السعوديين و تويتر في عام 2011

تعد سنة ٢٠١١ سنة استثنائية على المستوى السياسي في العالم العربي وكانت سنة استثنائية للشبكات الاجتماعية ولكن في المملكة العربية السعودية كانت الثورات فقط البداية وليست سبباً لزيادة اهتمام السعوديين بتويتر، وتأكيداً لهذه النتيجة قررت أن أقوم ببحث يربط معدل اهتمام السعوديين بتويتر والأحداث المصاحبة لهذه النتائج في عام ٢٠١١.

أعلم أن طريقة البحث هذه تعطي نتائجا غير دقيقة لأن ربط تواريخ الأحداث في كمية البحث عن تويتر قد لا يكون دقيقاً مقارنة بعدد الحسابات المسجلة في تويتر أو كمية الاستخدام، ولكن بنيت استنتاجاتي بناءً على ما توفر من معطيات، فتوصلت للنتيجة التالية مدعومة بهذا الرسم البياني:

Twitter-In-Saudi-2011

الثورات كانت البداية:

كان قبل الثورات تواجد من بعض علماء الدين في السعودية ولكن تأثير تواجدهم لم يكن كبيراً على مستوى زيادة الاهتمام بتويتر في السعودية، ولكن بداية كرة الثلج كانت في يناير مع تنحي بن علي في تونس وقيام الثورة المصرية تلا ذلك دخول الكثير من الإعلاميين والسياسيين لتويتر ونمو كبير لمعرفات ناشطي الثورة في مصر.

مقتل أسامة بن لادن لم يؤثر:

في الثاني من مايو تم اعلان مقتل أسامة بن لادن وبداْ البحث عن صورة ولكن هذا الحدث لم يشجع الكثيرين للدخول في تويتر ولم يشهد أي زيادة في معدل الاهتمام في تويتر.

الرياضة سببت القفزة الثانية:

أحد الإعلاميين الذين دخلوا في عالم تويتر أثناء ثورة مصر كان مقدم برنامج في المرمى بتال القوس وتحديداً أنشأ الحساب في ١٣ فبراير ولكن يبدو أنه كان مراقب فقط، ولكن في شهر يونيو بدأ بالتغريد في حسابه مما قد تسبب في جذب الأمير عبدالرحمن بن مساعد للدخول في تويتر وإفراد تويتر لبعض التصريحات والأخبار ليصبح حسابه مصدراً للصحفيين الرياضيين فلحقة بعد أسبوع رئيس النادي المنافس الأمير فيصل بن تركي وبعدهم بأسابيع وتحديداً في نهاية شهر يوليو دخل الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل وشهد منتصف سنة ٢٠١١ ارتفاعا كبيرا في الاهتمام في تويتر في المملكة العربية السعودية وتخطى الاهتمام السعودي معدل الاهتمام العربي في تويتر.

محاكمة حميدان التركي:

في أغسطس رفضت لجنة الاستئناف ترحيل حميدان بن علي التركي، السجين بالولايات المتحدة الأمريكية منذ أكثر من 4 سنوات ومتابعة أخبار القضية أدى إلى القفزة الثالثة وذلك لأن المهتمين بالقضية كانوا يتابعون تغريدات ابنه تركي كمصدر موثق لأخبار المحاكمة.

مقتل القذافي:

يبدو أن مقتل القذافي والبحث عن صورة القبض علية كانت سبب القفزة الرابعة وذلك في ٢٠ أكتوبر.

دخول المزيد من الأسرة الحاكمة:

أما الأمير طلال بن عبدالعزيز فقد أنشأ حسابه في ١٣ مارس ليتابع تويتر بصمت لمدة ثمان أشهر ثم بدأ بالتغريد في ٢٠ نوفمبر وتلاه بعد ١٠ أيام حساب باسم الأمير عبدالعزيز بن فهد ليصل الاهتمام بتويتر أقصى ذروته في خلال ٢٠١١

تويتر والإعلام التقليدي:

ونلاحظ أن ما يشجع على زيادة الاهتمام في تويتر هو التواصل مع الشخصيات العامة بالإضافة للبحث عن الأخبار، فأصبح الاتكال على وسائل الأعلام التقليدية أقل وشاهدنا في عام ٢٠١١ أن بعض وسائل الأعلام التقليدي أصبحت تستخدم تويتر كمصدر للخبر.

تويتر في ٢٠١٢:

هذا يؤكد أن النمو في استخدام تويتر لن يتوقف بل سيزيد وخصوصاً عند إصدار الواجهة العربية لتويتر ونلاحظ كيف أن كبرى الشركات العربية أخذت تستخدم تويتر للتواصل مع عملائها مثل فودا فون في مصر وطيران ناس وشركة الاتصالات السعودية وأتوقع أن يحذو حذوها الجهات الحكومية في ٢٠١٢.