فيكم شدة… #shaddah

Twitter-Hashtags

تويتر لم يعد كالسابق . و أعني تويتر في العالم العربي و السعودية خصوصا . قمت بالتسجيل بتويتر في مثل هذا الوقت تقريبا من 2011 . و لم أستخدمه إلا عقب تفعيل الهاش تاق . لأنني أولا لم اكن اعلم أستخدامه ثانيا لم (اجد) مجتمعا يشاركني الإهتمامات لأتابعه . بدأت بعدها زيادة أعداد المغردين و بدأت معها التنوع .

كنت كما هو الحال لدى الغير ( أطب في أي هاش تاق) لأكتشف بعدها أنني لم أضف فائدة , هنا غيرت التوجه و بدأت أبحث للهاش تاقات المخصصة للحديث عن موضوع معين كالطب – الصحة – التعليم ( مجالات إهتماماتي ) و أخرى تقنية .

و بدأت ألاحظ أن هذا أصبح التوجه لدى كثير من المغردين ألا و هو خلق (التفاعل) مع من يشاركونك الإهتمامات و عندها تبدا ( مجتمعات ) داخل تويتر تتشارك الرغبات و الإهتمام ( سياسية – علمية – طبية – تقنية…إلخ)

أعجبني اوجده أحد المغردين (أحمد فتح الدين) للتواصل و التحفيز مع زملائهم الطلاب خلال أوقات الإختبارات . يتشاركون به ما أنجزوه في القراءة و كيف هي نتائج دراستهم و حال الإختبارات .عنوانه هو عنوان المقالة .

و هناك كثير من هذا النوع من الهاشتاقات ( الجغرافية كــ #saudi #Riyadh #jeddah #abha او الأدبية كـ#drr #bo7 او الصحية كـ healthsa# او #30daynodsoftdrinks او #walksa و التقنية كهاشتاق عالم التقنية #teckwd و غيرها بالتأكيد)

هذا النوع من التواصل يضمن استدامة تويتر كمنصة تفاعلية بين ذوي الإهتمامات المشتركة و يخلق التفاعل الذي يجعلنا نجد في تويتر منصة لمشاركة المعلومات (المفيدة) بعيدا عن  (و اسمحوا لي ) التفاهات و السلوكيات التي انتقلت من عالم المنتديات (تحت المعرفات الوهمية) الى عالم الشبكات الإجتماعية

و لا نخفي أن هذا التنويع سيخلق بيئة ملائمة للتسويق ( المحدد) كالإعلانات التجارية لفئة محددة او المحاضرات و الندوات التي تستهدف فئات محددة .

شخصيا , استفدت كثيرا من تويتر في تحديثي بالمعلومات  ضمن مجال تخصصي و إهتماماتي الجانبية و أيضا نوعا من الشبكة مع ذوي الإهتمام .مما خلق لي أكثر من فرصة وظيفية تم رفضها (للأسف خارج مجال تخصصي الطبي) لأن الشبكات الإجتماعية بيئة خصبة لباحثي الوظائف و مديري الموارد البشرية .

ختاما : نحن دوما من نحدد الفائدة و بالتأكيد نضع الإضافة في أي بيئة .

مصدر الصورة