السلطات السورية تحظر استخدام "آي فون" في محاولة لكبح الإحتجاجات

رغم الأيام الصعبة التي يعيشها اخواننا في سورية هاته الأيام إلا أن حكومة الأسد مصرة على أن تجعل الظروف أصعب كل مرة ،فقد قامت السلطات مؤخراً بحظر إستعمال هواتف  “آي فون” في خطوة جديدة تهدف إلى تشديد الحصار وكبح احتجاجات المتظاهرين والحد من تبادل الأخبار وأشرطة الفيديو المسجلة للحملات الشرسة التي تستهدف المحتجين ،كما منعت معظم وسائل الإعلام الاجنبية من دخول أراضيها منذ اندلاع الاحتجاجات في مارس الماضي . أنا شخصياً أعتقد أنه بهذه الطريقه ستتصعد الإحتجاجات بشكل أكبر وعلى نطاق أوسع .ربما نسيت السلطات أن هناك هواتف اسمها سامسونج جالكسي ونكسيس وغيرها  أو ربما منعت الآي فون  لأن ستيف جوبز أبوه سوري الأصل ولا شك أن ستيف ينتفض في قبره الآن لعلمه أن هذا الجهاز الاسطوري أصبح محظورا في مسقط رأسه 🙂 أنا أمزح طبعاً .




على العموم أنا شخصياً جميع الفيديوهات التي شاهدتها مصورة من هواتف  قديمه لا تزيد عن 1.3 ميجا بكسل ولم ارى اي فيديو واضح وبدرجة عالية يدل على أنه مصور من أيفون  .الله يعينهم وينصرهم هذا ما أقول .

المصدر