موزيلا وتمبلر وقوقل وياهو والفيس بوك يرفضون مشروع الحجب في أميركا

SOPA

يناقش الكونجرس الأمريكي هذه الأيام مشروع جديد لوقف انتشار القرصنة في الانترنت من خلال فرض قيود وعقوبات على الشركات والمواقع والمستخدمين وهذه العقوبات تصل إلى حد السجن ووقف المواقع وحجبها، ولقد أثار هذا المشروع الكثير من الغضب في الشارع التقني الأمريكي مما دعى كبرى الشركات من ضمنها قوقل و ياهو و الفيس بوك و موزيلا و تويتر وشركات ومواقع أخرى تتحد ضد هذا المشروع وترفضه.

وذكرت هذه المواقع أن القانون لن يوقف القرصنه بل سيضر الكثير من الشركات بحيث أنه يتسبب في وقف عملها وقد يوقف مواقع معروفة مثل اليوتيوب وتويتر بسبب أن بعض مستخدمي هذه المواقع ينشرون محتوى مقرصن.

ولقد قامت بعض هذه المواقع والشركات الرافضة للمشروع بوضع شريط أسود على شعار الموقع أو الشركة مكتوب عليه “أوقفوا الحجب” ولمن يذهب لموقع موزيلا يشاهد هذا الملصق على شعار الشركة الآن.

ولمن يريد معرفة المزيد عن هذا المشروع وكيف أنه سيسبب ضرر كبير على الانترنت في أميركا يشاهد الفيديو التالي

موقع يحتوي على المزيد من المعلومات عن هذا المشروع : http://americancensorship.org/

  • ولد السعودية

    والله الانترنت مافيه خيير ابد ياليت لو يحجبونه على كل العالم

    • Melo

      أخي العزيز … أتمنى منك أن لا تنظر للإنترنت من جانب واحد
      صحيح أن للإنترنت سلبيات كثيرة, لكن لا تنسى أن له فوائد كثيرة
      لولا الإنترنت, لما ظهر الإعلام الجديد
      لولا الإنترنت, لما رأيت الحقيقة
      لولا الإنترنت, لبقيت تتابع الإعلام التقليدي الذي أصبح وللأسف الشديد مضللاً
      لولا الإنترنت, لما رأيت ويكيبيديا ومواقع علمية وترفيهية مفيدة
      لولا الإنترنت, لما استعطعت كتابة رد الآن ^_^

      • محمد زين

        أضف الي ذلك ..
        لولا الانترنت ما تغير حياة الكثير من الناس إلي الأفضل

  • Melo

    بالمناسبة, هل هذا القانون يشمل أيضاً مواقع التورنت؟
    إذا كان كذلك, فستكون كارثة كبيرة.

  • صعب تطبيق الحجب فى بلاد اجنبية

  • لو تم هذا الأمر و تم الحجب فوداعا عالم التورنت
    الكونجرس الأمريكي يعرف thepiratebay.org و المواقع العالمي للتورنت فلماذا لا يستطيعون حجبها
    الهذف من وراء عدم الحجب مجهول
    المهم الله يحفظ مواقع التورنت من هذه العملية

  • حازم محمود

    لا لحجب المواقع فى اى دولة فى العالم-القانون الامريكى المذكور فى المقال يتيح سلطات بالغه لحجب اى محتوى اى كان و ممارسه مواجهة قانونبه ضد ما بريدونه حسب اهواءهم- لا نريد تطبيق هذا الحجب فى امريكا ومن ثم نفاجا بكل دول العالم تقلد نفس القانون-هو حجب كامل على اى شى يريدوه ثم تتبعك و اعتقالك—لا لا لا للقانون الامريكى بحجب المحتوى لامريكا او لاى فرد منا فى اى ماكن فى العالم

تعليقات عبر الفيسبوك