيعي .. حيث أن أبل تُغلف كل شئ بغلاف جذاب و جميل و يسر الناظرين .. و توظف جميع إمكانياتها في إخراج مُبهر للأداة ..

    نقاط القوة لدى مايكروسوفت :

    هي قوة الأداة أي ان مايكروسوفت تُقدم أداة فعالة جدا و قوية و ذات نتائج متوقعة و أفضل من المتوقعة .. و هذا ما لم تستطع أبل صنعه للآن .. حيث أن أبل ركزت على الشكل و الجمالية و أهملت المُخرجات في كثير من أدواتها .. و هذا هو سبب ضعف نظام أبل من ناحية الوظيفة .. فما تُقدمه أبل في نظامها هو أمور تفتقر للكمال و تزداد فيها النواقص .. كمُبرمج أعتقد بأن البرنامج الحقيقي هو اللذي يربط بين قوة الوظيفة و الجاذبية التي تُخوله لإقتحام السوق و السيطرة عليه .. و لكن ما نُلاحظه كحقيقة أي ك fact لا يقبل النقاش لأنه أمر واقع هو أن الوظيفة أهم من الجمالية بنسبة كبيرة و الدليل أن مايكروسوفت لا تزال تُسيطر على السوق رغم عدم وجود جمالية منتج أبل في منتجها ..

    لكن لم يعد الأمر كما هو عليه هذه الأيام أو قبل سنوات قليلة .. و لنقل بأن أبل أذعنت لكونها الآن هي من سيلحق بركب التطور و ليس مايكروسوفت و الشواهد كثيرة .. و الآن بدأت أفهم لماذا أبل أوقفت I’m a PC, I’m a Mac .. فأبل تعرف بأنها ستكون الكاذب الأكبر في حال اكملت هذه الحملة الغير مُجدية .. و لننظر للشواهد :

    1- النظام الأخير للآي فون لا يُوجد به أمر جديد على الإطلاق .. فأكثر الميزات الجديدة فيه عبارة عن لحاق بما توصل إليه الآخرين .. فالتويتر إنتقريشن لحقتها مايكروسوفت إليه . و النوتيفيكيشن سيستم موجود في الأندرويد .. و أسلوب الوصول السريع إلى مصدر التنبيه عن طريق سحب خانة التنبيه من اليسار إلى اليمين أمر قديم كان موجود في الويندوز موبايل 6.5 ..

    2- النظام الأخير للآي باد .. بالنسبة للتنقل من تطبيق إلى تطبيق آخر .. هي نفس الفكرة التي أتت بها مايكروسوفت في نظام ويندوز 8 للتابلتس .. و لكن الفرق هو استخدام عدد الأصابع للتفريق بين وظيفة و أخرى .. حيث أن خمسة أصابع لها وظيفة و 4 أربعة أصابع لها وظيفة أخرى و 3 أصابع لها وظيفة مُختلفة عن السابقتين و هكذا .. بينما الفكرة هي ذاتها و لم تأتي بجديد .. بالنسبة للكيبورد .. فلقد أعلنت عنها مايكروسوفت في نظام ويندوز 8 ..

    3- بالنسبة لنظام أو إس إكس .. قلتها لأحد أصحابي .. بأن أبل ستذهب نحو هذا الإتجاه و هو توحيد الأنظمة و هذا واضح حتى قبل سنو ليوبارد .. و لم يُصدق .. و لكن ما نُشاهده الآن هو تحول أكبر نحو توحيد الأنظمة و هذا ليس بجديد حيث أن هذه العملية عملت عليها مايكروسوفت منذ إصدارها لنظام ويندوز موبايل حيث كانت تطمح لتحويل ويندوز موبايل إلى ويندوز مُصغر و تحويل الجوال إلى كمبيوتر كفي .. و لكنها فشلت في ذلك لإهمالها لأهم التفاصيل و عدم قراءتها الصحيحة للمُستقبل .. فما هو الجديد يا أبل في ما تقدمتي فيه الآن ؟؟ لا يُوجد شئ ..

    لأكن صريحا .. بالنسبة لي هذا النظام و بعد قراءة كثيرة بعد رؤيتي للخبر صباحا أرى بأن هذا النظام هو عبارة عن القشة التي تتمسك أبل بها الآن .. فويندوز 8 يتجه نحو تقديم تجربة مُتكاملة من جميع النواحي للتابلت في مواجهة الآي باد .. و يتجه لتوحيد الهاتف النقال و الكمبيوتر و التابلت بصورة مُتقدمة أكثر من خلال الكلاود بل و يتجه نحو دعم مُعالجات أكثر و بحسب ما شاهدته في مؤتمر CES الآخير فإن النظام لا يتطلب الكثير لكي يعمل و لكن في المُقابل لنقرأ هذا الخبر :

    http://www.cultofmac.com/146957/mountain-lion-kills-os-x-support-for-a-number-of-macs-heres-the-list/

    بعنوان : Mountain Lion Kills OS X Support For A Number Of Macs, Here’s The List

    ألا يُذكركم هذا بشئ ؟؟

    أعلم بأن المُتابعين للتكنلوجيا يعرفون ماذا أعني .. هذا يُذكر كل مُتابع للتكنلوجيا بويندوز فيستا .. و السؤال هو : هل هذا بداية تخبط أبل بعد ستيف جوبز ؟؟

    لنقرأ الخبر الآخر بعنوان : Mountain Lion: Most Skippable OS X Upgrade Ever?

    http://techcrunch.com/2012/02/16/mountain-lion-most-skippable-os-x-upgrade-ever/

    هنالك فرق بين أن تجلب تجربة الPC إلى التابلت و الهاتف النقال .. و بين أن تجلب تجربة الهاتف النقال إلى التابلت و الPC .. هل هنالك من فهم قصدي ؟؟

    ………………….

    سأضع هذه العبارة بعد النقاط لكي لا تختلط بما فوقها ..

    قلتها سابقا في مدونات أخرى و سأقولها الآن :

    ستيف جوبز أنقذ أبل بعد أن كانت قريبة من الغرق سنة 1997 فنجت لكون هنالك من كان صالحا للقيادة .. و لكن بعد غياب ستيف جوبز .. لا أعتقد بأن أبل ستعوم من جديد إن قاربت الغرق مرة أخرى .. إلا إن أتى من سينتشلها من جديد لكي تستمر ..

    لكي تنجح أبل عليها بمُنافسة نفسها و ليس مُنافسة الآخرين .. فالآخرين بدأو يصعدون فوق السحاب و لا تزال التفاحة فوق الشجرة فإن سقطت فلن ترتفع بفعل الجاذبية ..

    تحياتي

  • علي

    صراحة ودي استخدم الماك وابرمج ضمن بيئة لينوكس وماك ولكن ظروف العمل ومطلبات السوق هي الدوت نت وبالتالي ويندوز
    وويندوز 7 نسخة جميلة جدا واجمل ما تم انتاجة من قبل مايكروسوفت وايضا اسعار اجهزة البي سي تساعد على عدم النظر الى الماك 🙂

  • الاسير

    اذا هذه كل المميزات افضل الانتقال للوندوز ٨ الحقيقه اعجبني و اشعر انه ملائم لي اكثر من الماك لكن ان يشغل برامج وندوز ٧

  • Hani

    هل هناك مكان آخر يمكن أن تحظى به بتجربة التمتع ببرامج مثل “آي موفي، آي فوتو وجراج باند” ؟ هل يمكنك يامستخدم الويندوز أن تستخدم برنامج مثل الفاينال كت أو الأبيرتشر ؟ هل سمعت عن تقنية التايم ماشين لعمل باكب ؟ هل جرّبت برنامج آيبوك أوثور لعمل كتب للآيباد !! وهذا كلّه غيض من فيض ! النظام ذكي حتى في التفاصيل الصغيرة، كيفية تثبيت البرامج وحذفها ! ترقية النظام لاتحتاج لعتاد وخبراء صيانة ليتولوا هذه المهمة، التوافقية في النظام والهاردوير وبرامجه المختلفة شيء مخيف !! يارجل حتى تجربة الماجيك تراك باد والماجيك ماوس شيء خرافي !! أنا مستخدم لويندوز منذ سنة 1993 وتحولت للماك العام الفائت وندمت أشدها ندم على أنني لم أنتقل للنظام من أعوام خلت ! صدقني ليست قصة تعصّب لآبل أو لغيرها، أقول ذلك من منطلق تجربتي الشخصية مع كلاهما !

    • Ali

      لو كنت مكانك لبحثت عن صحة الإدعاءات قبل أن أتفوه بها ..

      أولا : كل برامج الملتي ميديا التي تُقدمها أبل أو هي حصرية للماك .. لا تُعادل ما تُقدمه أدوبي من جودة في برامجها .. فالفوتوشوب و الإلستريتور و الأفتر إيفكتس و اللايت روم و الأودشن و بريمير .. هل يُمكن لأحدهم يدعي معرفته بالتكنلوجيا الرهان على غير مُنتجات أدوبي في كل ما يخص الملتي ميديا ؟؟

      ثانيا : التايم مشين .. لا ألومك فحتى بعض مُستخدمي ويندوز (يجهلون) وجود خاصية إرجاع فيرجنز قديمة من الملفات من خلال الضغط على الملف المُراد استرجاع آخر إصدارة جيدة منه أو الإصدارة المُراد استرجاعها بالزر اليمين و اختيار البريفيوس فيرجن من هناك .. و السيستم ريستور لا تخفى على أحد فهي أمر قديم جدا فيما يخص استرجاع ملفات النظام قبل وجود المُشكلة ..

      ثالثا : بالنسبة لحذف الملفات و تثبيتها .. هذا أكثر الأمور المُضحكة التي يتغنى بها البعض .. هنالك نوعين من الملفات التطبيقية التي يقبلها الماك .. الأول التي تحتاج إلى تثبيت ملفات في النظام و التي تعمل تلقائيا بدون ثبيت ملفات في النظام .. و لكون أكثر التطبيقات التي تُعمل لنظام الماك هي من النوع الثاني اعتقد الناس بأنه لا يُوجد هذا الأمر بالنسبة للويندوز .. هذه التطبيقات لا تحتاج إلى تثبيت ملفات في السيستم لكي تعمل هي فقط تقوم بفتح ملف وهمي مؤقت من أجل حفظ ما يُقوم به المُستخدم و من ثم يقوم النظام بحذف الملف بعد الإنتهاء من استخدام البرنامج .. و هذه التطبيقات موجود بعضها للويندوز .. فعندما يقوم أحدهم بتحميل تطبيق و يقوم بسحبه لمفلف التطبيقات في الماك فهو يعتقد بأن البرنامج قد تثبت و هو في الحقيقة لم يتم تثبيت أي شي فقط تم نسخ الملف في ملف التطبيقات لا أكثر ..

      و لهذا مسألة إزالة التطبيق هينة جدا فقط قم بحذف الملف و ينتهي الأمر فلا تُوجد له ملفات في السيستم لكي يأخذ النظام وقتا للبحث عنها و من ثم حذفها ..

      رابعا : بالنسبة لترقية الهاردوير .. منذ سنين دراستي في المتوسطة و أنا أقوم بتركيب و ترقية أجهزتي بنفسي .. فلا أدري عن أي مسؤول صيانة تتحدث !!! فجهل الإنسان بشئ لا يعني استحالة وجوده ..

      خامسا : الماجيك ماوس .. ليست بالأمر الخرافي .. فأنا أستخدم مايكروسوفت تتش ماوس باللملتي تتش ..

      كان حلمي أن أستخدم أجهزة أبل مذ عرفت عن ماكنتوش عندما كنت صغيرا و عندما استخدمتها بدا لي نظام ماكنتوش و كأنه اللذي أُعطي أكثر مما يستحق .. فعندما نتحدث عن تواجد التطبيقات للماك في النظام نفسه .. أقول لكل من يعتقد بأن هذا تخلف من قبل مايكروسوفت .. لولا قضايا الإحتكار و الحصار على مايكروسوفت بخصوص ويندوز لما احتاج المُستخدم لتثبيت تطبيقات كثيرة كانت ستأتي مع النظام كتطبيقات افتراضية .. و لكن حتى إنترنت إكسبلورر كانت هنالك مهمة لدى الإتحاد الأوربي لإزالته من النظام .. فهل هذا عيب في مايكروسوفت أم مُحاولة من المُنظمات لتدمير ويندوز .. و رغم هذا كله لم يُفلح أحد منذ 1995 لا يزال النظام رقم واحد في العالم بأسره ..

      تحياتي

  • الاسير

    البرامج الي ذكرته انا ما استعمله مثل اي موفي لا يتعامل الا مع mp4 و احس انه معقد و بفلوس اما موفي ميديا بلاير مجاني و سهل بالنسبه ليثانيا التايم ماشين يوجد في وندوز ٧ برنامج مقابله في الكنترول بانل انا المهم عندي التحويل الصيغ و الافلام الماك جدا بطيئ مافيه تقنيه كودا او اي تقنيه مساعده لتسريع التحويل الافلام
    بخلاف الوندوز انا شفت هل شي و جربته ليش اهتم بالفاينل كات او اي موفي وغيره اذا انا ما استعملهم

  • ابوسيف

    انا مستخدم ومبرمج pc من عام ١٩٨٦ ايام اجهزة ٨٠٨٦ لمن عاصرها ويعرفها واستخدمت الماك منذ عام ٢٠٠٧ ووالله اني مقتنع تماما بان ميكروسوفت ضحكت علي طوال هذه السنوات… الوندوز نظام متخلف جدا جدا وستعرف ذلك بعدما تشاهد مزايا الماك واهمها انك ممكن تقعد ١٠ سنوات بدون فورمات .. تصدق.. واما ارتفاع سعر الاجهزة فالجهاز قيمته فيه لانه في قمة الجودة واذا استريت جهاز ممكن تستخدمه ٥ سنوات او اكثر دون ان تشعر بالنقص وانسى الروحة والجيه على محلات الصيانة والمرواح الخربانه والماوس العطلانه والهارديسك المضروب من كثر استخدام الوندوز للهارديسك في عملياته الداخلية … الحقيقة ودي اكتب ١٠٠ صفحة كي ازيل الغشاوة عن المخدوعين في الكذبة الكبيرة اللي اسمها وندوز ولكن تعبت.. وعلى فكرة كنت من كبار انصار مايكروسوفت حتى نور الله بصيرتي.

    • Ali

      من قال بأنه يُمكن أن تعمل على نظام ماكنتوش لمدة 10 سنوات بدون فورمات ؟؟ هذه دعاية كاذبة ببلاش ..

      مجموعة من الأصحاب قاموا بعمل ريستور للنظام بعد أشهر من شراء النظام … ينما هنالك مجموعة أخرى مر ما يُقارب أكثر من سنة على شرائهم للماك و لم يقوموا بذلك !!! سبحان الله .. لماذا يا تُرى ؟؟

      السبب بسيط جدا .. أن الأمر يعتمد على المُستخدم و مدى احترافيته في استخدام التكنلوجيا الموضوعة بين يديه و ليس في النظام نفسه .. فأنا لم أقم بعمل فورمات للويندوز بعد سنتين و يزيدون و بعمل مُتواصل 24 ساعة في اليوم 7 أيام في الأسبوع إلى درجة أن حرارة الجهاز بدأت بالإرتفاع مُؤخرا .. و بعض أجزاء الشاشة أصبحت مُظلمة بعض الشئ و لا يزال ويندوز يعمل بدون أي مُشكلة و أنا أستخدم اللاب توب للبرمجة ..

      بينما أن أحد الأقارب لم يدم لديه يومين حتى اضطر إلى عمل ريستور لآخر نقطة استعادة للنظام بسبب عدم استخدامه السليم ..

      بما أنك مُبرمج أفترض بأنك تفهم هذا الأمر .. أم أنا مُخطئ ؟؟

      بالنسبة لقوة العتاد أو الهاردوير .. لا يختلف اثنان على جمالية جهاز أبل .. و لا يختلف اثنان على أن دقة الشاشة خرافية .. و لا يختلف اثنان على أن حساسية التراك باد ممتازة و لكنه لا يختلف أي اثنان يدعيان المعرفة في التكنلوجيا بأن سعر الجهاز عبارة عن نسبتين .. 40% هو سعر الهاردوير المُستحق و 60% هو سعر التفاحة المأكولة في ظهر الشاشة .. ( النسب عشوائية و ليست صحيحة و لكن القصد واضح ) .. فلماذا هذه المُزايدة و القفز على الحبلين ؟؟

      الآن فقط قمت بعمل مقارنة بين ماك برو و ديل إيلين .. حيث قمت باختيار أكثر ما تمكنت منه من ناحية المواصفات لتكون مُتشابهة لأقرب حد .. فخرجت بهذه الأسعار :

      الماك برو : $6,023.00
      و الديل إلين : $3,818.00

      و يُمكنك أن تقوم بهذه التجربة البسيطة بنفسك ..

      نظام ماك لن يُقدم لي بهكذا سعر أي شئ يُذكر سوى إقحامي بصندوق به 5% من المُستخدمين و تحكم بشكل استفزازي بما يُمكن للمُستخدم تثبيته و استخدامه بينما بحهاز ديل .. أستطيع تثبيت نظام ويندوز و لينكس و حتى ماكنتوش مع بعضهم البعض هذا ناهيك عن الأنظمة الأخرى في الفيرتشوال مشين .. و أيضا أستطيع القيام بإستخدام البرامج التالية مُجتمعة مع بعضهم البعض :

      فوتوشوب ، برامج الاوفيس جميعها ، الأوراكل 11 جي ، نظام أوبونتو و الباك تراك في الفيرتشوال مشين ، و الإلستريتر و الثري دي ماكس .. مع صفحات إنترنت في نفس الوقت .. ( للمعلومية أنا أقوم بهذا بجهاز قيت وي بمواصفات أقل من مواصفات ديل إيلين ) برام 9 قيقا فقط .. و كرت شاشة راديون إتش دي 5750 .. و بروسيسور كور آي 7 قديم .. و 1 تيرا بايت هارد درايف ..

      الويندوز نظام جبار و لو تمكنت مايكروسوفت من إبرازه أكثر من خلال الإهتمام بجميع الجوانب الأساسية في فن البرمجة ستكون المُقارنة في ذلك اليوم مُجرد ضرب من الجدال العقيم لأنه لن يكون هنالك مجال للمقارنة بين ويندوز أو أي نظام آخر ..

      الإعلانات في العادة تكون مُوجهة (للعامة) من المُستخدمين من أجل اجتذابهم و يبدو بأن أبل استطاعة فعلا من اجتذاب البعض بإعلانات لا تمت للصحة بصلة ..

      تحياتي

  • ابوسيف

    االاخ علي
    ليست دعاية كاذبة واصحابك الذين تتحدث عنهم ذهبوا الي الماك وهم يحملون عقلية الوندوز واي مشكلة لا يعرفون حلها يظنون بان السبب هو الفورمات. وانا اول ما دخلت عالم الماك سويت كذا واليوم اضحك على هذا التصرف.
    يا اخي العزيز محور الموضوع ان الوندوز يعتمد على ملف الرجستري في التعامل مع البزامج وهذا الملف يتضخم مع الوقت ويسبب بطء في الجهاز فيحتاج الى الفورمات هذا بالاضافة الى ملفات dll ومشاكلها وما في الماك الموضوع مختلف تماما فبيئة النظام منفصلة عن بيئة البرامج والاثنين منفصلين عن بيئة المستخدم ولذلك اذا عملت انهاء لبرنامج بالقوة الجبرية في الماك فانه ينتهي مباشرة مهما كان وضعه صعبا واما في الوندوز فانك تضغط انهاء لاكثر منرعشر مرات وربما ينتهي والاغلب انك تعيد تشغيل الجهاز

    الحقيقة لاحظت في اغلب الردود جهل كبير في نظام الماك والاكثر يتحدثون عن امور لا يعرفونها ومنها موضوع النسخ الاحتياطي تايم مشين والبعض يحسب انه نسخ احتياطي للملفات بينما هو يختلف تماما ولا يوجد في اي نظام اخر التايم مشين ياخذك بشاشة الملفات (متصفح الملفات) الى اي تاريخ قديم ويظهر لك الملفات التي كانت موجودة في ذلك التاريخ وبامكانك سحب ملف واحد او اكثر الى ارض الواقع يعني العملية ليست باك اب وريستور كما هو في برامج النسخ الاحتياطي… الحقيقة عندي كلام كثير عن المميزات واخصاص الفروقات الكبيرة بين النظامين ولكن ما في وقت

    • Ali

      للأسف أنت تستخدم التكنلوجيا و لا تعرف ماذا تعني كلمة سوء الإستخدام !!!

      أحد الشباب كان جهازه لا يستطيع حتى فتح برنامج الكويك تايم .. و عندما حاولت إغلاق كل البرامج المفتوحة بعضها تم إغلاقه و البعض الآخر لم يُغلق .. بل كان يختفي من التاسك منجر و يعود مرة أخرى .. حتى بالكوماندز .. مثل الفاير فوكس و حتى سفاري و الكويك تايم .. و عندما قمنا بعمل شت داون للجهاز و قمنا بتشغيله من جديد العجيب الغريب أن البرامج لا تزال تعمل و كأنه هنالك أمر بتشغيلها في الستارت أب !!! و الجهاز رغم الشت داون كان بطيئ جدا جدا جدا ..

      ليس من طبعي أن أقوم بعمل فورمات حتى لأجهزتي إلا بعد أن أكون مُضطرا بعد يأس .. و هذا ما فعلته مع جهاز الرجل فلقد حاولت بكل الطرق و بحثت في الإنترنت عن طرق الحل بدون عمل فورمات أو ريستور للنظام .. و لم تُفلح أي طريقة .. و بالتالي قمت بذلك ..

      السبب ليس النظام .. السبب هو سوء الإستخدام .. و هذا ينطبق على ويندوز ..

      بالنسبة للريجستري .. ملفات الريجستري عبارة عن قواعد بيانات للأوبشنز و الكونفقريشنز الخاصة بالنظام التي تُنظم عمل النظام منذ بداية تشغيله في المراحل الأولى من عملية التشغيل ..

      فلا أدري ماذا تعني بتتضخم .. فإن كنت تقصد بأن كل الثيرد بارتي بروقرامز يكون لها ملفات في الريجستري .. فهذا أمر عادي فملفات الريجستري ليست مُستقلة عن الهارديسك .. فلا فرق بين زيادة مساحة الهارديسك بسبب البرامج في الماك بدون ريجستري و بين زيادة مساحة الهارديسك في الويندوز بريجستري .. فما يجعل ويندوز بطيئا هو كثرة البرامج التي تعمل عند بداية النظام لا أكثر و لا أقل و عملية بسيطة بالقيام بعمل تعديلات على هذه البرامج سيتغير حال النظام إلى الأفضل .. و هذه المُشكلة تتجه نحو التحسن في الويندوز 8 فما شاهدته بخصوص الملتي تاسكنق الخاص بالنظام الجديد يُوضح بأن النظام يتجه نحو حل لهذه المُشكلة خصوصا عند بداية التشغيل ..

      بالنسبة للتايم مشين لا أزال أفترض بأنك مُبرمج كما قلت ..

      أنت تعرف كمُبرمج أن فكرة استعادة الملفات القديمة في التايم مشين هي نفسها استعادة الملفات في الويندوز عن طريق البريفيوز فيرجنز .. و لكن الفرق هو الصورة الجمالية و الأسلوب الجميل اللذي استخدمته أبل .. و هو عن طريق فتح فيرجوال بوكس يقوم بفك ضغط الملفات المؤرشفة للفايلز المُراد استعادتها أو الموجودة في التارقت و عرضها في ويندوز (نوافذ) بطريقة دايناميكية .. لا أكثر و لا أقل بينما في ويندوز العملية لا تحمل تلك الجمالية و الداينميكية الموجودة في التايم مشين و لكنها مُجرد استعادة الملفات المحجوزة في مساحة مُعينة من الجهاز للتارقت المُراد استعادة ملفاته القديمة ..

      الفكرة واحدة و لكن التطبيق هو المُختلف ..

      بالنسبة لماهية تخزين الملفات هي عبارة عن باك أبس للفايلز في مساحة مُعينة في الهارديسك من أجل استعادتها .. فالتكنلوجيا لم تصل حتى اليوم إلى ما يُمكن للكمبيوتر استعادة ملفات قديمة من العدم .. فالحاسب عبارة عن أوامر منطقية و تطبيقات تستند إلى وجود أسباب .. فلا تتم عملية استعادة الملفات القديمة بدون وجود باكب إليها في الجهاز ..

      تجعلني أشك في كونك مُبرمج ..

      تحياتي

  • ابوسيف

    تقول انك عملت اغلاق اجباري ١٠ مرات في الماك ولم يغلق!!! هنا ينتهي الحوار لان ابسط مستخدم للماك يعلم ان هذا الكلام مستحيل وانت لا تعرف انه مستحيل لانك لاتعرف الماك وتتكلم فيما لا تعرف

    ما دام وصلنا الى الجدل ومحاولة اثبات الراي برمي الكلام الجزافي فانا انسحب واتمنى لكوالتوفيق مع نظامك العملاق وندوز

    • chill

      فعلا سخافه ان يقول احد انه حاول عمل غلق اجباري لنظام الماك ولم يقدر !!!! نعم في حاله واحده عند نزول الليون كان به بعض المشاكل ولكن الان لا . عموما هذه مشكله واحده وقد شاهدنا في المنتدي كيف ان هذه المشكله مستهجنه وغير معروفه اطلاقا مع مستخدمي الماك اما في الوندوز فحدث ولا حرج فاالجميع يعرف ماهي المشكله عند اغلاق البرامج التي تعلق . فيجب عليك عمل طقوس خاصه تذكرنا بالعصر الحجري عندما تضغط ثلاثه ازرار وهي عاده لاتفلح الا عندما تستخدم الحل السريع والسحري والفعال وهي…. اعاده التشغيل

  • Ali

    يبدو بأنك فعلا مُبتدأ

    خذ هذا أحد الأمثلة :

    http://forums.macrumors.com/showthread.php?t=231396

    الآن تيقنت بأنك لست مُبرمجا و لا علاقة لك في التكنلوجيا ..

    أنت فقط مُتابع .. أدعوك لأن تقرأ فالتعلم بدايته بالقراءة و الفهم ..

    أنا لا اُلقي الأمور جزافا .. عندما أتحدث فاعلم بأني أتحدث عن تجربة فأجهزة أبل موجودة حولي من الآي فون إلى الماك بوك برو و في المُستقبل آي ماك .. لست مُجرد فان بوي يُلقي الأمور جزافا ..

    حاول أن تتعلم قبل أن تتكلم ..

    تحياتي

  • Memo0o To

    نفسي اتعلم ع حب توتر

  • Ali

    🙂

  • ahmed Samarrai

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نضرا لاهمية الموضوع وتشعب الاراء لماذا لايقوم موقع تقنية بجلب مبرمج وندوز ومبرمج ماكنتوش ويبدؤا خطوة خطوة في معاينة النظامين ووضع النقاط وبالتالي سوف نعرف اي النظامين اقوى وافضل ، انا عن نفسي ورأي الشخصي ليس راي علمي وتخصصي ، استخدمت الوندوز من سنة ٢٠٠٥ لحد سنة ٢٠٠٩ ومن ثم تحولت على نظام الماكنتوش بعد اقتنائي ايفون ٣جي وندمت اشد الندم لقضائي تلك السنين مع الوندوز بالرغم اني لست مبرمج بل مستخدم عادي ، لان استشعرت بقوة هذا النظام والثبات الذي فيه شعور تولد داخلي ولم اواجه الا مشكلتين في الماكنتوش واعتقد هي مشكلتين جهل بالنظام الاولى ان برنامج ( اي فديو) يبقى مفتوح على الشاشة بعد انتهاء الفلم وغلق الجهاز اي ان البرنامج يفتح عند تشغيل الماك بوك ، وكذللك برنامج كوكل ايرث والان الفتوشوب ، اما المشكلة الثانية هي مع اعدادات النت ورك ، اغلب المستخدمين بل الاكثرية في العراق يستخدمون الوندوز في الكمبيوترات الخاصة بهم ونظام الانترنيت هنا كله شبكات واير ليس ( واي فاي ) كنت استخدم الماكنتوش على بروتكول pppoE واتصل بالشبكة الى ان غيرت الشبكة التي تزودني بالنت ورجعت استخدم نفس الاعدادات ولكن دون جدوى في الاتصال بالرغم ان الشبكة المجهزة لي بالنت نظامها برود باند . ما الحل ارجو منكم المساعدة ودمت في صحة وعافية وبارك الله بكم .

  • Ali

    بالنسبة لقضيتك الأولى :

    الماك لا يقوم بإغلاق البرامج ليقوم بإرسالها للباك قراوند من أجل استرجاعها بأسرع وقت في حال رغبت باستخدام البرنامج و لهذا لكي تقوم بإغلاق البرامج .. قم بالضغط بإصبعين على التراك باد (مؤشرا) على البرنامج اللذي تود إغلاقه ستظهر لك قائمة بها أمر الإنهاء Quit قم بالضغط عليه و سيقوم بإغلاق البرنامج و قم بهذه العملية للبرامج الأخرى حيث ستجد البرامج المفتوحة على الدوك بار بإنارة مُفعلة أسفل ايقونة البرنامج مُباشرة ..

    و تستطيع ذلك أيضا من خلال الضغط على المنيو (شكل التفاحة المأكولة) و اختيار .. Force Quit و اختيار البرامج التي تود إغلاقها ..

    (هذا إن كنت قد فهمت سؤالك بشكل صحيح)

    بالنسبة لمُشكلتك الثانية ..

    بكل بساطة اتصل بالشركة التي تُزودك بالإنترنت من أجل الإعدادات أو أعطنا الإعدادات الخاصة بويندوز و سأقول لك كيف تقوم بوضعها في الماك ..

    ………………

    أنت قلت نقطة مُهمة جدا .. و هي (الجهل بالنظام) .. و أنا أشكرك جزيل الشكر على الإشارة لهذه النقطة ..

    كثيرون يجهلون كيفية استخدام التكنلوجيا الموجودة بين أيديهم .. و يعتقدون بأنهم عرفوا كل خفايا هذه التكنلوجيا بينما هم في الحقيقة لم يعرفوا حتى قطرة من مُحيط كبير و ضخم جدا ..

    لدي لستة طويلة تُثبت كلامي و لو عرضتها هنا سأجزم بأن من يعرف (بعضها — أقول بعضها فقط) هم قلة ممن يُتابعون التكنلوجيا ..

    هذه ليست مُشكلة المُستخدم .. بصراحة و إحقاقا للحق .. هذا عيب في مايكروسوفت في عدم وجود العقلية القادرة على التسويق للمنتج .. و لكن رغم كل هذا فويندوز به الكثير الكثير من المُفيد و اللذي يختصر الوقت .. به أدوات كثيرة لا يعلم كثيرون عنها و هي ذات فعالية .. و لهذا الناس عندما ينتقلون إلى الماكنتوش مثلا ويرون أمامهم تلك الأدوات المخفية في ويندوز يعتقدون بأنهم حازوا على نظام مُختلف .. بينما الواقع هو أن الويندوز به ما هو أكثر من الماكنتوش .. و لكن المُستخدم لا يعرف عنه شيئا ..

    في النهاية استخدامك للماك أو استخدامك للويندوز هو اختيارك و أنت الوحيد الأدرى بما هو مُريح لك .. و ليس من حق أحد أن يأتي ويقول لك ( أنت لا تفهم ) لكونك استخدمت الماك ..

    بالتوفيق

    تحياتي

  • محمدعتيق الزهراني

    والله لشترية حتى كان سعره٢٠٠٠٠٠٠

  • محمد كمال

    السلام عليكم ورحمة الله يا أخى العزيز.. بداية انا استخدم الاوبنتو لينكس منذ سنتان ، ولكن اشتغلت كثير على الابل ماكنتوش ولو كام معى المال لكنت اقتنيته من زمن!! لكن يجب ان اشرح لحضرتك السؤال الصح هو .. ايهما افضل الوندوز ام الماك .. لأن كلاهما نظامى تشغيل والذى يجب ان تعلمه انهما ممكن يعملان على جهاز او منصة واحدة من بوردة واحدة ورامات و .. الخ
    لكن مبرمجى نظام الماك يعتبرون اكثر حرفية بمراحل عن مبرمجى الويندوز من ناحية (1) الثبات (2) الدقة (3)الموثوقية .. بمعنى ان ابل لاتظهر اى منتج لها الا لو كان فعلاً ثابت وموثوق ودقيق ولايعمل مشاكل كل شوية فيحتاج تحديث مثل مايكروسوفت!!
    اما الاهم فأن نظام الماك هو أثبت نظام فى العالم .. عارف ليه لأنه هو فى الاصل نظام يونكس فرى بى اس دى والذى أنشاه طلاب جامعة بيركلى جنوب كاليفورنيا بأمريكا فى الثمانيات من هذا القرن ويعتبر هذا النظام من اسرع الانظمة واثبتها على وجه الارض اذ يبلغ عدد الذين اشتركوا فى تطويره 450 الف مبرمج وعالم رياضيات ويرجع كفائته فى ثلاثة اشياء (1)ثباته الرهيب (2)سرعة تنفيذه الاوامر البرمجية بدقة (3)استخدامه للحد الادنى لموارد الجهاز ودى انا لمستها بنفسى .. فقد كنت اشتغل على برنامج الفوتوشوب على الويندوز ولم يكن يعمل بكفاءة مع ملفات الفوتوشوب الضخمة التى يبلغ حجمها 800 ميجا مع ان رامات الجهاز 4 جيجا حيث كان بطئ جداً والهارد قعد يكركر وده دليل على ان النظام استلف منه بعض الذاكرة فأصبح العبئ عليه أكثر!! اما عند العمل على جهاز الاى ماك بذاكرة 2 جيجا فانك تحس انك فى عالم ثانى تسرح مع الخيال!! سرعة ايه وثبات ايه بدون اى ارهاق على الجهاز!!
    اما فى نظرى فأن خطأ ابل الوحيد يتمثل فى عدم التصريح لأى شركة اخرى بنشر نظام تشغيلها على اجهزتها مثل الديل وكومباك .. الخ عكس مايكروسوفت ، حيث انها تحتكر انطمة تشغيلها على ماكيناتها فقط لاغير ، وعند السؤال عن هذا لأحد العاملين فى شركة ابل ماكنتوش اجابنى اجابة معلومة صحيحة وافية ومقنعه جداً .. قالى شركة مثل شركة ديل او كومباك لها اكثر من خط انتاج لنفس المنتج .. يعنى جهاز بنتيوم 4 كاش 2 ميجا ورامات 1 جيجا وبوردة .. الخ يقوم المصنع يعمل 3 خطوط انتاج لنفس المواصفات السابقة .. الخط الاول خاص بالاجهزة القوية العالية الاداء والتى تستخدم فى المؤسسات والشركات الضخمة والتى لاتتوقف عن العمل حيث ان توقفها يؤدى الى كارثة مثل محطات الطاقة ووزارات الدفاع واالملاحة الخ.. أما الخط الثانى أو الفئة الثانية فهذا خاص بالاعمال الخفيفة مثل المكاتب والاطباء وفيها يتم استبدال الهارد وير السابق بهارد وير خفيف اقل موثوقية وطبعاً هذا يفرق بالسعر جامد ويكفى ان تعرف ان هناك مسطرة رامات 512 ب80 دولار ونفس مسطرة الرامات من نفس الشركة ب30 دولار .. وهذا يرجع الى اختلاف الخامة .. والخط الثالث خاص بالمنازل .. وده كفائته خفيفة وهكذا
    اما شركة ابل فلها خط انتاج واحد فقط منذ نشاتها كله زى بعضه لافرق بين مؤسسة ضخمة وبين جهاز منزلى .. وده اعطى ابل موثوقية خطيره فى العالم كله!! عكس باقى الشركات
    اما النقطة الجوهرية فى نظام الماك وسر تفوقه على الويندوز .. فيرجع الى ان الماك يستخدم واجهة رسومية GUI تأخذ جزء محدد سلفاً من المكونات المادية للجهاز مثل المعالج والبوردة عند بدء تحميل النظام بطريقة معينة ودقيقة يعنى بالتفصيل الواجهة الرسومية تاخذ مثلاً ربع اماكانيات المعالج وربع الرامات مثلاً وهكذا .. فإذا انهار التطبيق او البرنامج الذى تعمل عليه تظل الواجهة الرسومية فى امان تام!! بعيد عن الانهيار وبعيد عن الشاشة الزرقاء التى كنا نشاهدها فى الويندوز!! حيث ان الويندوز هو برنامج وليس نظام تشغيل!! برنامج يعتمد على نظام تشغيل الدوس الحديث!!
    الحاجة الثانية .. ودى اخطر حاجة فى شركة ابل .. ابل لاتعين افراد اكبر من 45 سنة!! كل اللى فيها شباب علماء فى الرياضيات والاحصاء وحتى الرسومات .. وهى عندها مبدا فى عملها يجب على كل فرد بها تقديم ابتكار سنوى لرئيسه المباشر لكى تسجل له نقاط ايجابية فى الشركة!! ولذك نفاجا كل عام بمنتج جديد من ابل يهز العالم .. مثل الاى فون الذى هز عرش عملاق الموبيلات نوكيا بشدة مع ان ابل شركة حواسب!! لكن هناك نفر قليل منها يؤمن بالابتكارية والتحديث فى كل شئ ليس الحواسب فقط ، وانظر الى منتجها الاى ماك والذى لايكاد يخلو منزل فى اميركا الشمالية منه لدرجة اننى كنت مرة فى شات مع واحد مكسيكى وفوجئت به يستخدم الماك الحديث ، وقالى معلومة مفادها انه لو عندك ماك فى اميركا يبقى انت مش محتاج ضمان اجتماعى!!!!!!! لكن لو عند ويندوز يبقى انت شحات!!!!!
    انا اسف انا طولت عليك .. اخر حاجة اختم بها كلامى الا وهى البرمجيات .. هل تعلم ان نظام الماك يشترط على شركات البرمجيات التى سوف واقل لك سوف تستخدم نظامه من ضرورة وجود شروط فيها مثل تطبيق معايير عالمية معينه من ناحية الطاقة واستخدامالرامات والسهولة والتوافقية الخ وعليها واكواد عالمية مثل الايزو عندنا وحاجات لا نسمع عنها فى المنطقى العربية ، ويكفى انه فى المانيا علشان ديل او كومباك تدخل منتج جديد يجب تطبيق 12 معيار اما ابل فلايوجد اى معيار لها لنهم عارفين ان منتجات ابل موثوقية موثوقية موثوقية .. الخ
    اتمنى ان اكون وفيت لكى با اخى العزيز .. وربنا يجعله فى ميزان حسناتى يوم القيامة بإذن الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • isiluo

    بصراحه انا عن نفسي جربت نظام الوندوز XP والوندوز 7واللينكس واخيرا الماك وفضلت نظام الماك على جميع الانظمه لما فيه من سهوله وراحه في التعامل مع الجهاز من جميع النواحي

  • Mustafa

    اخواني الاعزاء هناك شيئ يثبت كفائة الماك على اي جهاز اخر وهي ان كل محطات البث التلفزيوني تستخدم الماكنتوش في المونتاج وعملاية صناعة السينما هوليود تستخدم الماكنتوش في صناعة افلامها اتصور هذا دليل كافي على كفائة النظام

  • Malik

    بالنسبة لي أنا مقتنع تماما بالماك … أعرف ان إمكانيات الوندوز هائلة لكني لا أستفيد الا أقل من ربعها فقط !!
    يعني قائمة ابدأ افتح مرات معدودة بالسنة … نفس الحال جهاز الكمبيوتر والملفات الخ …
    وشيء آخر يزعجني بالوندوز بعد فترة تلاقيه بطيئ وممكن يعلق اضافة على بطء في إقلاع النظام بعد مدة من الزمن .
    كما أن واجهة وندوز لاتعجبني أبدا … والفيروسات منتشرة فيه بشكل غير طبيعي بعكس الماك !!
    كما أني شخصيا معجب بأداء نظام الماك و اضافة ال Mac App Store للنظام .

    أخ علي هل أنت مبرمج او لك علاقة بالبرمجة ؟؟؟

تعليقات عبر الفيسبوك