صورة : عام 2011 كان عاما سيئا لشركة RIM

مع الفشل الذريع لجهاز التابلت البلاي بوك و كثرة الأعطال في خدمة ماسنجر البلاك بيري وايضا هبوط نسبة البلاك بيري في سوق الهواتف ، فأن عام 2011 يعتبر عاما سيئا بكل ما تعنيه الكلمة لشركة RIM ، ويكفي معرفة مدى سوء اداء الشركة بمشاهدة مؤشر سهم الشركة والذي هبط بنسبه 71% خلال عام 2011

رسم بياني لسهم شركة RIM

chart-of-the-day-rims-awful-year-dec-5-2011

المصدر

  • حازم علي

    بلاك بيري ينطبق عليه المثل العربي: الأعور في بلاد العميان ملك.

    فقد جاء ليسد فراغا وحاجة طارئة للاتصال الرخيص، وقليل من مستخدميه كان يفكر في مسالة الامان وتشفير الاتصالات فيه.

    والآن بعد ظهور اجهزة ابل واندرويد بعيونها الزرق والخضر الجميلة، وامكاناتها التي تتفوق على بلاك بيري في كل المجالات، اصبحت عند المستخدمين كعروس (Full Options) ولم يعد احد يلتفت الى العجوز القديمة ام اربعة واربعين (زراً وليس قدما بالطبع 🙂 )

تعليقات عبر الفيسبوك