من هو رائد الأعمال الحقيقي في منطقتنا؟

خلال الفترة الأخيرة كثر في منطقتنا العربية الحديث وبشكل مبالغ فيه عن الريادة و المبادرات ، فظهرت أنواع المؤتمرات و الندوات التي تتحدث عن ريادة الأعمال في منطقتنا ، هذه الظاهره او الموجة في عالم ريادة الأعمال ظهرت عندما قامت ياهو بالاستحواذ على مكتوب ويمكن التأكد من هذا الشيء من خلال معرفة موجة المؤتمرات التي ظهرت بعد هذا الخبر الذي هز المنطقة العربية

صحيح ان هذا الأمر يعتبر صحي من وجهة نظر الكثيرين وانا اتفق معهم الا اننا نعاني من مشكلة حقيقية في ريادة الأعمال في منطقتنا ، المشكلة بدأت تكبر مع كثرة الكلام عن ريادة الأعمال من دون القيام بريادة حقيقية من خلال الأفعال بدلا من الاكتفاء بالكلام ، فكل المؤتمرات تظهر فيها أصوات تطالب بتطبيق مفاهيم ريادة الأعمال بشكل نظري من دون نظرة الى طبيعة المستخدم العربي و الحالة الاجتماعية ، فبعضهم يريد تطبيق كل المفاهيم والتي يراها تنجح في اوروبا وامريكا ويعتقد بأنها تنجح هنا من دون الأخذ بعين الاعتبار طبيعة منطقتنا ، بعض من ينطبق عليهم رواد الأعمال من وجهة نظري فهموا منطقتنا و طبقوا مفاهيم ريادة الأعمال بحسب ما تحكمه الظروف ، ويمكن قراءة مقال رائع لمؤسس موقع جيران يتحدث عن الفوارق الكبيرة بين منطقتنا وأمريكا في مجال ريادة الأعمال ولماذا تعتبرا لمشاريع التي مر عليها وقت طويل في منطقتنا لازال مشاريع ناشئة.

وهنا مشكلة أكبر من مشكلة فهم طبيعة المنطقة هي مشكلة تطبيق التعريف الحقيقي لريادة الأعمال فكما يعلم الجميع بأن مفهوم ريادة الأعمال او تعريفه هو ان يقوم شخص ببدء مشروع جديد ويخاطر فيه ، ولو طبقنا هذا التعريف على من يسمون أنفسهم رواد أعمال لوجد ان عددهم قليل جدا ، فنحن الأن نعاني من تفشي ظاهرة استخدام انتشار ريادة الأعمال للتسويق فبعضهم يضع بأنه رائد أعمال فقط لأنه حضر مؤتمر او مؤتمرين عن ريادة الأعمال او قرأة كتاب عن ريادة الأعمال ، وزاد بعضهم وأصبح يتحدث بأسم ريادة الأعمال ولكن لا يملك قصة فشل او نجاح في اي مشروع له ، واذكر عبارة جميله قالها علاء المكتوم عندما كنا نتحاور عن موضوع ريادة الأعمال حيث قال علاء

mctoom-twitter

أتفق وبشدة على مقوله علاء ، فريادة الأعمال تم تشويه منظرها من خلال من يتحدث عنها وهو لم يكن يوما رائد اعمال حقيقي ولا يملك قصة نجاح او فشل ، بعضهم يقوم بالتنظير عن ريادة الأعمال ويريد تطبيق ما يراه في المجتمعات الأخرى التي تتوفر لديها ظروف أخرى عن ظروفنا في ريادة الأعمال ويريد تطبيقها في منطقتنا وهذا خطأ كبير من وجهة نظري.

نحتاج ان يكون موضوع ريادة الأعمال منضبط بشكل أفضل وان لا يتم فقط الأكتفاء بالكلام ، نريد ان يكون هناك حراك اكبر في مجال ريادة الأعمال من خلال الفعل وهذا الفعل يتمثل بالاستثمار في طاقات الشباب واظهار مشاريعهم الجديدة ودعمها بشكل جدي وحقيقي.

مصدر الصورة